عادي

الإمارات تجدّد الفخر ببطولات الشهداء

الوقوف دقيقة دعاء صامت الساعة 11:30 وتنكيس الأعلام
02:25 صباحا
قراءة دقيقتين
1

تحيي دولة الإمارات، اليوم، «يوم الشهيد» احتفاءً بتضحيات الشهداء بأرواحهم أثناء أداء مهامهم الوطنية داخل الدولة وخارجها.
وتستذكر الإمارات في المناسبة التي تصادف الـ 30 من نوفمبر من كل عام، بطولات أبنائها البررة الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل رفعة الوطن والذود عنه بإقدام وشجاعة وقدموا أرواحهم في سبيله، في تجسيد لمعاني الوفاء والامتنان لقيم التضحية والفداء وحب الوطن والولاء والالتفاف حول القيادة الرشيدة التي سخرت كل شيء لتبقى الإمارات عنواناً للتسامح والسلام والإنسانية.
وتقف الإمارات اليوم الساعة 11:30 ظهراً دقيقة دعاء صامت، بعد أن تنكس الأعلام بهذه المناسبة العظيمة استذكاراً لتضحيات أبنائها البررة في ميادين الفخر والعز.
وقال صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، إن الثلاثين من نوفمبر يوم لتأكيد قوة مجتمعنا وتماسكه وتعميق قيم الولاء والانتماء للوطن الذي يخلّد ذكرى أبنائه الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عنه، بعد أن سطر شهداؤنا بدمائهم الزكية أعظم التضحيات.
وأضاف سموّه في كلمة له بالمناسبة: في هذا اليوم الذي يُعلي فيه شعبنا من قيم التضحية والفداء نقف جميعاً إجلالاً وتقديراً لشهداء الوطن الذين جادوا بأرواحهم الطاهرة في سبيل أن تظل راية دولة الإمارات عالية خفاقة في سماء المجد.
وقال صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله: في يوم الشهيد نجتمع قيادة وشعباً حول ذكرى شهدائنا الأبرار، ونجدد تقديرنا العالي لعطائهم السخي، وستبقى دماء شهدائنا وديعة وأفضالهم شعلة مضيئة.
وأضاف سموّه، في كلمة وجهها عبر مجلة «درع الوطن» بالمناسبة: أثبتت قواتنا المسلحة ومعها أجهزتنا الأمنية وأجهزة الحماية المدنية، أنها لوطننا درع منيعة، ومظلة قوية تحميه من الأخطار وعاديات الزمان.
وأكد صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، أن الثلاثين من نوفمبر يأتي لنستذكر شهداء الوطن الأبرار الذين دافعوا عن تراب وعزة وكرامة هذا الوطن، وسطروا أسماءهم بأحرف من نور.
وقال صاحب السموّ الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان: نستذكر في «يوم الشهيد» مآثر الأبطال الذين روت دماؤهم ميادين القتال ضد كل حاقد وعدو حاسد كاره للحق معادٍ لكل خير، فهم أنصار الحق وشعلة الخير ورمز الفخر.
وقال صاحب السموّ الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الفجيرة: نستذكرُ أبطال الإمارات وأبناءها البررة الذين ضربوا أعظم الأمثلة في معاني الولاء للوطن، وسطروا بدمائهم وتضحياتهم وبطولاتهم حروفاً لا تنسى.
وأكد صاحب السموّ الشيخ سعود بن راشد المعلّا، عضو المجلس الأعلى، حاكم أم القيوين: رفع شهداء الوطن الهامات والرؤوس عالياً، وسطروا أعظم ملاحم البطولة، وقدموا أجمل الأمثلة في بذل أرواحهم ودمائهم فداء للعزة والكرامة وحفاظاً على أمن الوطن واستقراره.
وقال صاحب السموّ الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، إن شهداء الوطن بذلوا أرواحهم ودماءهم الغالية دفاعاً عن مكتسبات الإمارات وقيمها ومبادئها الإنسانية، ويسمو الوطن بإخلاص شهدائنا الأبطال وعطائهم.

https://tinyurl.com/2fwta7he

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"