عادي

مصر والبنك الأوروبي يتفقان على تطوير التعاون الإفريقي

22:20 مساء
قراءة دقيقتين
20

القاهرة - «الخليج»:
أكد سامح شكري، وزير الخارجية المصري، خلال لقائه أمس الأحد، مع هايك هارمجارت، المديرة الإقليمية لمنطقة جنوب وشرق المتوسط بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، حرص الحكومة المصرية على تعزيز التعاون مع البنك، في إطار تحقيق أهداف وأولويات التنمية في مصر، مشيداً بتنامي علاقات التعاون بين مصر والبنك؛ بحيث أصبحت مصر أكبر دولة عمليات للبنك في العالم.
وقالت هارمجارت: إن مصر حققت أعلى معدل نمو من بين دول عمليات البنك، البالغ عددها 39 دولة، ومؤكدة تطلع البنك لتعزيز التعاون مع مصر، لا سيما من خلال استراتيجية البنك الجديدة، التي تتوافق مع الأولويات المصرية؛ من حيث التركيز على دعم التحول للاقتصاد الأخضر، وتعزيز الاستدامة البيئية، وتعزيز تكافؤ الفرص، والتحول الرقمي.
وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية: إن اللقاء تناول كذلك إمكانية التعاون المشترك بين مصر والبنك في الدول الإفريقية؛ حيث أشار شكري، إلى الجهود التي قامت بها مصر أثناء فترة رئاستها للاتحاد الإفريقي؛ لدعم التوسع في أنشطة البنك في القارة الإفريقية، كما تطرق إلى إمكانية قيام الشركات المصرية بتنفيذ مشروعات البنك المستقبلية في الدول الإفريقية، في ضوء ما تتمتع به تلك الشركات من خبرات في العمل في العديد من الدول الإفريقية.
وأعقب اللقاء، قيام شكري، وهارمجارت بالمشاركة في اجتماع، عبر «الفيديو كونفرانس»، مع باسم قمر، كبير الاقتصاديين لمنطقة جنوب وشرق المتوسط بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، إلى جانب عدد من الخبراء بالبنك؛ حيث قام شكري باستعراض المؤشرات الإيجابية التي حققها الاقتصاد المصري، خلال السنوات الأخيرة، والتطورات التي يشهدها قطاع الأعمال، إضافة إلى الخطوات التي تتخذها الحكومة؛ لتطوير بيئة الاستثمار.

قيَم هذا المقال
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yya4ucwb