عادي

مسؤولون: يوم للتعاضد والتماسك استعداداً للخمسين عاماً

20:55 مساء
قراءة 17 دقيقة
1

أكد عدد من المسؤولين والفعاليات، أن اليوم الوطني التاسع والأربعين، مناسبة تعزّز قيم الإخاء والتماسك المجتمعي، والتعاضد للوقوف خلف القيادة الرشيدة، استعداداً للخمسين عاماً المقبلة، في وطن لا يعرف المستحيل.
راشد بن حميد: عنوان الأصالة
قال الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم: نحتفل بيومنا الوطني الذي يروي قصة اتحادنا الشامخ ويعبر عن هويتنا الوطنية وإرثنا الضارب في أعماق التاري. ونفخر بمسيرة دولتنا الرائدة التي استطاعت أن تخط بأحرف من نور إنجازاتها المتلاحقة في صفحات التاريخ المشرق فدونت أروع النماذج في كل المجالات، وبنيت حين اجتمع قادة عظماء وفكروا في بناء اتحاد شامخ يضمن حياة كريمة لأجيال القادمة. ‏فوضعوا الخطط لنعيش اليوم حاضراً مشرقاً ونعمل معاً في ظل قيادة حكيمة تمضي نحو مستقبل أفضل للجميع. 
هند القاسمي: مكانة مرموقة
أكدت الشيخة هند بنت ماجد القاسمي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة أن العنوان الأساسي لمسيرة دولة الإمارات، تحقيق الإنجازات والمكتسبات التي مكنتها من نيل مكانة مرموقة إقليميا وعالميا في مختلف المجالات، بفضل قيادتها الرشيدة، مشيرة إلى أن الاحتفال باليوم الوطني للدولة في الثاني من ديسمبر من كل عام، يمثل لجميع أبناء الإمارات فرصة لتجديد ولائهم لوطنهم وقيادتهم والعمل على تعزيز مشاركتهم في نهضة الدولة وتقدمها والمحافظة على المكتسبات التي حققتها على مدى 49 عاماً.
فاهم القاسمي: تجربة استثنائية
قال الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة «نهنّئ في هذه المناسبة الوطنية قيادتنا الرشيدة، وننظر إلى الأعوام الـ 49 التي مضت، لنستخلص التجارب والقيم التي شكلت تجربة استثنائية في تاريخ نهضة البلدان في العالم، إذ نجدد الالتزام بروح الاتحاد، والتعاون، ونؤكد أن ما تحقق كان نتيجة إيمان بهذه القيم ودورها في البناء والتنمية، التي ترسخت في المجتمع الإماراتي، وتمثلت في مؤسسات الدولة العامة والخاصة، وتجسدت في علاقاتنا مع المجتمع الدولي».
جواهر بنت عبد الله: حصاد الرؤى
وقالت الشيخة جواهر بنت عبد الله القاسمي، مديرة مؤسسة فنّ، ومهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب: «نستذكر في هذا اليوم التاريخي والوطني المهمّ جملة من قيم الإخاء والتلاحم الوطني التي باتت تشكّل المكوّن الرئيس لهوية أبناء دولة الإمارات، حصادٌ لرؤى وتطلعات كبيرة تركها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان إرثاً وراية للأجيال المقبلة من أبناء الدولة لتكون بوصلة البناء الذي أثمر اليوم دولة قوية بعزيمة أبنائها ووعيهم الصادق والمخلص».
عائشة القاسمي: متفائلون بالغد
وقالت الشيخة عائشة القاسمي، مديرة سجايا فتيات الشارقة: «نستذكر هذه المناسبة العزيزة على قلوب الجميع ونحن متفائلون بالغد، فما نتطلع له هو انعكاس لماضٍ عريق وغرس وضع ركائزه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، ورافقه في هذه المسيرة إخوته شيوخ وحكام الإمارات الذين تركوا لنا إرثاً كبيراً ومنجزات قادت لأن تكون دولة الإمارات اليوم مقصداً للجميع، ومنارة علم ومعرفة يصل شعاعها للعالم أجمع».
طارق بن خادم: الأرض العبقة
قال الدكتور طارق سلطان بن خادم، عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، رئيس دائرة الموارد البشرية: نحتفل جميعنا في الثاني من ديسمبر بحب هذا الوطن الكبير، ونسطر أسمى معاني العزة والكرامة، فخورين بتلك المسيرة العظيمة وقصة الإنجاز والنماء والبناء على هذه الأرض العبقة التي بدأت على يد الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسين الذين أرسوا دعائم الاتحاد بتعاضدهم.
