عادي

الملكة إليزابيث ترفض الاستسلام أمام تهديدات الأمير هاري

18:52 مساء
قراءة دقيقتين
الأمير هاري وزوجته ميجان ميركل

إعداد – محمد ثروت

قالت صحيفة «صن»: إن الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، لن تساعد الأمير هاري في طلبه للحصول على حراسة من شرطة لندن، حسبما أكدت مصادر مطلعة.

وأشارت الصحيفة، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، إلى أن الملكة إليزابيث ترفض تقديم المساعدة للأمير هاري في طلبه للحصول على حراسة من الشرطة البريطانية، خاصة أن الأمير هاري يخطط لرفع دعوى قضائية ضد الحكومة البريطانية من أجل استعادة الحماية التي كان يحظى بها قبل تخليه عن وضعه الملكي.

وأضافت: «تم إبلاغ الأمير هاري أنه لا يمكن استئجار شرطة لندن لحراسته، وأنها ليست مخصصة لحراسة الأغنياء والمشاهير».

وتأتي تلك التطورات، بحسب الصحيفة، عقب رفض وزارة الداخلية البريطانية طلب الأمير هاري بالحصول على حماية من الشرطة، والتي يحصل عليها أعضاء الأسرة الملكية ومسئولون حكوميون.

ويرغب هاري في الحصول على حماية من الشرطة، عندما يصل الأمير، المقيم حالياً في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، برفقة زوجته ميجان ميركل، إلى بريطانيا.

ونقلت «صن» عن مصدر داخل شرطة المدن قوله: إن الشرطة ليست قوة حراسات خاصة، وبالتالي فإنه ليس من اختصاصها تلبية طلب الأمير هاري، الذي تخلى عن مهامه الملكية قبل عامين.

ومضت تقول: «هناك مخاوف من أن يلجأ الأمير هاري، البالغ من العمر 37 عاماً، إلى المحكمة، خاصة أن الطرفين لم يبديا أي رغبة للتنازل عن موقفهما».

وأشار مصدر مطلع في قصر باكنجهام إلى أن الملكة إليزابيث لن تتدخل مطلقاً لمصلحة حفيدها في هذا الأمر، الذي يمكن أن يتصاعد إلى أول دعوى قضائية من نوعها في بريطانيا، في حال قرر الأمير هاري اللجوء إلى القضاء ضد الحكومة.

وقال المصدر: «لا تنوي إليزابيث التدخل، هذا أمر لا يخصها، ولن تتراجع عن هذا الموقف أمام مطالب الأمير هاري».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"