عادي

«ذو القرنين» يضرب عن الطعام لتوفير «الغذاء»

18:06 مساء
قراءة دقيقتين
أمريكا

حصل «ذو القرنين» المؤيد للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على الإذن من القاضي لاتباع نظام غذائي عضوي بحت «لأسباب دينية»، بعد إضرابه في السجن عن الأكل 3 أيام.
وقال القاضي إن صيام جاكوب أنتوني تشانسلي، 33 عاماً، والمعروف أيضاً باسم جاك آنجلي، كان «مقلقاً للغاية»، وأمر القائمين على السجن بإيجاد طريقة لتلبية مطالب الشاب الأمريكي، في أول ظهور له أمام المحكمة عبر الفيديو يوم الاثنين الماضي.
ورفض «ذو القرنين» الطعام في الحجز لأن الطعام المقدم له كان غير عضوي، وأكد ديفيد جونزاليس، المارشال الأمريكي لمنطقة أريزونا، لاحقاً أنه ستتم تلبية أوامر القاضي بإطعام تشانسلي بشكل عضوي. ويأتي ذلك بعد أن قالت والدة المدعى عليه (ذو القرنين) لوسائل إعلام محلية، إن ابنها لم يكن قادراً على هضم الطعام المعتاد، وأوضحت أنه «يمرض بشدة إذا لم يأكل طعاماً عضوياً بحتاً».
وأضافت أن ابنها «وطني» و«ألطف شخص أعرفه»، ولم تعتذر عن دور ابنها في الاضطراب العنيف في الكونجرس يوم الأربعاء السادس من يناير.
وتصدرت صور الرجل صاحب الفرو والقرنين، وهو مؤيد شرس لحركة «كيو آنون» اليمينية المتطرفة، صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، بعد حضوره اللافت خلال أحداث العنف التي شهدها الكابيتول الأمريكي، مقر الكونجرس.
وتم اتهام تشانسلي بالدخول عمداً والبقاء في مبنى أو أرض محظورة دون سلطة قانونية، والدخول العنيف والسلوك غير المنضبط داخل الكابيتول، وكلتا التهمتين جنحة فيدرالية. ووفقاً لوثائق المحكمة، اتصل تشانسلي نفسه بالمكتب الميداني لمكتب التحقيقات الفيدرالي في واشنطن، وأكد للموظف فيه أنه «كان الرجل الذي يرتدي طلاء الوجه وغطاء الرأس والجالس في كرسي نائب الرئيس في مجلس الشيوخ»، مثلما ظهر في الصور المنشورة.
وأخبر الموظف الوكيل أنه و«الوطنيين» الآخرين أتوا من ولاية أريزونا بناء على طلب ترامب بأن ينتقلوا إلى العاصمة في السادس من يناير. واستقطب جاك بصدره العاري وتسريحته الغريبة مع قرون حيوان «البيزون» (الجاموس الأمريكي)، اهتمام المصورين والكاميرات خلال تنقله في أرجاء الكابيتول.

قيَم هذا المقال
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y5z9wvdo