خولة الملا: أرقى البلدان
هنأت الدكتورة خولة الملا، الأمينة العامة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة القيادة الرشيدة وشعب الإمارات بالمناسبة المباركة، مؤكدة أن اليوم الوطني مناسبة عظيمة تجسد مسيرة رائدة من التنمية المستدامة والإنجازات الوطنية الشاملة، التي انطلقت على يد الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسين الذين نجحوا بتعاضدهم في إرساء بنيان الدولة لتغدو الإمارات اليوم في مصاف أرقى البلدان المتقدمة.
محمد خلف: النهضة الإعلامية
 قال محمد حسن خلف، المدير العام لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون «إن اليوم الوطني بقدر ما هو مناسبة وطنية تدعونا للفخر والاعتزاز ببلادنا، إلا أنها مناسبة تضاعف المسؤوليّة علينا مؤسسات وأفراد، فما أنجزته الدولة، يدفع بنا نحو تصوّر مستقبلها، وقياس حجم تأثيرنا ودورنا في هذه المسيرة، فالآمال رغم كل ما تحقق لا تزال كبيرة، وتتطلب منا التمسك بقيم الوطنية والولاء، والعمل بروح مهنية تعزز دورنا في مسيرة النهضة الإعلامية للدولة».
 مريم الحمادي: تجديد العزيمة
قالت مريم الحمادي، مديرة مؤسسة القلب الكبير: «إن ذكرى اليوم الوطني مناسبة نستحضر من خلالها ذكرى الانطلاقة الأولى لتأسيس الدولة، وتجديد عزيمتنا واصرارنا للمحافظة على المكتسبات التي حققتها بهمة أبنائها وحكمة قيادتها في مختلف مجالات الحياة والبناء عليها لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار، مستندين في ذلك إلى قيم ومعاني حب الوطن والولاء له والافتخار بإنجازاته التي غرسها في نفوس أبناء الإمارات المؤسس المغفور له الشيخ زايد، طيّب الله ثراه».
 ريم بن كرم: ولادة مفاهيم جديدة
وجهت ريم بن كرم، مديرة مؤسسة «نماء للارتقاء بالمرأة»، بهذه المناسبة الوطنية تحية إلى القيادة الرشيدة وشعب الإمارات والمقيمين على أرضها، ولكل امرأة ساهمت بعملها ومنجزاتها في دفع مسيرة التنمية خطوات واسعة نحو الأمام وأدت دوراً فاعلاً في أن يكون بلدها في الموقع الريادي الذي يستحقه بين الأمم.
وقالت «إن اليوم الوطني محطة نوعية في تاريخ المنطقة والعالم، هذا الحدث الذي ترافق معه قيام الاتحاد، كان ولادةً لمفاهيم جديدة للتنمية والتقدم».
عيسى الحزامي: شهادة ميلاد وطن
قال عيسى هلال الحزامي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي: يمثل اليوم الوطني بكل فخر وإعتزاز مناسبة عظيمة وذكرى خالدة وعزيزة لتأسيس الإتحاد وإرساء دعائمه وتعبير عن قيمة القائد المؤسس والمغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وإخوانه قادة الاتحاد. كما أن هذا اليوم شهادة ميلاد وطن وإن الاحتفال به ليس مجرد ذكرى وطنية تنتهي بانتهاء الحدث، بل عمل دؤوب دائم يعزز النماء والازدهار واستعدادات دولتنا لاستقبال عامها الخمسين وإطلاق مسيرة الخمسين القادمة.
هنادي اليافعي: بناء الإنسان
قالت هنادي اليافعي، مديرة إدارة سلامة الطفل: «يأتي الاحتفال باليوم الوطني للتعبير عن الانتماء إلى الهوية الإماراتية، والولاء للقيادة الرشيدة، التي قادت مسيرة التنمية في البلاد، واضعة بناء الإنسان وتمكين قدراته في مقدمة أولوياتها، وفي هذا اليوم نرفع إلى قيادتنا الرشيدة وشعبنا الكريم، أحر التهاني ونجدد الثقة والولاء لهذا الوطن الغالي».
