عادي

صقر غباش يبحث مع رئيسة مجلس النواب البحريني تعزيز علاقات التعاون البرلمانية

16:37 مساء
قراءة دقيقتين
يبييي

بحث صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي رئيس وفد المجلس الذي يقوم بزيارة رسمية إلى مملكة البحرين الشقيقة، مع معالي فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب البحريني، اليوم سبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية بين الجانبين في ظل علاقات الأخوة الراسخة بين دولة الإمارات ومملكة البحرين والتي تشهد نموا في مختلف المجالات.

وأشاد الجانبان بمستوى التوافق وأوجه التعاون والتنسيق الحاصل بين المجلسين في مختلف المحافل البرلمانية، وذلك ترجمة لمذكرة التعاون والتفاهم المبرمة بينهما والتي تساهم في تفعيل أطر التشاور والتنسيق والتواصل وتبادل الرأي والزيارات سيما خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية، فضلا عن تعزيز التعان بين الأمانات العامة لتبادل الخبرات والمعارف والاستفادة من التجارب والممارسات المتبعة.

وأكد معالي صقر غباش عمق العلاقات التاريخية والأخوية والاستراتيجية الراسخة التي تربط دولة الإمارات ومملكة البحرين بفضل حرص قيادتي البلدين الشقيقين على توثيقها وتعزيزها نحو آفاق أوسع في كافة المجالات، والتي تزداد نموا بفضل روابط الأخوة والمصير المشترك والمواقف والرؤى المتسقة تجاه مختلف القضايا.

وأشاد معالي رئيس المجلس بما تحقق في ظل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة، من إنجازات اقتصادية وتنموية شاملة، معربا عن شكره لمعالي رئيس مجلسة النواب البحريني على حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

وأكد معاليه حرص المجلس الوطني الاتحادي على تعزيز التعاون البرلماني مع مجلس النواب في مملكة البحرين في مختلف المجالات.

وثمن معاليه المكانة التي وصلت إليها المرأة البحرينية في مختلف المجالات وما استطاعت تحقيقه من إنجازات وتقلدها العديد من المناصب القيادية، ورحب بمشاركة مملكة البحرين في معرض إكسبو 2020 دبي، ووجه دعوة إلى معاليها لزيارة دولة الإمارات.

وكانت معالي رئيسة مجلس النواب البحريني رحبت بمعالي صقر غباش والوفد المرافق معربة عن تقديرها وشكرها لمعاليه على تلبية الدعوة وهذه الزيارة التي ستترجم بما سيتم خلالها من مناقشات إلى برامج عمل تعزز من العلاقات الراسخة بين الجانبين، مؤكدة أن العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين تمثلٌ نموذجاً فريداً واستثنائياً في مستوى التقارب الوثيق بين دولتين وشعبين شقيقين، بفضل توجيهات ورؤى القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ، وأخيهِ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله".

وقالت " نحن كممثلين لشعوب البلدين نترجم هذه العلاقات من خلال مواصلة اللقاءات والزيارات والتنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، معربة عن اعجابها وتقديرها بالنموذج الرائد لدولة الإمارات في تنظيم اكسبو 2020 دبي وتهنئتها بانتخاب دولة الإمارات لعضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للمرة الثالثة خلال الفترة 2022-2024 ".

ويضم وفد المجلس في عضويته سعادة كل من : حمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس، وصابرين حسن اليماحي، ويوسف عبدالله البطران الشحي ، وخلفان راشد النايلي الشامسي، وسهيل نخيرة العفاري، وسمية عبدالله السويدي، وحميد علي العبار الشامسي، ومحمد أحمد اليماحي، وسعادة الدكتور عمر النعيمي الأمين العام للمجلس، وسعادة عفراء راشد البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"