عادي

الصحافة العالمية: انتقال سلس للسلطة وصورة تعكس الوحدة

تصدّر خبر انتخابه بالإجماع إعلام العالم
05:19 صباحا
قراءة دقيقتين

تصدّر خبر انتخاب المجلس الأعلى للاتحاد، بالإجماع، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة، اهتمام كبريات الصحف العالمية والمواقع الإخبارية في الشرق والغرب.

ونقلت وكالات الأنباء وعلى رأسها «رويترز»، و«أسوشيتد برس»، و«بلومبيرج»، والمواقع العالمية والمحلية، وعلى رأسها «سي إن بي سي»، و«واشنطن بوست»، و«ياهو نيوز»، و«ميترو»، و«نيويورك تايمز»، و«أكسفورد ميل»، و«إندبندنت»، و«جارديان» وغيرها من وسائل الإعلام الدولية، عن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، قوله: «محمد بن زايد هو ظل زايد وامتداده فينا.. ومؤسس مئوية دولتنا، وحامي حمى اتحادنا. نبارك له، ونبايعه، ويبايعه شعبنا، وتنقاد له البلاد كلها ليأخذها في دروب العز والمجد والسؤدد بإذن الله».

قالت «رويترز»، إن محمد بن زايد قاد عملية إعادة تنظيم الشرق الأوسط، ووسع علاقات الإمارات في المنطقة وحول العالم، كما أسهم في تعزيز قدرات الإمارات الاقتصادية والتجارية والسياسية.

وركزت العديد من الصحف والمواقع الإخبارية على صورة أصحاب السمو، أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، مشيرة إلى دلالات الوحدة التي تترسخ في الإمارات مع الانتقال السلس للسلطة، وإلى تطور العمل المؤسسي والاستقرار.

وفي أستراليا، اهتمت الصحافة المحلية بالخبر، وتناقلته عشرات الصحف، مشيرة إلى «تأكيد أصحاب السمو الشيوخ، أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حرصهم البالغ على الوفاء لما أرساه الراحل فقيد الوطن من قيم أصيلة ومبادئ استمدها من المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان».

وفي بريطانيا وأمريكا، نقلت وسائل الإعلام كلام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، «تقديره للثقة الغالية التي أولاه إياها إخوانه أصحاب السمو الشيوخ، أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات».

وأشارت إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد يتمتع بشخصية قوية وعلاقات دولية دعمت نهضة الإمارات، وأفردت أمثلة على إنجازات الإمارات ومشاريع البناء ومناطق الجذب السياحية الفخمة، وبرنامج الطاقة النووية السلمية، ومشروع إرسال رائد فضاء، ومسبار الأمل، إلى كوكب المريخ.

وقالت وسائل الإعلام الأوروبية، ومنها «دويتشة فيله» و«فرانس 24»، إن الإمارات شهدت تقدماً اقتصادياً هائلاً، مصحوباً بعلاقات دبلوماسية واسعة، وروابط راسخة مع دول الخليج وعلى رأسها السعودية.

وقالت إنه برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، عززت أبوظبي علاقاتها التجارية والسياسية في المنطقة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/4ju2jxts