حصة الغزال: الاستثمار في الأجيال 
قالت الدكتورة حصة الغزال، المديرة التنفيذية لمكتب الشارقة صديقة للطفل: اليوم الوطني مناسبة نفخر بها، ونستعيد فيها الرؤى والقيم التي بنيت عليها دولة الإمارات، وقدمت من خلالها نموذجاً عالمياً في الريادة والتميز، استند في واحد من ركائزه إلى الاستثمار في المستقبل بالاستثمار في الأجيال الجديدة وتنميتها وتمكينها في بيئة آمنة لتكون شريكاً في نهضة الدولة ومشروعها الحضاري.
سعيد الكعبي: عبقرية المؤسسين
أكد الدكتور سعيد مصبّح الكعبي، عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشاقة، رئيس مجلس الشارقة للتعليم أن الثاني من ديسمبر يأتي ليسطر عناوين من الفخر والاعتزاز بما تحقق على أرض الدولة من إنجازات. وقال: نستذكر في اليوم الوطني، مع الاقتراب إلى الخمسين عاماً أطيافاً من الثناء للإشادة بعبقرية الآباء والقادة المؤسسين الذين وضعوا أساس وطن وحدوي ينعم فيه الجميع بالرخاء والتقدم، وكيان نفاخر به الأوطان والأمم.
أيمن الباروت: خير عميم
هنأ أيمن عثمان الباروت، الأمين العام للبرلمان العربي للطفل قيادة وشعب الامارات بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين الذي يسطر معاني خاصة من الفخر والانجازات التي تحققت، فضلاً عن الخير الذي بلغ مداه العالم.
رشاد سالم: صفحات مشرقة 
 أكد الدكتور رشاد سالم، مدير الجامعة القاسمية أن اليوم الوطني يمثل صفحات مشرقة من الانجازات واشار إلى أن احتفال دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الوطني يمثل يوما من أيام الوطن الخالدة، ففيه قام مؤسسو الدولة عليهم رحمة الله بوضع اللبنات الأولى لقيام الاتحاد الذي نرفل فيه بالخير والبركة والبناء والتطور.
 راشد الليم: القيم النبيلة
أكد الدكتور المهندس راشد الليم، رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، أن الاحتفال باليوم الوطني هذا العام ذو طابع مختلف، بعد ان أثبتت أزمة أنتشار «كورونا» مدى قدرة الإمارات على مواجهة أية تحديات والتغلب عليها، وتركيزها على الإنسان وترسيخ القيم النبيلة في النفوس. وهذه هي المبادئ والأسس التي أرساها الآباء المؤسسون وسارت على نهجها قيادتنا الرشيدة التي تواصل مسيرتها الاستثنائية نحو المستقبل بإنجازات غير مسبوقة واستمرت في تعزيز مكانتها الدولية في كل المحافل، وشكلت نموذجاً تنموياً استثنائياً بما تحقق.
محمد عبيد الشامسي: مرتكز النهضة
أشار محمد عبيد الشامسي، المدير العام لصندوق الشارقة للضمان الاجتماعي إلى أن الاحتفال يشكل فرصة استثنائية للاحتفاء بالإنجازات السبّاقة التي حققتها الدولة على مر السنين خلال خمسة عقود، والتعبير عن أسمى آيات الولاء والتقدير إلى حكام الإمارات ورؤى الآباء المؤسسين التي كانت المرتكز الرئيسي للنهضة والازدهار
وأوضح أن اليوم الوطني لدولتنا يأتي في هذا العام ليضيف علامة مضيئة في تاريخها المجيد.
إيمان سيف: مسيرة ازدهار 
أكدت إيمان راشد سيف، مديرة إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أن اليوم الوطني مناسبة للاحتفال بعزة ورفعة وطن بنيت أمجاده وتأسست ركائزه على حكمة وعزيمة المؤسس المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسين الذين بنوا نهضة الدولة وحملوا راية الاتحاد، لتنطلق منها مسيرة ازدهار وعطاء وتنمية وبناء كانت ولا تزال نموذجاً للعالم أجمع.
