عادي

«الياه سات» تسجل إيرادات قياسية.. ونمو الأرباح 50.7% إلى 167 مليوناً

زيادة التوزيعات إلى 16.12 فلس والدفعة الأولى في أكتوبر
10:04 صباحا
قراءة 5 دقائق
أبوظبي: «الخليج»

أعلنت شركة الياه للاتصالات الفضائية (الياه سات) عن زيادة الإيرادات في النصف الأول 2022 بنسبة 8.1% على أساس سنوي لتصل إلى 755 مليون درهم، مدعومة بنمو عشري في الحلول المدارة وحلول الاتصالات المتنقلة. وارتفع صافي الأرباح إلى 167 مليون درهم بزيادة 50.7% على أساس سنوي، ما ساهم في تحقيق هامش صافي أرباح قوي بنسبة 22.1%.
وارتفعت الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 5.3% على أساس سنوي لتصل إلى 448 مليون درهم، وتم تحقيق هامش ربح قوي بنسبة 59.3%.
وتسير المجموعة بخطى ثابتة لزيادة توزيعات الأرباح للسنة المالية 2022 بنسبة لا تقل عن 2% لتصل إلى 16.12 فلس لكل سهم أو 393 مليون درهم، يتم دفعها على دفعتين متساويتين ومن المتوقع أن تدفع في أكتوبر 2022 ومايو 2023.
كذلك، تم رفع الحد الأدنى للنطاق الإرشادي للإيرادات في السنة المالية 2022 من 1,52 مليار درهم إلى 1,54 مليار درهم، في حين بقي النطاق الإرشادي لجميع المعطيات الأخرى على حاله.
وتجاوزت الإيرادات المستقبلية المتعاقد عليها 7.7 مليار درهم، بما يعادل 5.2 ضعف الإيرادات السنوية للسنة المالية 2021.

وضع مالي قوي

وتتمتع المجموعة بوضع مالي قوي وتوقعات ممتازة بالنسبة للتدفقات النقدية المستقبلية، ما يعزز قدرتها على الاستثمار في النمو والحفاظ على سياسة جذابة لتوزيع الأرباح.
وقال مصبح الكعبي، رئيس مجلس إدارة مجموعة الياه سات: «يسرنا أن نعلن عن تسجيل أعلى إيرادات في تاريخ المجموعة في النصف الأول من العام 2022، ونمو الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، مع نمو صافي الأرباح على الرغم من التحديات التي يواجهها الاقتصاد العالمي، ما يؤكد قوة أعمالنا المدعومة بالإيرادات المستقبلية المتعاقد عليها والزخم الإيجابي في جميع القطاعات التشغيلية».
بدوره قال علي الهاشمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الياه سات: «حققت الياه سات نتائج استثنائية، مسجلةً أعلى إيرادات في تاريخها في النصف الأول من العام 2022، ما يعكس ثقافتنا القائمة على الأداء المتميز لتوفير الإمكانات المبتكرة وتنمية الأعمال، حيث تجاوزت إيراداتنا المستقبلية المتعاقد عليها 7.7 مليار درهم، بما يعادل 5.2 ضعف الإيرادات السنوية للسنة المالية 2021. ونتطلع إلى مواصلة عملنا في تشغيل القمر الصناعي من الجيل القادم الثريا 4 بحيث يبدأ خدماته التجارية في النصف الثاني من العام 2024، في حين يخضع حالياً القمران الصناعيان الجديدان الياه 4 والياه 5 للتقييم بهدف إطلاقهما في العام 2026. وما تزال ثقتنا راسخة بالنظرة المستقبلية على المدى القصير والطويل، ما دفعنا إلى زيادة الحد الأدنى للنطاق الإرشادي للإيرادات للسنة المالية 2022، مع تجديد التزامنا بدفع توزيعات أرباح تصاعدية وجذابة».
وأضاف الهاشمي: «نجدد التزامنا أيضاً باستكشاف فرص النمو الجديدة في هذا القطاع والسعي لاغتنامها واقتناص أفضل الفرص القيّمة وتحقيق النمو على المدى الطويل، بفضل الميزانية العمومية القوية للمجموعة ومرونة أعمالها وسجلها الحافل في تقديم نتائج استثنائية».

تعيين في الإدارة التنفيذية

بتاريخ 1 يوليو 2022، أعلنت الياه سات عن تعيين سليمان آل علي رئيساً تنفيذياً للشؤون التجارية بعد ثماني سنوات قضاها في المجموعة وعمل خلالها مدير إدارة في وحدة «الياه سات للخدمات الحكومية»، ثم رئيساً تنفيذياً لشركة الثريا، وساهم بشكل كبير في تحقيق التميز التشغيلي وطرح حلول مبتكرة وجديدة للعملاء، إلى جانب وضع أسس النمو المستقبلي للشركة. وسيقود سليمان بموجب منصبه الجديد كلاً من «ياه كليك»- ذراع الياه سات لحلول البيانات وشركة «الثريا»، في سبيل دفع عجلة النمو وتحقيق القيمة المضافة للعملاء والشركاء. وسيخلف سليمان، فرهاد خان الذي أمضى ست سنوات في هذا المنصب وساهم بصورة فاعلة في توسيع أعمال «ياه كليك» في الأسواق الجديدة والحالية.

