عادي

النساء يُشكلن 24% من العاملين في «الأمن السيبراني»

20:18 مساء
قراءة دقيقتين
الرياض:«الخليج»
كشفت بسمة أحمدوش، مستشارة الأمن السيبراني، والشريك المؤسس لشركة «Women in Cyber security»، أنه وفقاً لدراسة أجرتها المنظمة المهنية غير الربحية في الأمن السيبراني (ISC) أن النساء يمثلن 24% من العاملين في صناعة هذا القطاع الحيوي حول العالم.
جاء ذلك خلال جلسة «النساء في الفضاء السيبراني- توطين أثمن مواردنا»، وذلك على هامش جلسات الدورة الثامنة لمؤتمر «HYPERLINK»https://www.virtuport.com/«فيرتشوبورت» لحلول أمن المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المنعقد افتراضياً، تحت عنوان «التطور من المقاومة السيبرانية إلى المرونة السيبرانية في عصر المدن الذكية والاقتصاد الرقمي وإنترنت الأشياء»، والذي انتهت فعالياته أمس الثلاثاء، برعاية من الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز.
وذكرت أحمدوش، وهي المؤسس المشارك لرابطة نساء الشرق الأوسط في مجال الأمن السيبراني (WiCSME)، أن المرأة تميل إلى تقديم وجهات نظر مختلفة عن الرجال، لذلك ستشكل نقلة كبيرة في معالجة المخاطر السيبرانية، موضحة أن ما يبعد النساء عن هذا المجال هو النظرة المجتمعية التي ترى أنها مهنة مقصورة على الذكور دون الإناث.
وأكد تقرير صادر عن «إرنست ويونج»، أنه بحلول 2028 ستسيطر النساء على 75٪ من الإنفاق الاستهلاكي عالمياً، في حين أن تركيز الأمن سيكون على المستهلكين مع مرور السنوات؛ ولهذا فإن حصولهن على وظائف الأمن السيبراني مهم للغاية؛ لأنهن يملكن الخبرة اللازمة، ومن المتوقع أن يصبحن أكثر حكمة من الرجال.
وشددت الدكتورة فاطمة العقيل الرئيس والمؤسس لمجموعة سياج لأمن المعلومات، خلال الجلسة على أهمية منح النساء مزيداً من الحوافز في مجال الأمن السيبراني، وتعزيز التحاقهن بأكبر عدد منهم بحقول التعليم المتخصصة في هذا التخصص الحيوي، مع منحهن الوظائف التي تتناسب مع مهارتهن السيبرانية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"