عمر بن عمير: مكانة مرموقة
قال المهندس عمر بن عمير المهيري، المدير العام لهيئة النقل - عجمان «يأتي الثاني من ديسمبر ليدون أفضل قصص الاتحاد الناجح عربياً وعالمياً، مملوءاً بمشاعر الانتماء والولاء للوطن وحاملا معاني ودلالات عدة تؤكد تكاتف الاماراتيين تحت ظل القيادة الرشيدة لرفعة الوطن وتجديد عهد مسيرة العطاء والطموحات التي أرساها المغفور له، الشيخ زايد، طيب الله ثراه، في بناء دولة ذات مكانة مرموقة رايتها خفاقة على مدى الأزمان تواجه التحديات والصعاب ينعم شعبها بالرخاء والطمأنينة».
هنا السويدي: عزم على المواصلة
قالت هنا سيف السويدي، رئيسة هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة:«إن الاحتفاء بذكرى اليوم الوطني، احتفاء بحجم الإنجازات وتنامي دور ومكانة دولة الإمارات على الخريطة الدولية واحدة من الدول المؤثرة في شتى المجالات. وهي مناسبة تذكي فينا جذوة الولاء والانتماء والعزم على مواصلة مسيرة البناء التي دشنها الآباء المؤسسون، وقادها نحو المجد والعزة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيب الله ثراه، برؤية حكيمة مكنته من تأسيس دولة تمتلك كل مقومات النهضة الحضارية والتنموية».
عبد العزيز المسلم: تحقيق الحلم
قال الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: «في اليوم الوطني، نستذكر جهود القادة والآباء المؤسسين الذين بذلوا الجهود الجبارة لتحقيق الحلم الكبير المتمثل في ميلاد دولة الإمارات، التي شكلت نموذجاً عربياً وعالمياً يحتذى في الوحدة والتلاحم الوطني. ونرفع أسمى آيات التهنئة للقيادة الرشيدة التي تكمل نهج القادة المؤسسين، وفي مقدمتهم المغفور له، الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وتسير بنا نحو المتسقبل الأفضل دوماً.
شيخة الشامسي: بيئة تحفيزية
أكدت شيخة الشامسي، مديرة مفوضية مرشدات الشارقة، أنه يوم فخر لمختلف أبناء الإمارات وفتياتها صغاراً وكباراً، وثمرة جهود ورؤى استشرفتها قيادتنا الرشيدة، التي وفرت الإمكانات اللازمة، والبيئة التحفيزية التي تتيح للجميع المساهمة عناصر فاعلة في رفعة وبناء وطنهم. وأوضحت أن المفوضية تعيش اليوم الوطني في كل يوم من أيام السنة، بمساهمتها في تعزيز مهارات فتياتها، وتطوير قدراتهن، وتمكينهن من اكتشاف شغفهن ومساراتهن المستقبلية.
إيمان بوشليبي: منجزات تاريخية
وقالت ايمان بوشليبي، مديرة إدارة مكتبات الشارقة العامة: يطلّ علينا الثاني من ديسمبر ليذكرنا بالكثير من الملامح والمنجزات التاريخية التي صاغتها قيادة الدولة وأفضت لأن نشهد اليوم على تطورات كبيرة طرأت على مسيرة التنمية المجتمعية والاقتصادية والثقافية وقادت دولة الإمارات لأن تكون واحدة من أهم الدول على مختلف الصعد.
سالم عمر سالم: ملامح العزّ
 قال سالم عمر سالم، مدير المنطقة الحرّة لمدينة الشارقة للنشر: 49 عاماً انقضت على بناء دولة الاتحاد، مناسبة عزيزة تمرّ علينا جميعاً وتحمل في طيّاتها ملامح العزّ والفخر، وتطلعنا على معانٍ ودلالات عدة تؤكد في مجملها على قيم الوحدة الوطنية والتكاتف المجتمعي الذي يتّصف به جميع أبناء الدولة، فهذه الذكرى تترجم التلاحم الكبير الذي يلتفّ حوّله قيادة الدولة والشعب الذين يجمعهم هدفٌ وطموحٌ واحدٌ هو أن تبقى دولة الإمارات في صدارة المشهد العالمي في مختلف المجالات.
مبارك الشامسي: وطن القيم العظيمة
قال مبارك راشد الشامسي -مدير بلدية الحمرية: تأتي مناسبة اليوم الوطني العزيزة على قلوبنا لتؤكد أن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسون أرسوا القواعد المتينة لدولة الإمارات التي حققت إنجازات ضخمة على كل المؤشرات ووفق أفضــل المعاييــر العالمية، ونحتفل اليوم بوطن الإنجاز والإبداع والابتكــــار، وطن الريـــادة والتميز، وطن الإنسانية والتسامح والقيم العظيمة.
