عادي

«سياحة رأس الخيمة» تعتمد 19 مرشداً سياحياً يضم 5 مواطنين

للترويج للإرث الثقافي في الإمارة
11:16 صباحا
قراءة دقيقتين
رأس الخيمة: «الخليج»
اعتمدت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، وبالشراكة مع مركز التعليم التنفيذي والمهني التابع للجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، 19 خريجاً نجحوا في اجتياز متطلبات برنامج تدريب المرشدين السياحيين 2022، والذي ينعقد للمرة الأولى خلال فترة ما بعد الجائحة.
وشملت الدفعة الجديدة من المرشدين السياحيين خمسة مواطنين من إمارة رأس الخيمة، وسيحرصون على الاستفادة من مهاراتهم وخبراتهم بهدف تثقيف زوار الإمارة حول تاريخها القبلي الغني والعريق، وأخذهم في رحلة تحفل بالمعلومات التاريخية والثقافية الفريدة، وتعرفهم بإرثها وعاداتها وتقاليدها. وجاء إطلاق البرنامج ليوفر فرصاً استثنائية للراغبين بالعمل في مجال الإرشاد السياحي، وتم تصميمه لمنح المرشحين المهارات والمعارف الضرورية لتعزيز فرصهم بالعمل في القطاع السياحي ومواكبة المعايير المطلوبة. والتزم المشاركون في البرنامج بدورات تعليمية أدارها محاضرون ومدربون يتمتعون بخبرات عالية في مجالات التراث الثقافي، والتزموا بتطبيق أرقى المعايير العالمية في عملية نقل معارفهم إلى المشاركين، ما أسفر عن تخريج دفعة عالمية المستوى من المرشدين السياحيين الذين يتمتعون ببراعة عالية ومعارف غنية.
تدريب المرشدين
وقال البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة: «نفخر اليوم بتخريج هذه الدفعة من برنامج تدريب المرشدين السياحيين في رأس الخيمة. ويأتي ذلك دعماً للقطاع السياحي الذي يشكل أحد الروافد الاقتصادية الرئيسية في الإمارة. ومن هذا المنطلق، نؤكد في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة حرصنا على الارتقاء بكفاءة وقدرات العاملين في القطاع وزيادة عددهم، بما يسهم بتحقيق أهداف الإمارة والدولة بامتلاك منظومة سياحية قوية ورائدة إقليمياً وعالمياً. ومن خلال التعاون مع شركائنا الاستراتيجيين والمؤسسات الاقتصادية في الإمارة، نعتزم مواصلة تزويد شبابنا والجيل المقبل بالمعارف والخبرات بما يعزز قدرتهم على استكشاف آفاقهم المستقبلية».
وجهات جديدة
وقال راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: «نولي في هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة أهمية كبيرة لصقل مهارات الجيل المقبل من الموهوبين في المجالات السياحية وتمكينهم من النمو والازدهار في هذا القطاع. فالمسافرون اليوم يتطلعون لخوض تجارب تتخطى المفاهيم المألوفة عبر العطل التقليدية، ويفضلون البحث عن وجهات جديدة تمنحهم تجارب غامرة وتحقق طموحهم بقضاء أوقات ممتعة وهادفة تلبي تطلعاتهم؛ لذا، أصبح من الأهمية بمكان امتلاك مرشدين سياحيين مؤهلين ومتحمسين قادرين على التعريف بالموروث الثقافي الغني في رأس الخيمة، وإلقاء الضوء على تجربتنا العربية الأصيلة الفريدة من منظور جديد».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/5n8vhufh