البنية التحتية

شكّلت إيرادات قطاع البنية التحتية ما يقارب 55% من إجمالي إيرادات المجموعة في الربع الثاني من العام 2022، وتتضمن إيرادات هذا القطاع الإيرادات المحققة من الاتفاقية طويلة الأجل مع حكومة دولة الإمارات لإضافة سعات فضائية جديدة على مدى 15 عاماً. وحافظت الإيرادات الإجمالية على ثباتها عند 218 مليون درهم. وتتميز أعمال البنية التحتية بقدرة واضحة على تحقيق التدفقات النقدية المستقبلية مع وصول الإيرادات المستقبلية المتعاقد عليها إلى 6.5 مليار درهم تقريباً حتى تاريخ 30 يونيو 2022، بما يتضمن اتفاقية خدمات السعة المدارة للقمر الصناعي من الجيل القادم «الثريا 4» لمدة 15 عاماً الذي تبلغ قيمته 2.6 مليار درهم وستساهم في دعم نمو الإيرادات اعتباراً من عام 2024. وتتمتع الياه سات بوضع جيد يؤهلها لتوسيع أعمال قطاع البنية التحتية، لاسيما من خلال القمرين الصناعيين الجديدين (الياه 4 والياه 5) المزمع إطلاقهما في عام 2026.

الحلول المدارة

حافظ قطاع الحلول المدارة، الذي يشكل ما يقارب 22% من إجمالي إيرادات المجموعة، على أدائه القوي المسجل في الربع الثاني من العام 2022، حيث سجل زيادة في إيرادات النصف الأول من العام 2022 بنسبة 41.4% لتصل إلى 144 مليون درهم، بزيادة 35.1% على أساس سنوي. ويعزى هذا الأداء القوي إلى حصول المجموعة في شهر فبراير 2022 على أمر تكليف بقيمة 909 ملايين درهم لتقديم خدمات مدارة محسنة للاتصالات الفضائية عبر الأقمار الصناعية لحكومة دولة الإمارات اعتباراً من يناير 2022. وخلال النصف الأول من العام 2022، حصلت الشركة على 86 مليون درهم من قيمة العقد. وفي الربع الثاني من العام 2022، واصل هذا القطاع زيادة إيراداته المستقبلية المتعاقد عليها مع حصوله على عقود أخرى تتضمن أمر تكليف لتصميم وتقديم اتصالات فضائية متطورة لمنصات حكومة دولة الإمارات بقيمة 28 مليون درهم. وتتوقع الإدارة استمرار الزخم القوي في قطاع الحلول المدارة في النصف الثاني من العام 2022.

حلول الاتصالات المتنقلة

سجل قطاع حلول الاتصالات المتنقلة، الذي يشكل ما يقارب 17% من إجمالي إيرادات المجموعة، نمواً قوياً في الربع الثاني من العام 2022 بارتفاع إيراداته بنسبة 7.8% على أساس سنوي، في حين تجاوزت إيرادات النصف الأول من العام 2022 إيرادات العام الماضي بنسبة 24.1% بفضل النمو في إيرادات كل من المعدات والخدمات، حيث ارتفعت إيرادات الخدمات بنسبة 6.5% مع تحقيق نمو عُشري في العديد من قطاعات الأعمال بما في ذلك الاتصالات الصوتية والبيانات والاتصالات بين المشغلين، بينما ارتفعت إيرادات المعدات بنسبة 95%، ويعود ذلك إلى اتفاقية التوزيع التي أبرمتها الشركة في العام 2021 بقيمة 316 مليون درهم ومدتها ثلاث سنوات.

حلول البيانات

سجلت «ياه كليك»، التي تشكل ما يقارب 5% من إجمالي إيرادات المجموعة، انخفاضاً طفيفاً في الإيرادات على أساس سنوي بنسبة 4.4% في النصف الأول من العام 2022، وذلك بسبب التراجع التدريجي في يوليو 2021 لصفقة توفير سعات فضائية والتي ساهمت بمبلغ 8 ملايين درهم في إيرادات النصف الأول من العام 2021. وواصل هذا القطاع بناء أسس قوية للنمو المستقبلي مع زيادة عدد مشتركي خدمات الإنترنت الفضائي للأفراد بنسبة 11% منذ بداية العام وحتى تاريخه وبنسبة 24% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وذلك بسبب توسع الخدمات في إفريقيا. كما تم إبرام اتفاقية لتوفير خدمات الاتصال للمدارس في زيمبابوي، وطرح عدة مشاريع للاتصالات الخلوية مع التوقيع على عدد من أوامر خدمات الشبكات المدارة الجديدة.

الميزانية العمومية والتدفقات النقدية

حافظت الياه سات على ميزانية عمومية قوية، حيث بلغ صافي دين المجموعة 812 مليون درهم بتاريخ 30 يونيو 2022، مع تحقيق معدل رافعة مالية عند 0.9 ضعف (صافي الدين من الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك). ومع تسجيلها تدفقات نقدية حرة تقديرية تبلغ 224 مليون درهم ومعدل تحويلات نقدية بنسبة 93.1%، تتمتع المجموعة بوضع جيد يؤهلها لتلبية التزاماتها المستقبلية في ما يخص توزيعات الأرباح والنمو والنفقات الرأسمالية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"