سالم المدفع: غرس مستدام
قال سالم سعيد المدفع، الرئيس التنفيذي لشركة رافد لحلول المركبات: إن ذكرى اليوم الوطني خالدة في ذهن وعقل ووجدان شعب الإمارات، وهو روح الإمارات ونقطة تحول نوعية كبرى وعلامة فارقة في تاريخ الإمارات المجيد، ومناسبة عظيمة وعرس وطني يعم كل أنحاء الوطن، نحتفل به ليزيدنا عزة وشموخاً، ومن خلاله نستحضر كل تلك المحطات والمواقف والجهود التي بذلها القادة الآباء، فقد غرسوا غرساً مستداماً قوياً، ثابتاً في الأرض، ويعانق السماء.
خالد المدفع: مساحات للفرح
قال الدكتور خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس): في اليوم الوطني، نجدد العهد والولاء والانتماء لقيادتنا الرشيدة، ولوطننا الغالي، ونؤكد الاستمرار في التمسك بقيم الاتحاد التي أرساها الآباء المؤسسون، ونستذكر جهودهم في بناء الدولة وازدهارها، ونستمر في العمل من أجل خلق مساحات الفرح والبهجة، في هذه الأيام الغالية التي تعانق السماء.
طالب اليحيائي: صدق العزيمة 
قال طالب اليحيائي، مدير بلدية مدينة دبا الحصن إن الثاني من ديسمبر مثل نقطة البداية لولادة دولة عظيمة قام فيها الشعب الإماراتي بأدوار استثنائية أثبت للعالم بها أنه قادر على تحقيق الإنجاز تلو الآخر للوصول إلى القمة، وهو يوم نتذكر فيه تأسيس الاتحاد على يد الأب المؤسس وإخوانه حكام الإمارات حيث توحدت الإرادات وصدق العزيمة، فكانت النتيجة دولة شابة سطرت تاريخاً مشرفاً يحق لكل إماراتي وعربي الفخر به.
سامي النقبي: المزيد من التقدم
قال العقيد سامي النقبي، المدير العام للإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة: إن الثاني من ديسمبر كان بداية حقيقية لميلاد تجربة اتحادية نموذجية، يوم يسجله التاريخ بحروف من نور لعزيمة المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسين، الذين آمنوا بفكرة الاتحاد وتعاضدوا لتحقيق الحلم، وبناء دولتنا الشامخة إلى العهد الحالي الزاهر، بفضل حكمة وتوجيهات قيادتنا الرشيدة. ويحل اليوم الوطني هذا العام والدولة تمضي بخطى واثقة على طريق التطور وتحقيق المزيد من التقدم والرخاء.
عبد الله الحميدان: أسعد شعب
أكد عبد الله عبد العالي الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، أن اليوم الوطني مناسبة مهمة، نقول فيها شكراً من أسعد شعب إلى قيادة الوطن، ونجدد من خلالها تأكيد المضي قدماً على نهج الآباء المؤسسين لتعزيز وترسيخ مؤسسات الاتحاد وحماية مكتسباته وإبراز الولاء والانتماء للوطن، وإعلاء القيم وإبراز الهوية الوطنية وتطوير آليات الأداء المؤسسي.
 محمد حاجي الخوري: فخورون بموروثنا الثقافي
أكد محمد حاجي الخوري، المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أن هذا اليوم الغالي على قلوب المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة يمثل مناسبة للاحتفاء والافتخار بما وصلت إليه بلادنا من مجد ورفعة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي. وقال: على الرغم من النمو الكبير في مختلف القطاعات الاقتصادية وما تشهده البلاد من تقدم وازدهار، فما زلنا متمسكين بقيمنا وثوابتنا الوطنية، وهويتنا الأصيلة، فخورون بموروثنا الثقافي.
محمد الفلاسي: مصدر إلهام 
قال المهندس محمد جمعة بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي: اليوم الوطني مناسبة غالية نستذكر فيها مولد أمة قامت على الاتحاد وانطلقت في رحلة لتحقيق التميز والإنجاز والمساهمة في مسيرة الحضارة البشرية.
