عادي

عبدالله بن زايد يتلقى تضامن وزراء خارجية ضد الإرهاب الحوثي

أعربوا عن إداناتهم الشديدة للعدوان ووقوف بلدانهم الكامل مع الإمارات
03:17 صباحا
قراءة 3 دقائق
عبدالله بن زايد

تلقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي عدداً من الاتصالات الهاتفية من وزراء خارجية دانوا خلالها الهجوم الإرهابي لميليشيات الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية، بشدة، والذي وقع يوم 17 يناير/ كانون الثاني الجاري. وتلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد، اتصالاً هاتفياً، أمس الاثنين، من خوسيه مانويل ألباريس وزير خارجية إسبانيا، حيث أعرب عن إدانته الشديدة للهجوم الإرهابي لميليشيات الحوثي الإرهابية، مؤكداً تضامن بلاده الكامل مع دولة الإمارات، مقدماً تعازيه في ضحايا هذا الهجوم الإرهابي وتمنياته الشفاء العاجل لجميع المصابين.

كما تلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد، اتصالاً هاتفياً من دونيكا جيرفالا شوارتز نائبة رئيس الوزراء وزيرة خارجية كوسوفو، أكدت خلاله إدانتها واستنكارها الشديدين لهذه الاعتداءات الإرهابية الآثمة التي أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين وتضامن بلادها الكامل مع دولة الإمارات في كل الإجراءات التي تتخذها لصون أمن وسلامة مواطنيها وسيادة أراضيها، معربة عن خالص تعازيها وصادق مواساتها في ضحايا هذا الهجوم الإرهابي وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وتلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد، اتصالاً هاتفياً من رودولفو سولانو كيروس وزير خارجية كوستاريكا، أكد تضامن بلاده مع دولة الإمارات عقب تعرضها لهذا العمل الإرهابي ودعمها في كل إجراءاتها لحفظ أمن وسلامة مواطنيها ووحدة وسيادة أراضيها.

وتقدم بالتعازي إلى دولة الإمارات، قيادة وحكومة وشعباً، في ضحايا هذا الهجوم الإرهابي، كما عبر عن تمنياته الشفاء العاجل لجميع المصابين.

كما تلقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد، اتصالاً هاتفياً من بيتر سيراتو وزير خارجية المجر، دان واستنكر خلاله بشدة الهجوم الإرهابي لميليشيات الحوثي الإرهابية الذي أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين، مؤكداً أن استمرار هذه الاعتداءات الإرهابية، يقوض جهود تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما أكد تضامن بلاده الكامل مع دولة الإمارات في اتخاذها كافة الإجراءات اللازمة لصون أمن وسلامة مواطنيها وسيادة أراضيها، وتقدّم بالتعازي إلى دولة الإمارات في ضحايا هذا الهجوم الإرهابي، وأعرب عن تمنياته بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وتلقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد اتصالاً هاتفياً من أولتا جاتشكا وزيرة خارجية ألبانيا، أعربت فيه عن إدانتها الشديدة للهجوم الإرهابي لميليشيات الحوثي الإرهابية..مؤكدة تضامن بلادها مع دولة الإمارات في كافة الإجراءات التي تتخذها لحفظ أمن وسلامة مواطنيها وسيادة أراضيها.

كما تقدّمت بخالص التعازي وصادق المواساة إلى دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً في ضحايا هذه الاعتداءات الإرهابية، وأعربت عن تمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وتلقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد، اتصالاً هاتفياً، من سانتياغو أندريس كافيرو وزير الخارجية والتجارة الدولية في جمهورية الأرجنتين، ندد فيه الوزير بهذه الاعتداءات الإرهابية على الأراضي الإماراتية والتي أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين، مؤكداً أن الهجوم الإرهابي الحوثي يشكل انتهاكاً للقوانين والأعراف الدولية.

كما أكد تضامن بلاده مع دولة الإمارات في كافة الإجراءات التي تتخذها لصون أمنها واستقرارها، وتقدم بالتعازي إلى دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً في ضحايا هذا الهجوم الإرهابي، كما عبر عن تمنياته بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

كما تلقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد، اتصالاً هاتفياً، من بويار عثماني وزير خارجية شمال مقدونيا، أكد خلاله إدانته واستنكاره الشديدين للهجوم الإرهابي لميليشيات الحوثي الإرهابية وتضامن بلاده مع دولة الإمارات في كافة الإجراءات التي تتخذها، لصون أمن وسلامة مواطنيها وسيادة أراضيها.

كما أعرب عن تعازيه في ضحايا الهجوم الإرهابي، وتمنياته بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"