عادي

الدولار يرتفع.. واليورو والإسترليني يتجهان لأكبر تراجع أسبوعي منذ سبتمبر

15:54 مساء
قراءة دقيقتين
(رويترز)
عوّض اليورو والجنيه الإسترليني بعض خسائرهما، الجمعة، لكنهما ما زالا يتجهان لأكبر تراجع أسبوعي منذ سبتمبر/ أيلول قبل بيانات التوظيف الأمريكية التي قد تؤكد تلميح رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول هذا الأسبوع عن استمرار التشديد النقدي مما أدى إلى ارتفاع الدولار.
وساعد تحسن معنويات المستثمرين بعد التقارير الواردة عن أن الصين قد تخفف من إجراءاتها الصارمة لمكافحة كوفيد على استعاد اليورو والإسترليني بعض المكاسب، كما ساهم في ارتفاع اليوان الصيني بشكل حاد.
وصعد اليورو في أحدث التعاملات 0.24 في المئة إلى 0.9772 مقابل الدولار بعد أن ارتفع نحو 0.54 في المئة في وقت سابق من الجلسة.
كما ارتفع الإسترليني 0.6 في المئة إلى 1.1228 مقابل الدولار بعد أن قلص أيضاً المكاسب التي حققها في الجلسة الآسيوية.
ومع ذلك، تتجه العملة الأوروبية الموحدة للانخفاض 1.9 في المئة خلال الأسبوع كما سجل الإسترليني تراجعاً بنسبة 3.4 في المئة في أدنى انخفاض لهما منذ الأسبوع الثالث من سبتمبر/ أيلول.
وارتفع الدولار بشكل عام هذا الأسبوع بعد أن قال باول الأربعاء إن البنك المركزي الأمريكي قد يستمر في زيادة أسعار الفائدة إذا لم يتباطأ التضخم، مما دفع الأسواق إلى أن تأخذ في الاعتبار احتمالات زيادة أخرى في أسعار الفائدة الأمريكية.
وستوفر بيانات التوظيف الأمريكية، التي ستصدر في وقت لاحق اليوم الجمعة، أحدث مؤشر على صحة الاقتصاد الأمريكي.
وتوقع خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم زيادة 200 ألف وظيفة الشهر الماضي مقارنة بزيادة قدرها 263 ألف وظيفة في سبتمبر/ أيلول.
وجاء الارتفاع في أسعار العملات والسلع الأولية وأسواق الأسهم اليوم الجمعة في أعقاب تكهنات وسائل الإعلام بأن الصين قد تخفف القيود التي تفرضها لمكافحة كوفيد-19 والتي تعيق النشاط الاقتصادي.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، الجمعة، إنه لا يعلم بهذه التقارير الإعلامية.
وارتفع سعر اليوان الصيني في الخارج بأكثر من واحد في المئة في الجلسة الآسيوية إلى أعلى مستوى له في أسبوع واحد عند 7.2441 مقابل الدولار وبلغ 7.2689 في أحدث التعاملات.
https://tinyurl.com/54ta9pke

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"