عادي

برعاية منصور بن زايد.. بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيل تنطلق غداً

بمشاركة 433 جواداً
15:24 مساء
قراءة دقيقتين
الشيخ منصور بن زايد

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للخيول العربية، تنطلق في الساعة الثانية من بعد ظهر غد الثلاثاء بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيول العربية، والتي تستمر 4 أيام بالصالة الكبرى لأكاديمية بوذيب للفروسية.
وتنظم البطولة جمعية الإمارات للخيول العربية، بإشراف مباشر من الشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، رئيس اللجنة العليا للبطولة.
وتقام المنافسات وفقاً لقوانين المنظمة الأوروبية لمسابقات جمال الخيل العربية الأصيلة «الأيكاهو»، بمشاركة 433 من الخيول العربية الأصيلة التي تعود لنحو 204 ملاك.
وخصصت الجمعية جوائز مالية مجزية للأبطال الفائزين، بالإضافة إلى جائزة كأس الإمارات التشجيعية للمواطنين والمواطنات والتي تشمل العديد من الفئات وهي أفضل مالك ومربي خيل، وأفضل مالكة خيل من السيدات، وجوائز مالية لأفضل عارض ومالك ومربٍ، مع تخصيص جوائز مالية إضافية للخيول التي تحقق ما بعد المركز السابع للفئات الست المشاركة.
وتبدأ فعاليات اليوم الأول من البطولة في الساعة الثانية ظهراً بفئة المهرات بعمر سنة، والتي تنقسم إلى 4 أشواط (أ، ب، ج، د)، ثم تعقبها أشواط الفئة الثانية للمهرات بعمر سنتين (أ، ب).
وأعرب الشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان، عن شكره وتقديره لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس جمعية الإمارات للخيول العربية، على دعم سموه المتواصل لأنشطة وفعاليات الخيول العربية الأصيلة ورياضة الفروسية في الدولة وخارجها، ومنها أنشطة وفعاليات الجمعية، بما يمكّنها من تحقيق أهدافها وتعزيز إنجازاتها. ويصب في النهاية في إعلاء قيمة الخيل العربية، وتشجيع المربين والملاك على تطوير ممارساتهم والمشاركة الإيجابية والفعالة في مختلف المسابقات.
وأوضح أن هذه النسخة من البطولة الوطنية تتواكب مع احتفالات الإمارات بعام الخمسين، التي تشكل محطة مهمة لاستذكار ما تحقق من إنجازات على مدار العقود الخمسة الماضية والاحتفاء بها لأنها وضعت دولتنا في مكانة مرموقة على المستويات الإقليمية والعالمية، كما أنها مناسبة لتجديد العزم والإصرار على مواصلة العطاء والإنجاز للحفاظ على الصدارة في معدلات التنافسية الدولية بالعديد من المجالات والمؤشرات.
وقال الشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان بطولة الإمارات الوطنية تهدف دائماً لدعم الملاك والمربين المواطنين، وتتميز نسخة هذا العام بالجوائز المالية حيث تم رفع قيمتها في الفئات المستهدفة، والتي تشمل الملاك والعارضين، مع إضافة جائزة لأول مرة خاصة بالسيدات من مالكات الخيل تشجيعاً لهن.
وأضاف تسعى الجمعية لتمكين المواطنين في نشاط الخيول العربية الأصيلة بجميع مجالاتها سواء دعم الملاك والمربين، أو المساهمة في تطوير قدرات العارضين وكذلك العاملين في المجالات الفنية المتعلقة بالتنظيم، لصقل كادر وطني مؤهل وقادر على إدارة هذا النشاط، وجائزة أفضل عارض ومالك ومرب مواطن الهدف منها هو تشجيع الملاك على تدريب وعرض خيولهم بأنفسهم لاكتساب المزيد من الخبرة والمعرفة.
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"