عادي

وفاة الملياردير الأمريكي شيلدون أديلسون عن 87 عاماً

17:42 مساء
قراءة دقيقتين
شيلدون أديلسون

توفي الملياردير الأمريكي والمانح السخي للحزب الجمهوري شيلدون أديلسون عن 87 عاماً، وفق ما أعلنت شركة كازينوهات لاس فيغاس ساندز الثلاثاء.
وذكرت الشركة العملاقة في بيان أن «شيلدون ج. أديلسون توفي الليلة الماضية عن عمر يناهز 87 عاماً بسبب مضاعفات مرتبطة بعلاج لمفوما لاهودجكينية»، وهي عبارة عن مجموعة من سرطانات الدم التي تتضمن أي نوع من الورم اللمفوما عدا لمفومة هودجكين.
وبعد بدايات متواضعة في بوسطن، ارتقى أديلسون، المؤيد السخي للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، ليصبح أحد أغنى رجال العالم بفضل سلسلة مترامية من الكازينوهات بين لاس فيجاس وماكاو.
وقدّرت مجلة فوربس ثروته الصافية بـ 35 مليار دولار حتى الثلاثاء، وهي ثروة كان يستخدمها غالباً للتأثير في السياسة الأمريكية.
وعارض أديلسون بشدة الرئيس الديمقراطي السابق باراك أوباما وكان مانحاً رئيسياً لخليفته ترامب، حيث أعطى ما يقرب من 220 مليون دولار لقطب العقارات الثري وزملائه الجمهوريين في الكونجرس خلال دورة انتخابات 2020.
ووصف الرئيس الجمهوري السابق جورج دبليو بوش أديلسون بأنه «شخصية وطنية أمريكية، ومانح سخي للأعمال الخيرية».
وقال بوش «شقّ شيلدون طريقه للخروج من أحد أحياء بوسطن الصعبة لبناء مشروع ناجح وظّف بإخلاص عشرات الآلاف ووفر المتعة للملايين».
وفي مقابلة أجرتها معه مجلة فوربس في العام 2012 لم يبد أديلسون أي أسف على نشاطه السياسي، مؤكداً أنه «ضد تأثير الأغنياء في الانتخابات أو سعيهم إلى ذلك، لكن طالما يمكن ذلك فأنا أمارسه».
وهو أشار إلى تبرعات قدمها ممولون ليبراليون على غرار جورج سوروس، معتبراً أن تبرعاته أوجدت توازناً على هذا الصعيد، مؤكداً أنه «فخور» بما يفعله. (أ.ف.ب) 

قيَم هذا المقال
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y4z8zraf