عادي

إصدارات في الشعر والرواية والموسيقى في ركن التواقيع

03:40 صباحا
قراءة دقيقتين
أبوظبي: أحمد أبو شهاب

شهد ركن التواقيع أمس الأول، توقيع 22 إصداراً جديداً تنوعت بين الأعمال الشعرية والنقدية والثقافية والاجتماعية.
وقع الشاعر أحمد عيسى العسم ديوانين شعريين، «تحت الظل الكثرة» و «وسط بعيد». بحضور حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للكتّاب والأدباء العرب، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات. وقد جاءت قصائد العسم محملة بالصياغات الفنية والأدبية المتنوعة واللغة الشعرية العذبة، ودارت أبياته في فلك عوالمه المحيطة، يحاور فيها الذات والبيئة، ويقول في أحد قصائده: لا شيء يضاهي الغاوية/ والحضور مدعواً/ البحث في التفاصيل/ والجزيئات الصغيرة.
أحمد العسم شاعر وأديب إماراتي، صدر له ما يزيد على عشرة دواوين بين الشعر الفصيح والعامي، شارك في العديد من الأمسيات الشعرية والمنتديات، ونشر في المجلات والجرائد والدوريات داخل الإمارات وخارجها، وهو الآن عضو مجلس الإدارة في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات ورئيس الهيئة الإدارية لفرع الاتحاد في رأس الخيمة.
الدكتور شهاب غانم وقع كتابه «50 قصيدة عربية من القرن العشرين»، وضع فيه 50 قصيدة لشعراء معروفين في الوطن العربي، ولد بعضهم في القرن التاسع عشر، وبعضهم في القرن العشرين، وبعض من تلك القصائد أصبحت أغاني شهيرة.
وقال غانم: «إن الهدف من هذا الكتاب هو تعريف القارئ الذي لا يتقن العربية ببعض عيون الشعر العربي المعاصر في قرن العشرين الميلادي، الفترة الغنية بالشعر الجميل، والقصائد متنوعة الموضوعات بين الحب والشكوى والرثاء والإنسانية والوطنية والروحانية».
الشاعرة البحرينية دلال عبد الله يوسف وقعت ديوانها «ترانيم دلال» والذي ضم مجموعة خواطر عن حياتها وتجارب أصدقائها، تسرد فيه خواطرها، وآلامها، وأمانيها، وتحاكي في الوقت ذاته، مجايليها بلغة سلسة، وبسيطة، تفصح من خلالها عن المكبوت. ودلال يوسف خريجة بكالوريوس في العلوم المالية والمصرفية بجامعة المملكة، تخصصت في مجال كتابة الأشعار والخواطر والرواية.
الكاتبة إيمان الزعابي وقعت كتابها «the art of surrender»، «فن الاستسلام»، الحاصل على جائزة «bodymind spirit»، وتناقش الكاتبة القارئ ضمن منظومة حوارية منطقية، وأسلوب يعتمد سلاسة الأفكار، ليقتنع من خلاله في الاستسلام للواحد الأحد.
الدكتور رسول محمد رسول وقع كتابه الثاني في المعرض بعنوان «صورة المرأة في الرواية الإماراتية» ناقش فيه العديد من المحاور والروايات من بينها، رواية «زينة الملكة» لعلي أبو الريش، ورواية «طروس إلى مولاي السلطان»، لسارة الجروان، ورواية «رائحة الزنجبيل» لصالحة غابش، ورواية «طوي بخيته» لمريم الغفلي، ورواية «الجسد الراحل» لأسماء الزرعوني.
الكاتب عبد الله صالح الرميثي وقع كتابه «عبير وغنام ورحلة أقدام»، تحدث فيه عن شخصيات واقعية لحسن وسعيد وأحمد، الكشافة الثلاثة الذين يمشون في ممر ضوئي، لتبدأ بعدها مغامرة خيالية رائعة.
نورة البلوشي وقعت 12 قصة موجهة للأطفال، تخاطب من خلالها الطفل الإماراتي والعربي، لتشجيعه على ممارسة العادات التي تفيده في مستقبله مثل القراءة وممارسة الرياضة، إلى جانب قصص تحث الطفل على حب الوطن والعمل من أجله.
سنيها توماس وقعت كتابها «شعاع من الأمل»، ووقع الموسيقار مصطفى سعيد خلال حفل موسيقي في ركن التوقيع إصدارين عن الموسيقى بعنوان «توحد» و«البردة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y36f3zad