عادي

«مجموعة السبع» تحاول «وضع حد أقصى» لأسعار النفط

19:48 مساء
قراءة دقيقة واحدة
  • فرنسا: يجب النقاش مع «أوبك+» والمنتجين
  • أمريكا: يتقرّر في الدول المستهلكة
  • ألمانيا: إجراء سيكون تنفيذه معقّداً

أعلنت الرئاسة الفرنسية، الأحد، على هامش قمة مجموعة السبع في ألمانيا، أن باريس تؤيد وضع «حد أقصى لأسعار» النفط على مستوى «الدول المنتجة»، بهدف كبح ارتفاع الأسعار الناجم.

وقال قصر الإليزيه إن باريس «لا تعارض في المبدأ» الاقتراح الأمريكي بوضع سقف للأسعار، لكن «ما سيكون أقوى بالنسبة إلينا، هو أن نضع حداً أقصى لأسعار النفط القادم من كافة الدول المنتجة».

وأضافت الإليزيه: «هذا ما يلزم لإعادة الانخراط في النقاش مع «أوبك+» ومع جميع منتجي النفط في العالم». ويختلف هذا الاقتراح عن الإجراء الذي اقترحته الولايات المتحدة، بوضع سقف لأسعار النفط يتقرّر في الدول المستهلكة.

ويناقش قادة مجموعة الدول السبع المقترح الثاني، ولكن عواصم عدة من بينها برلين، أشارت إلى أنها عبارة عن إجراء سيكون تنفيذه معقّداً.

وقال مصدر في الإليزيه: «ما يجب أن نفعله في مجموعة السبع هو بالأحرى محاولة وضع «سقف لسعر» النفط، وفي نظري الغاز أيضاً، لتجنّب عواقب وخيمة للغاية للعقوبات والوضع الاقتصادي العالمي».

ويناقش قادة مجموعة السبع أيضاً، خيارات التصدي لارتفاع أسعار الطاقة، وإيجاد بديل لواردات النفط والغاز الروسية. (أ.ف.ب)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"