عادي

1,083 مليار درهم موازنة جامعة الشارقة لعام 2022-2023

اعتمدها مجلس الأمناء برئاسة سلطان بن أحمد
22:55 مساء
قراءة 4 دقائق
  • سلطان بن أحمد: خطط مستقبلية لمواصلة مسيرة الجامعة التعليمية المتميزة
  • العمل يسير على قدمٍ وساق بجهود متكاملة لتطوير مرافق الجامعة كافة
  • المجلس يعتمد تخريج 1598 طالباً وطالبة في فصل الربيع 2021-2022
  • مناقشة مقترح بشأن إنشاء «مركز التميز للعلاجات والطب البحثي التطبيقي»
  • منح درجة الأستاذية والدكتوراه الفخرية لعدد من الشخصيات الوطنية الرائدة

أكد سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة استمرار العمل وفق الخطط المستقبلية النوعية التي وضعتها الجامعة لمواصلة مسيرتها التعليمية المتميزة، وتقدمها وتطورها المستمر في مختلف المجالات الأكاديمية والعلمية، كونها إحدى الجامعات الرائدة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، مشيراً إلى أن العمل يسير على قدمٍ وساق بجهود متكاملة لتطوير مرافق الجامعة كافة ما يسهم في تهيئة البيئة المناسبة لكل أركان العملية التعليمية من الأساتذة والطلبة والهيئتين الإدارية والفنية.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه الاجتماع ال (53) لمجلس أمناء جامعة الشارقة الذي عقد، صباح الثلاثاء، بمبناها الرئيس.. وأشاد فيه بجهود جميع أعضاء مجلس أمناء الجامعة، والكوادر الإدارية والتدريسية التي تعمل بكل جدٍ واجتهاد للارتقاء بالجامعة.

وناقش المجلس العديد من الموضوعات المعنية بمختلف الجوانب التعليمية والأكاديمية والإدارية بجامعة الشارقة واعتمد عدداً من القرارات التي ستسهم في تحقيق تطلعات الجامعة واستمرار تقدمها.

كما اعتمد المجلس موازنة الجامعة لعام 2022-2023 وبلغت 1,083 مليار درهم والتي ستسهم في تنفيذ وتشغيل جميع الجوانب التي من خلالها تؤدي أعمالها ورسالتها العلمية.

واعتمد مجلس الأمناء أيضا منح درجة الأستاذية، والدكتوراه الفخرية لعدد من الشخصيات الوطنية الرائدة من أصحاب الأعمال القيّمة في مختلف المجالات الفكرية والثقافية والاجتماعية.

كما اعتمد المجلس تخريج الطلبة الذين أنهوا متطلبات التخرج لمختلف البرامج في فصل الربيع 2021-2022 بمجموع 1598 طالباً وطالبة، منهم 1352 لدرجة البكالوريوس، و12 طالبة في برنامج دبلوم الدراسات العليا، و219 في برامج الماجستير، و12 في برامج الدكتوراه.

واطّلع المجلس على تقرير خطة الجامعة لتوطين الوظائف وتضمن زيادة نسبة التوطين إلى 65%، ووجه بالعمل على زيادة النسبة لتشمل قطاعات وهيئات الجامعة كافة وفي مختلف المستويات الوظيفية.

وتعرّف أعضاء المجلس خلال الاجتماع على مجموعة البرامج الأكاديمية المعتمدة التي ستطرحها الجامعة بداية العام الأكاديمي القادم وهي 125 برنامجاً متوزعاً على مختلف الدرجات العلمية منها (16 دكتوراه، 49 ماجستير، 3 دبلوم دراسات عليا و57 بكالوريوس).

ووافق المجلس على تقرير لجنة الالتزام والتدقيق الداخلي واعتمد عدداً من الموضوعات المقترحة من اللجنة الأكاديمية ومنها البرامج الأكاديمية الجديدة كبرنامج ماجستير علوم في الروبوتات والماجستير في تقويم الأسنان وبرنامج الزمالة البحثية للشباب الإماراتي.. فيما اعتمد مقترحات إنشاء مركز التميز للطب العلاجي والتحويلي، ومركز التميز للشيخوخة الصحية.