وقال: أرست دولة الإمارات نموذج عمل وبناء، وضع أولى لبناته الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وإخوانه حكام الإمارات، إلى أن أصبحت الدولة تتصدر مؤشرات التنافسية العالمية وأصبحت مصدر إلهام لكل شعوب العالم».
عويضة المرر: كلمة الحق 
أكد المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي إن اليوم الوطني فرصة لإظهار أسمى القيم الإنسانية النبيلة التي قامت عليها الدولة وإبراز قيم الولاء والانتماء للقيادة والوطن وغرسها في نفوس الأجيال القادمة. وقال: نستذكر تأسيس دولتنا على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وإخوانه الذين اتحدوا على كلمة الحق ورفعوا راية الاتحاد، لتنطلق مسيرة جديدة مكللة بالنجاحات والإنجازات إلى أن أصبحت مصدر فخر للأجيال».
سالم الكعبي: موطن الرفاه
قال الدكتور سالم الكعبي، المدير العام لمركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير):
اليوم الوطني مناسبة مجيدة ومسيرة متميزة من التنمية المستدامة والإنجازات الوطنية، التي تحققت خلال السنوات الماضية في ظل القيادة الرشيدة ورؤيتها الحكيمة التي جعلت من الإمارات موطناً ينعم فيه الجميع بالرفاهية والسعادة ويعم التسامح والوئام بين كل أفراد المجتمع.
نعمة العامري: علامة فارقة
قالت الدكتورة نعمة سالمين العامري، عميدة أكاديمية أبوظبي الحكومية: احتفالنا بمناسبة اليوم الوطني يتجاوز غريزة حب الوطن التي أودعها الله في قلوبنا، لنستذكر اللحظات التي كانت نقطة انطلاق المسيرة التنموية العظيمة والشاملة، حيث أصبح هذا الاتحاد علامة فارقة في تاريخ المنطقة، ومحور اهتمام العالم، ونستذكر إنجازات الوطن، ونتطلع إلى عقود من الريادة والحداثة والنمو والتطور في ظل قيادة حكيمة أعطت أكثر مما يمكن تقديمه ولم تطلب مقابلاً.
علي الكتبي: عام مفصلي
قال علي راشد الكعبي، رئيس دائرة الإسناد الحكومي: نحتفل باليوم الذي يمثل نقطة تحول تاريخية في مسيرة الدولة، وتتزامن احتفالات هذا العام مع إعلان «عام الاستعداد للخمسين»، ليكون بذلك عاماً مفصلياً بين خمسة عقود مضت حققت فيها الدولة قفزات نوعية في جميع المجالات، واستطاعت أن تكون في قلب خارطة العالم التنافسية، وبين الانطلاق في مسيرة الخمسين عاماً القادمة بطموحات لا حدود لها.
 خلف الحمادي: احتفالات استثنائية
 رفع خلف الحمادي، المدير العام لصندوق أبوظبي للتقاعد، أسمى آيات التهاني للقيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني، مؤكداً أهمية هذه المناسبة التي يفخر بها الجميع كونها تمثل المحطة الأهم في مسيرة الدولة وتاريخها. وقال: نشهد هذا العام احتفالات استثنائية تحمل في طياتها دلالة جديدة تعكس قدرتنا على مواجهة التحديات، ومواجهة الازمات بكل احترافية حباً في الوطن ورغبة في رفع اسمه عالياً. 
بشير المحيربي: ريادة وتنافسية
قال بشير خلفان المحيربي، المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان إن احتفالنا باليوم الوطني هذا العام يأتي تحت شعار «غرس الاتحاد» مما يبعث فينا مشاعر الفخر والاعتزاز بالوطن والآباء المؤسسين، والمضي قدماً لبذل أقصى الجهود للحفاظ على المكتسبات التي تحققت بفضل غرس القادة مؤسسي الاتحاد مما ساهم في تطور الدولة وريادتها وتنافسيتها العالمية في مختلف المجالات.
حامد السويدي: اعتزاز بالانتماء
قال الدكتور حامد السويدي، مؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة أبوظبي للفنون: نحتفل اليوم باليوم الوطني ومسيرة العطاء التي امتدت طوال تلك العقود تعبيراً عن محبتنا واعتزازنا بانتمائنا لهذه الأرض الطيبة ولتسليط الضوء على غرس قادتنا لنمضي قدماً بكل فخر نحو الاستعداد للذكرى السنوية الخمسين لقيام الاتحاد.
