عادي

مريم الزعابي: ممارسة الرياضة مع الإرهاق لا تفيد الجسم

أكدت أهمية التنفس الصحيح وشرب الماء
15:32 مساء
قراءة دقيقتين
مريم الزعابي

حذرت مريم علي الزعابي مدربة اللياقة البدنية، من ممارسة الفرد للرياضة وهو مرهق بسبب عدم الحصول على قدر كاف من النوم في اليوم الذي يسبق ممارسة الرياضة، لأن ذلك سوف يؤدي إلى إرهاق مضاعف. مؤكدة أنه لا بأس أن يؤجل الشخص الرياضة حتى في حالة وجود برنامج يلزمه بممارسة الرياضة إلى أن يرتاح ويمكنه المعاودة مجدداً عندما يشعر بالراحة. 
وتحمل مريم الزعابي درجة الماجستير في بناء الأجسام واللياقة البدنية كأول إماراتية والثانية عربياً حول العالم، وتمتلك مركزاً رياضياً هو «ستايل لرشاقة السيدات» وتعمل فيه أيضاً مدربة.
 وأكدت المدربة الدولية خلال برنامج فقرة رياضية والذي يقدم صباح كل يوم ثلاثاء من إذاعة رأس الخيمة، على ضرورة الانتباه لطريقة التنفس أثناء ممارسة الرياضة مبينة أن ذلك يسهم بشكل مباشر في نجاح التمارين الرياضية اليومية التي تهدف إلى تطوير اللياقة البدنية أو التدريبات العادية، وأوضحت أن الإنسان يكون بحاجة إلى كميات كافية من الأكسجين وفي حال نقصه مع ممارسة الرياضة قد يسبب له ذلك التعب أو الصداع مثلاً. 
وقالت: الطريقة التي نتنفس بها عندما نمارس التمارين الرياضية تلعب دوراً مهماً في ديمومة ممارسة الرياضة للحصول على الفوائد المرتقبة، التعامل مع هذا الموضوع بشكل صحيح يجنبنا الإحساس بالصداع، خصوصاً مع البعض الذين يميلون إلى قطع أنفاسهم دون أن ينتبهوا لعواقب ذلك أثناء بذل جهد ما وتأثيره في صحة الإنسان مما يستدعي الانتباه إلى إجراء التدريبات الرياضية في قاعات مكيفة بشكل جيد وإعطاء الشهيق والزفير حيزاً مهماً أثناء ممارسة الرياضة. 
وأضافت: عدم حصول الجسم على كمية كافية من المياه قد يؤدي للجفاف، ما يجعل الدماغ يرسل إشارات إلى الجسم تؤكد الحاجة للماء لذلك لابد من تجنب الجفاف من خلال شرب الماء الكافي قبل وأثناء ممارسة الرياضة ليبقى الجسم رطباً.
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yuv8ya7f