عادي

الإمارات تدين الهجوم الإرهابي على الجيش العراقي بديالى

00:10 صباحا
قراءة دقيقتين
1

بغداد: «الخليج»، وام 

أدانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع بمحافظة ديالى العراقية واستهدف مقراً للجيش العراقي وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصر الأمن. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها، أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية. وأعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي ضحايا هذه الجريمة النكراء وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

يأتي ذلك فيما لا تزال تداعيات الهجوم الداعشي في محافظة ديالى مستمرة، فبعدما تعهد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس الأول، بإطلاق عمليات عسكرية لملاحقة بقايا التنظيم الإرهابي، ثأراً للضحايا، كُشفت تفاصيل جديدة عن العملية. وأفاد مسؤولون أمنيون بأن عناصر التنظيم الارهابي استغلوا، نوم الجنود وغافلوهم بهجوم مباغت مطلقين النار عليهم عشوائيا ما أدى إلى وفاة 11 عنصراً بينهم ضابط برتبة ملازم. وأضافت المعلومات أن العناصر الداعشية قامت بتعطيل الكاميرات وتحطيم مدخل المعسكر قبل وقوع الهجوم. وتزامن الهجوم مع إعلان التحالف الدولي أن التنظيم لا يزال يشكل تهديداً حقيقياً للأمن في سوريا والعراق. وأعلنت السلطات العراقية، أمس السبت، مصرع 3 عناصر من التنظيم الإرهابي يرتدون أحزمة ناسفة، بينهم قياديان خلال غارة جوية بكركوك. وقالت خلية الإعلام الأمني، في بيان، إنه «رداً على الأعمال الإرهابية الجبانة الأخيرة الغادرة ومن خلال المتابعة الميدانية وتكثيف الجهود الاستخبارية تم رصد ومتابعة قياديين اثنين من عصابات «داعش» الإرهابية وهما الإرهابي المكنى ب (أبو عصام  الذي يشغل منصب ما يسمى مسؤول قاطع دجلة والإرهابي المجرم المدعو أبو محمود). وأضافت أن الإرهابيين الاثنين كانا يستقلان مركبة ويرتديان حزامين ناسفين وبصحبتهما إرهابي ثالث، حيث تم تزويد طيران القوة الجوية بالمعلومات فتم توجيه ضربة دقيقة جنوبي الحضر في قاطع الجزيرة بين قضائي بيجي والحويجة، أسفرت عن تدمير المركبة بالكامل ومقتل من فيها. وتوعد البيان الإرهابيين بشن عمليات نوعية أخرى ستكون قاصمة، كما وعدت القوات العراقية برد قاسٍ جداً وغير متوقع تضامناً مع دماء العراقيين ومن تسول له نفسه العبث بأمن العراق.

  من جانب آخر، أعلنت قيادة الشرطة في محافظة بابل، إلقاء القبض على مطلوبين اثنين في سيطرة الشهيد العقيد خليل شلال، شمالي محافظة بابل أحدهما مطلوب وفق المادة 4 إرهاب. وأوضحت قيادة الشرطة في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أنه تم القاء القبض على اثنين من المطلوبين للجهات التحقيقية في إجراءات منفصلة ضمن سيطرة الشهيد العقيد خليل شلال، شمالي المحافظة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"