عادي

الطيران السعودي يشهد حدثاً تاريخياً.. تعرّف إلى التفاصيل

14:59 مساء
قراءة دقيقة واحدة
(الخليج)
لا تزال السيدة العربية تسجل المزيد من النجاحات في كافة المجالات، حيث اقتحمت خلال العقود الأخيرة الكثير من الوظائف التي كانت مقتصرة على الذكور فقط.
وأصبح مجال الطيران والفضاء هو الأحدث على الإطلاق، الذي شهد مشاركة فعالة للسيدة العربية.
وكانت لطفية النادي، أول سيدة في مصر والعالم العربي تقود طائرة، وكان ذلك في عام 1933، حيث كانت وقتها تبلغ 26 عاماً، ووجهت الناشطة المصرية الشهيرة هدى شعراوي رسالة خاصة إليها، قالت فيها: «شرّفتِ وطنَك ورفعتِ رأسنا، وتوّجتِ نهضتنا بتاج الفخر».
ومؤخراً، أعلنت شركة طيران سعودية عن حدث تاريخي في تاريخ المملكة العربية السعودية، بعد تشغيل أول رحلة بطاقم نسائي كامل أغلبه من السعوديات.
وقالت شركة طيران «أديل» على صفحتها الرسمية في «تويتر»، مساء الجمعة: «طيران أديل ينفرد بتشغيل أول رحلة في سماء المملكة، بطاقم نسائي بالكامل أغلبيته سعوديات، وذلك على متن أحدث طائراتنا من طراز A320 التي حلقت بالرحلة رقم 117 من الرياض إلى جدة».
وكان لدولة الإمارات العربية المتحدة دور رائد، ولا يزال، في تعزيز عمل المرأة في الكثير من المجالات، والتي يأتي من ضمنها الطيران والفضاء، من خلال الكثير من الأمثلة المضيئة، مثل مريم المنصوري أول إماراتية مقاتلة بسلاح الطيران، ونورا المطروشي أول رائدة فضاء عربية، وسلمى البلوشي أول إماراتية مساعد طيّار، وبخيتة المهيري أول إماراتية تحمل لقب كابتن طيّار، وسعاد الشامسي أول مهندسة طيران إماراتية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"