عادي

الإمارات تعزز مكانتها ضمن أكبر 6 دول من حيث احتياطات النفط

16:35 مساء
قراءة 3 دقائق
بترول

عززت الاكتشافات النفطية التي أعلن المجلس الأعلى للبترول، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلى للبترول، مكانة دولة الإمارات، في المركز السادس عالمياً في قائمة الدول التي تملك أعلى احتياطيات نفطية.
 وأعلن المجلس الأعلى للبترول، الأحد، عن اكتشافات جديدة لموارد النفط غير التقليدية القابلة للاستخلاص في مناطق برية تقدر كمياتها بحوالي 22 مليار برميل من النفط، إضافة إلى زيادة احتياطيات النفط التقليدية بمقدار ملياري برميل من النفط في إمارة أبوظبي.
وتسهم احتياطيات النفط التقليدية البالغة ملياري برميل في زيادة احتياطيات الإمارات من موارد النفط التقليدية إلى 107 مليارات برميل من النفط القابل للاستخلاص، ما يعزز مكانة الدولة في المركز السادس عالمياً في قائمة الدول التي تملك أعلى احتياطيات نفطية. 
وتأتي هذه الزيادة في الاحتياطيات نتيجة لعمليات التطوير المستمرة التي تقوم بها أدنوك في سعيها لتحقيق هدفها بزيادة السعة الإنتاجية إلى 5 ملايين برميل من النفط يومياً بحلول عام 2030، وأنشطة التقييم، لاسيما في حقل «النوف».
وتدعم موارد النفط التقليدية وغير التقليدية قدرات أدنوك في إنتاج كميات إضافية من خام «مربان»، الذي يعد من أفضل خامات النفط على مستوى العالم بفضل خصائصه الكيميائية الفريدة ومستويات إنتاجه الثابتة والمستقرة وجاذبيته ورواجه لدى المشترين الدوليين وشركاء الإنتاج والامتيازات طويلة المدى.
وأكدت شركة «رايدر سكوت» من خلال تقييم مستقل أن احتياطيات «أدنوك» من النفط التقليدية وموارد النفط غير التقليدية القابلة للاستخلاص من الناحية الفنية متوافقة مع نتائجها.
وتأتي هذه الإضافات الجديدة إلى احتياطيات دولة الإمارات من الموارد الهيدروكربونية في أعقاب إعلان المجلس الأعلى للبترول في نوفمبر 2019 عن زيادات في الاحتياطيات الهيدروكربونية بمقدار 7 مليارات برميل من النفط الخام، و58 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز التقليدي، و160 تريليون قدم مكعبة قياسية من موارد الغاز غير التقليدية القابلة للاستخلاص. وتعد هذه الاكتشافات إنجازاً تاريخياً منذ الإعلان عن آخر تحديث حول احتياطيات الدولة من الموارد الهيدروكربونية قبل ثلاثة عقود.
وعقب موافقة المجلس الأعلى للبترول على قيام أدنوك بترسية مناطق لاستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز ضمن جولة المزايدة التنافسية التي أطلقتها أبوظبي في 2019، تستعد الشركة للإعلان عن الشركات الفائزة في عملية تقديم العطاءات. واستناداً إلى البيانات المتوافرة من الدراسات التفصيلية للنظام البترولي والمسوحات السيزمية التي تم الحصول عليها من آبار الاستكشاف والتقييم، تشير التقديرات إلى أن المناطق الجديدة ضمن الجولة الثانية من المزايدة التنافسية تحتوي على موارد كبيرة تقدر بعدة مليارات من براميل النفط وتريليونات من الأقدام المكعبة من الغاز الطبيعي.
وفي الوقت الذي تقوم فيه أدنوك بتطوير مواردها في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، وتوسيع نطاق عملياتها في مجال التكرير والبتروكيماويات في دولة الإمارات، تعمل كذلك على تعزيز قدراتها التسويقية والتجارية. وفي هذا السياق، من المخطط أن تبدأ شركة «أدنوك للتجارة العالمية» وهي مشروع مشترك مع «إيني» الإيطالية و«أو إم في» النمساوية، بتجارة وتداول المنتجات المكررة قبل نهاية العام الجاري.(وام )

 

للمزيد:

أبوظبي تعلن اكتشاف 24 مليار برميل نفط.. منها 22 مليار من موارد النفط غير التقليدية

 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"