عادي

واشنطن تتعهد بتعزيز حظر الأسلحة على الحوثيين في اليمن

التحالف يباغت الميليشيات بسلسلة غارات في حجة والحديدة
01:30 صباحا
قراءة دقيقتين
موقع لقوات القبائل المتحالفة مع قوات الشرعية في مأرب

تعهد مرشح الرئيس الأمريكي لمنصب سفير لدى اليمن ستيفن فايجن، بالعمل على تعزيز حظر الأسلحة في اليمن لوقف تدفق السلاح لميليشيات الحوثي، وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي. وقال فايجن خلال جلسة استماع عقدتها لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ للمصادقة عليه في منصبه: «يجب أن يكون تعزيز إنفاذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على اليمن لقطع تدفق الأسلحة إلى الحوثيين، أولوية».

وعبر فايجن عن قلقه من هجمات الحوثيين على السعودية والإمارات من خلال الصواريخ والطائرات المسيّرة المسلحة. وأكد أن واشنطن ستستمر بسياستها في فرض عقوبات على الأفراد والمجموعات التي تسعى لدعم استمرارية النزاع والأزمة الإنسانية في اليمن لمصالحها الشخصية. ورأى أن «السلام في اليمن لا يزال ممكناً»، معرباً عن تطلعه للعمل مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينج لدعم الجهود الأممية لتأمين حل مستديم وشامل للنزاع، في حال تمت المصادقة عليه في المنصب.

ولفت فايجن، الى أن إعادة إدراج الحوثيين على لوائح الإرهاب هو قيد المراجعة حالياً. وتنظر المراجعة في تأثير الإدراج على تصرفات الحوثيين وعلى الوضع الإنساني في اليمن. من جانبه اكد المبعوث الامريكي ليندر كينج، أن مكافحة الإرهاب تتصدر اولويات الحكومة الامريكية في اليمن، مشددا على ضرورة تفكيك تنظيم «القاعدة» الإرهابي. وتصدر ملف مكافحة الإرهاب مباحثات المبعوث الأمريكي، والقائم بأعمال السفارة الأمريكية لدى اليمن، مع محافظي شبوة وحضرموت وممثلين عن قوات التحالف العربي.

ومن جانبه، دعا محافظ حضرموت اللواء ركن فرج البحسني لضرورة أن يقدم الجانب الأمريكي عبر منظماته المانحة، المساعدات للمواطنين، ودعم الجيش اليمني ومنح قادته الفرص التدريبية، وبحث إنشاء قوّة عسكرية مختصة بمكافحة الإرهاب.

وفي سياق متصل، دعا نائب رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الاتحاد الاوروبي، السفير كارل هاليرجارد، إلى إحلال السلام في اليمن وإنهاء الصراع. وعبر المسؤول الاوروبي عن حرص الاتحاد على مواصلة دعمه في اليمن وتقديم المزيد من الدعم في الجانب الإنساني.

ميدانيا، نفذ التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، عملية عسكرية مباغتة ضد مليشيا الحوثي الانقلابية في محافظة الحديدة (غربي اليمن). وبعد توقف المعارك والضربات التي ينفذها التحالف على ميليشيا الحوثي في الحديدة خلال الأسابيع الماضية، شنت مقاتلات التحالف سلسلة ضربات مباغتة على الحوثيين في مديرية التحيتا. وأكدت مصادر عسكرية وميدانية، أن طيران التحالف بسلسلة ضربات مباغتة، تجمعات عسكرية ومواقع تابعة لمليشيا الحوثي الانقلابية في منطقة الحيمة بمديرية التحيتا. وبحسب المصادر فإن الغارات كانت مفاجأة على ميليشيات الحوثي، وكبدتها خسائر فادحة في الاعتاد والأرواح.

وكشف التحالف من جانب آخر، عن خسائر في صفوف الميليشيات جراء تنفيذ طائراته 15 غارة جوية على مواقعها في محافظة حجة شمال غربي اليمن.

وقال بيان للتحالف إن العمليات أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات الحوثيين، وتدمير 9 آليات عسكرية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"