محمد الأحبابي: مواصلة حمل الراية
أكد الدكتور المهندس محمد الأحبابي، المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء أن اليوم الوطني، فرصة للاحتفاء بالإنجازات التي أرسى دعائمها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه والآباء المؤسسون، وبمسيرة النجاح التي تواصلها القيادة الرشيدة في كل المجالات، لتبقى الإمارات وطناً يفتخر به أبناؤه، ويسعون بكل شغف ودأب ومثابرة إلى مواصلة حمل راية الإنجازات وتسليمها من جيل إلى جيل متسلحين بالعلم والمعرفة.
طارق لوتاه: وقفة عز وشموخ
أكد طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، أن اليوم الوطني مناسبة راسخة في ذاكرة وجدان شعب الإمارات، وتجسد أسمى معاني التلاحم ووحدة المصير التي بدأت منذ اليوم الأول لقيام دولة الإمارات على يد الآباء المؤسسين الذين وقفوا وقفة عز وشموخ لبناء دولة تمكنت في أقل من نصف قرن أن تقدم نموذجاً حضارياً يحتذى في التطور والازدهار وفي احتضان شعوب العالم لتكون دولة الإمارات واحة للتسامح والسلام والاستقرار.
سعيد الغفلي: أروع صور التلاحم
 أكد الدكتور سعيد الغفلي، الوكيل المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني، أن اليوم الوطني مناسبة راسخة في وجدان وذاكرة جميع شعب الإمارات وهي نموذج وحدوي رائد قام منذ اليوم للتأسيس على تقديم أروع صور التلاحم بين القيادة والمواطنين لبناء دولة عصرية قوية تمكنت بسنوات قليلة من أن تتبوأ أعلى المراتب.
سامي بن عدي: نقلة نوعية
قال سامي بن عدي، الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني: «شكل يوم الثاني من ديسمبر نقلة نوعية وتحولا حقيقيا في مسيرة دولة الإمارات، مع الإعلان التاريخي لقيام الاتحاد، ليتجسد بهذا الإعلان نموذجا وحدويا يقتدى به استمد أسسه من رؤية الآباء المؤسسين الذين تمكنوا برؤيتهم البعيدة المدى من وضع خارطة طريق لبناء دولة القوة والتطور والازدهار، وليكون بداية لمرحلة عنوانها التميز وتحقيق الإنجازات».
عبدالله آل حامد: صنع التميز
قال عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي «نحتفل هذا العام باليوم الوطني في عام استثنائي في ظل قيادة متميزة واجهت التحديات بنجاح، وفق نهجها الطموح الذي لا يعرف المستحيل لاستشراف المستقبل وصنع التميز والإنجازات، فقد أثبتت جاهزيتها للتعامل مع كل الظروف وشهدنا الكثير من المبادرات والجهود الرائدة، بفضل روح الاتحاد التي جمعت شعباً بأكمله تحت قيادة واحدة وراية واحدة».
سعيد العامري: التقدم بخطى ثابتة
أكد سعيد العامري، المدير العام لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، أن الإمارات تتطلع للتقدم بخطى ثابتة في مسيرة البناء والنهضة، مُستندةً إلى قاعدة صلبة وضع أساسها الآباء المؤسسون بقيادة المغفور له الشيخ زايد، طيّب الله ثراه. ونحتفل اليوم ونحن على أعتاب الدخول لخمسين سنة جديدة، واضعين نصب أعيننا رؤية القيادة الرشيدة بأن لا مستحيل في قاموس الإمارات، لتظل دولتنا الفتية تحقق الإنجاز تلو الإنجاز.
عثمان آل علي: بذرة طيبة
أكد عثمان آل علي، الرئيس التنفيذي لشركة مياه وكهرباء الإمارات، أن بذرة روح الاتحاد التي غرسها المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد، طيب الله ثراه، كانت بذرة طيبة من أيدٍ مباركة، وكانت بداية مسيرة تطور ورقي وريادة دولتنا الحبيبة، التي نمت وازدهرت وحققت الكثير من الإنجازات في مختلف المجالات والمحافل، فكانت نموذجاً يحتذى به للعالم بأسره.
