عادي

ستوكهولم لأنقرة: لا نقدم أموالًا أو أسلحة لمنظمات إرهابية

00:03 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
السويد

أكدت السويد لتركيا، أمس الأربعاء، أنها لا تقدم أموالًا ولا أسلحة، لمنظمات إرهابية، في حين تهدد أنقرة بعرقلة انضمام ستوكهولم إلى حلف شمال الأطلسي متهمة إياها بدعم جماعات كردية.

وقالت رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسن في مؤتمر صحفي في ستوكهولم: «لا ندفع أموالًا لمنظمات إرهابية، بالتأكيد ولا أسلحة». في وقت بدأت وفود سويدية وفنلندية الأربعاء محادثات في أنقرة. وكان وزير الخارجية الفنلندي، أعلن الثلاثاء أن البلدين الاسكندنافيين سيرسلان وفوداً إلى أنقرة الأربعاء لإقناع تركيا بعدم معارضة ترشيحهما. 

من جهة أخرى، أكد رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز أن السويد وفنلندا اللتين قدمتا طلباً الأسبوع الماضي للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ستحضران قمة الحلف نهاية يونيو/حزيران في مدريد.

وقال : «إن البلدين سيكونان بالطبع في مدريد خلال هذه القمة المقرر عقدها من 28 إلى 30 يونيو. إنهما بلدان ديمقراطيان كبيران، وأعتقد بأنه من المهم أن يكونا إلى جانبنا كحلفاء في الناتو».

وقال الزعيم الاشتراكي الإسباني: إن «الأجواء والسياق الحالي والإرادة السياسية للحلفاء هي العمل في ملف هذين البلدين». 

 (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"