عادي

الريال يواجه بيلباو في الرياض ويتطلع للتتويج الـ 12 في «السوبر»

21:01 مساء
قراءة دقيقتين

الرياض: عيسى الحكمي

يخوض ريال مدريد واتلتيك بلباو الأحد مواجهة تاريخية على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض على كأس السوبر الإسباني الذي تستضيفه السعودية للمرة الثانية بعد نسخة سابقة فاز بها ريال مدريد على حساب أتلتيكو مدريد في جدة عام 2019.

وتنطلق المباراة الساعة العاشرة وثلاثين دقيقة بتوقيت الإمارات، وهو نهائي يجمع بين آخر بطلين للسوبر؛ حيث يبحث «الميرينجي» بقيادة الإيطالي المخضرم أنشيلوتي عن تحقيق لقبه الثاني عشر في البطولة، وتقليص الفارق مع غريمه برشلونة الذي يتصدر السجل الشرفي للبطولة برصيد 13 بطولة، في حين يبحث النادي الباسكي عن تحقيق لقبة الرابع وتحقيق البطولة للمرة الثانية توالياًَ بعد فوزه بآخر لقب في 2020، وقبل ذلك كان البطل في 1984 و2015.

بدأت قصة ألقاب السوبر مع ريال مدريد بثلاثة ألقاب متوالية أعوام 1988 و1989 و1990 أما آخر ألقابه فكان في نسخة 2019 التي أقيمت في جدة.

وتأهل الريال إلى هذه المباراة بعدما أزاح غريمه الكاتلوني 3-2 يوم الأربعاء الماضي، وتخطى بيلباو يوم الخميس خصمة أتلتكيو مدريد ب«ريمونتادا» هائلة عندما حول تأخره 0-1 في آخر 10 دقائق إلى فوز 2-1.

وأكد أنشيلوتي في المؤتمر الصحفي الذي عقد عشية اللقاء، أن مباراة الأحد لن تكون خاضعة لمعايير مباريات الدوري، وقال: في مبارياتنا السابقة أمام بيلباو كانت الأمور متكافئة؛ لذا علينا اللعب بطريقة وتركيز مرتفع، وبالتأكيد سنلعب بخطة مختلفة عن مباراتنا في قبل النهائي.

وعن اللعب بالهجمات المرتدة قال: أنا سعيد بأدائنا الرائع في هذا الجانب من طرق اللعب، فأمام برشلونة كنا نصل بأقل عدد من النقلات ونحن جاهزون للعب بالطريقة التي تناسب كل مباراة، لا يوجد لدينا مشاكل لياقة، غير أن مشاركة آلابا وأسينسيو لا تزال غير مؤكدة.

وأكد التقني الإيطالي أنه حزين لغياب كارفاخال الذي تعرض لفيروس كورونا لكنه طمأن الجميع أن لاعبه بصحة جيدة.

أما مارسيلينو تورال مدرب بيلباو فأكد أن كتيبته تحتاج إلى الدقة أمام مرمى الريال واستغلال التفاصيل التي تتهيأ أمام مرمى كورتوا.

وتابع حديثه: علينا الصمود في الدقائق المبكرة التي اعتاد الملكي فيها زيادة الضغط على خصومه، لعبنا معهم في برنابيو وسان ماميس وفي كل مره يضغطون بداية المباراة ويسجلون أهدافاً مبكرة، عندما تلعب أمام مدريد عليك تحمل الضغط أولاً والبحث عن هدفك في نفس الوقت.

واختتم مدرب مارسيلينو حديثة بتأكيد عدم وجود غيابات في صفوف فريقه وأن الحالة المعنوية للفوز في قمتها.

وينتظر النجم البرازيلي مارسيليو معادلة اسطورة ريال مدريد السابق باكو ليصبح معه أكثر لاعب تتويجاً بالألقاب مع الريال

(23 بطولة)، كما ينتظر زميلاه لوكا مودريتش وناتشو فرنانديز الوصول إلى قائمة ال10 لاعبين الأكثر حصداً للبطولات مع الريال وهذا كله يتحقق إذا حقق الفريق الملكي الكأس مساء الأحد.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"