عادي

«التحكيم الرياضي السعودي» يوضح مستجدات قضية كنو

19:35 مساء
قراءة دقيقتين
2

الرياض: عيسى الحكمي

أوضح مركز التحكيم الرياضي السعودي، الجمعة، أن التأخر في قرار الفصل في قضية ناديي النصر والهلال واللاعب محمد كنو يعود إلى أن المركز لا يزال يتلقى المذكرات والمستندات من أطراف القضية، مشيراً إلى أن باب المرافعة سيغلق بمدة لا تتجاوز نهاية أغسطس/آب الجاري.

وأصدر المركز بياناً، الجمعة، جاء فيه: إشارة إلى ما يتم تداوله حول التأخر في إصدار قرار الفصل في قضية ناديي الهلال والنصر واللاعب محمد إبراهيم كنو تودّ هيئة التحكيم المشكلة للنظر في النزاع القائم بين الأطراف الثلاثة، التأكيد أنها تحرص على منح الأطراف الحق الكامل لتقديم المذكرات والأسانيد والدفوع القانونية، ومنحهم المدد الكافية لتقديم ما لديهم، إذ إن تأخر البت في القضية يعود إلى استمرار الأطراف في تقديم الطلبات والمستندات خلال مجريات القضية؛ حيث تبذل هيئة التحكيم كل الجهد من أجل الفصل التام في القضية.

وتابع البيان: وفي الوقت ذاته فقد حددت هيئة التحكيم موعد عقد جلسة الاستماع للأطراف، وذلك لتقديم ما لديهم تمهيداً لإغلاق باب المرافعات وبدء المداولات للفصل في النزاع، وإصدار القرار بما لا يتجاوز نهاية الشهر الحالي.

وتعود فصول القضية إلى توقيع الدولي محمد كنو في يناير/ كانون الثاني الماضي لعقدين مع النصر ثم الهلال، ما جعل لجنة الاحتراف تتدخل وتحيل القضية إلى غرفة فض المنازعات، التي بدورها أصدرت في الأول من مايو/ أيار قرارها بإيقاف اللاعب 4 أشهر، وإلزامه بإعادة 7.5 مليون ريال تمثل مقدم العقد إلى النصر، ومنع نادي الهلال من القيد لفترتين متتاليتين، وإلزامه بالتضامن مع اللاعب كنو في دفع 19.5 مليون ريال، حسب الشرط الجزائي الموجود في عقد اللاعب مع النصر.

وبينما استأنف الهلال الذي أدانته غرفة فض المنازعات بالتحريض، القرار لدى مركز التحكيم، قدم النصر من جانبه استئنافاً يطلب فيه الحصول على كامل الشرط الجزائي المثبت في العقد (27 مليون ريال)، إلى جانب 7.5 مليون استلمها اللاعب مقدماً، ليصبح ما يريد الحصول عليه 34 مليون ريال.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"