واطلع المجلس على التقارير الخاصة بالبحث العلمي في الجامعة وتصنيفها وأعداد الطلبة المسجلين في البرامج الأكاديمية وجدوى الاستمرار في طرحها بالإضافة إلى تقارير استقطاب أعضاء هيئة التدريس.

وناقش الاجتماع مقترح إنشاء «مركز التميز للعلاجات والطب البحثي التطبيقي» الذي يستهدف مجموعات من الباحثين في مختلف التخصصات للكشف عن معضلات الأمراض المعقدة وإيجاد خيارات علاج أفضل للمرضى المصابين بالسرطان والسكري والربو والأمراض النادرة، وتحقيق رسالة الطب البحثي التطبيقي في منفعة المجتمع.

كما اطلع المجلس على تقرير قدمه الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة، تناول فيه عدداً من الموضوعات شملت نظام التعليم المتبع في الجامعة للعام الأكاديمي 2021- 2022م والذي شهد تطورات كثيرة لمواكبة تأثيرات جائحة كوفيد-19 والتي استطاعت الجامعة التكيّف معها بأفضل التقنيات الحديثة.

وتناول التقرير التطور الكبير في عدد البحوث المنشورة عالمياً، إلى جانب تقدم الجامعة في مجموعة التصنيفات العالمية في عدد من المجالات مثل الطب والعلوم الصحية، والفيزياء، وعلوم الفضاء، والفلك وتقنية المعلومات، إلى جانب نتائج مؤشرات أداء الاستراتيجية الرئيسة، ومشروع واحة الشارقة للتكنولوجيا والابتكار، ومبادرة «برنامج النجاح الشامل للطلاب» وهي مبادرة إرشاد أكاديمي تهدف إلى دعم تجربة الطلاب في جامعة الشارقة ابتداء من مرحلة القبول المبكر إلى مرحلة ما بعد التخرج من خلال تقديم قائمة واسعة من الخدمات التي تركز على الطالب.

حضر الاجتماع كل من الدكتور طارق بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية، والدكتورة محدّثة الهاشمي رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص، والدكتورة خولة عبدالرحمن الملا رئيس هيئة شؤون الأسرة في إمارة الشارقة، والدكتور منصور بن نصار رئيس الدائرة القانونية لحكومة الشارقة وأستاذ القانون الإداري والدستوري في أكاديمية العلوم الشرطية في الشارقة، وسعيد سلطان السويدي رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، والدكتور عبيد بن علي المهيري العميد التنفيذي السابق للغة العربية والدراسات الإماراتية في كليات التقنية العليا، ومحمد عبدالله الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي، وأ.د. ألكساندر كوليشوف رئيس معهد سكولكوفو للعلوم والتكنولوجيا - روسيا، وأ.د. كمال يوسف التومي أستاذ الهندسة الميكانيكية والمدير المشارك لمركز المياه النقية والطاقة النظيفة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا - أمريكا، والأستاذ الدكتور بأول أوبيرن عميد كلية العلوم الصحية ونائب رئيس جامعة ماك ماستر، وأ.د.عبدالله حسين ملكاوي مدير جامعة فهد بن سلطان في المملكة العربية السعودية، وأ.د. مارتن بيستارو مساعد نائب مدير جامعة ليستر للمشاريع العلمية الاستراتيجية مدير معهد ليستر لرصد الفضاء والأرض وأستاذ الفيزياء الفلكية وعلوم الفضاء في جامعة ليستر - بريطانيا، والأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، وشارك عن بعد كل أ.د. جاك فيرمونت رئيس جامعة أوتاوا - كندا، وأ.د. جونتر ماير مدير مركز البحوث في شؤون العالم العربي جامعة مينز - ألمانيا رئيس الجمعية الألمانية لدراسات الشرق الأوسط.

(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"