عادي

التشحيم.. مقدمة لأمراض المفاصل

22:30 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

تعتبر الورقة العلمية التي نشرتها مؤخراً مجلة «التقارير العلمية» الأولى التي تبحث دور البروتين الشبيه بزيوت التشحيم، في إصابات من نوع «الرباط الصليبي الأمامي» في الكلاب. قد تكون لها أيضاً آثار أكبر للإصابات المماثلة في البشر، إضافة إلى إمكانية العلاجات.
يمكن أن تؤدي إصابة الرباط الصليبي الأمامي إلى هشاشة العظام الشديدة في المرضى من الحيوانات والبشر. ووجدت الدراسة الجديدة متعددة التخصصات، التي درست البروتين الذي يقوم بتشحيم المفاصل، أن مواد التشحيم قد تكون في الواقع مقدمة لمرض المفاصل.
في 3 كلاب لديها إصابات بالمفاصل، تبين أن هنالك زيادة في مادة التشحيم بشكل كبير في الفترة الفاصلة بين الإصابة الأولية، ولكن قبل ظهور أي علامات لالتهاب المفاصل في الأشعة السينية.
يقول الباحثون إن هذا يشير إلى أن وجود مواد التشحيم المتزايدة قد يكون في الواقع علامة جسدية للتنبؤ بهشاشة العظام في المستقبل. فقد ظهر ذلك التشحيم بعد أشهر أو أعوام من الإصابة؛ لذلك قد يكون مؤشراً على عدم استقرار المفاصل.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"