الدكتور عمار المعلا: للعز علامات
يقول الشيخ الدكتور عمار بن ناصر المعلا، مدير ادارة المنظمات والعلاقات التعليميه الخارجيه - بوزارة التربية والتعليم «للعز علامات، وللمجد شارات، وقد أثبت الآباء المؤسسين للعالم أجمع، أن الأمم تسمو بقيمها الأصيلة وترتقي بقيادتها الرشيدة ورؤاها الحكيمة ووحدة كل مكوناتها والتفاف الشعب حول القيادة، فها هي دولة الإمارات أضحت مصدر إلهام ونموذجاً رائدا يحتذى».
سيف القبيسي: أرست أنجح تجربة 
أكد سيف بدر القبيسي، المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي، أن دولة الإمارات أرست أنجح تجربة سياسية واقتصادية وبشرية وإنسانية، وإنمائية عرفها التاريخ المعاصر، وأصبحت الإمارات سباقة إلى تعزيز الحضارة الإنسانية، ومُشارِكةً مؤثرة في دفع ركب التطوير والسلام محلياً وإقليمياً وعالمياً، ووصل أبناء الإمارات بكل اقتدار إلى الفضاء، وأثبتوا مكانتهم بين الأمم العاملة من أجل إسعاد البشرية، وترسيخ السلام والتسامح بين جميع الشعوب.
 سارة مسلم: دعم منظومة التعليم
اعربت سارة مسلم، رئيسة دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، عن خالص الشكر للقيادة الرشيدة لدعمها لبناء منظومة التعليم الشامل والمتميّز، تنفيذاً للرؤية السديدة التي غرسها الآباء المؤسسون مع قيام دولة الاتحاد، مشيرة الى اننا بهذه المناسبة المجيدة نجدد العهد على تجسيد روح الوحدة والتسامح تحت مظلة دولة الاتحاد، وتمسكنا بقيم التصميم على النجاح وغرس هذه القيم في شباب الوطن، الذين نعتبرهم بذرة خير نزرعها اليوم لتنمو وتثمر ببناء قادة غد دولتنا المزدهر.
محمد مطر الكعبي: رؤى عميقة
يقول الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف: نحتفل هذه الأيام بإنجاز ومكتسبات 49 عاماً من عمر الاتحاد الذي أرساه ورسخ قيمه في نفوسنا وأجيالنا الشيخ زايد بن سلطان وإخوانه المؤسسون رحمهم الله، ونجني اليوم ثمار غرسهم تطوراً وازدهاراً وتقدما في شتى المجالات بفضل الله وتوفيقه ورؤية قيادتنا الرشيدة التي رعت الاتحاد وبمبادرات خلاقة ورؤى عميقة تستشرف المستقبل وتسبق الأحداث بأعمال واعدة ومنهجية مبتكرة وإرادة صادقة وعزيمة صلبة لا تعرف المستحيل.
محمد النيادي: لتلاحم والتعاضد
أكد محمد سعيد النيادي، المدير العام للهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف، أن اليوم الوطني، لوحة وطنية شامخة يجسدها شعب دولة الإمارات في كل عام، ضاربين أروع الأمثلة في التلاحم والتعاضد والالتفاف حول القيادة الرشيدة، مجددين العهد بالمحافظة على منجزات ومكتسبات اتحاد دولتنا الذي أسس أركانها ورسم ملامحها ومستقبلها المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وإخوانه المؤسسون لتكون نموذجاً لدولة تنشد التنمية والازدهار والسلم والاستقرار.

عبدالله السبوسي: فخر واعتزاز بما تحقق
قال عبدالله خليفة السبوسي، رئيس دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة: إن الثاني من ديسمبر يبعث في نفوسنا الفخر والاعتزاز بما حققته دولة الإمارات من إنجازات خلال 49 عاماً من الاتحاد والتلاحم.
وأضاف أن المكانة المرموقة التي تبوأتها دولة الإمارات عالمياً، لم تأت مصادفةً، ولم تنشأ من فراغ؛ وإنما جاءت ثمرةً وتتويجاً للجهد الدؤوب المتواصل، والرؤية الواضحة، والتخطيط المدروس لقيادتنا الرشيدة، لتحقيق النهضة والارتقاء بالدولة بمنظومة شاملة، انطلاقاً من قيم ديننا الإسلامي الحنيف ومبادئه السمحة.

قيَم هذا المقال
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yyr84ztd