عادي

السودان يؤكد أهمية التعاون مع الولايات المتحدة في المجالات كافة

الخرطوم وبكين تبحثان تعزيز العلاقات وإعفاء الديون
01:12 صباحا
قراءة دقيقتين

الخرطوم: عماد حسن

أكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو«حميدتي»، أهمية التنسيق والتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية في المجالات كافة، فيما بحثت وزيرة الخارجية مريم المهدي خلال اتصال هاتفي مع نظيرها الصيني، وانغ يي، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات. وبحث لدى لقائه بالقصر الرئاسي في الخرطوم أمس الأحد، المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الإفريقي جيفري فليتمان، مسار العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها، مشيداً بالاهتمام المتواصل الذي توليه الحكومة الأمريكية لإنجاح الفترة الانتقالية بالسودان.

وأعرب دقلو عن ترحيبه بتعيين جيفري مبعوثاً خاصا للقرن الإفريقي، مؤكداً التعاون التام معه لإنجاح مهامه، وأشار إلى أن التواصل المستمر بين قيادتي البلدين من شأنه المساعدة على معالجة جميع قضايا المنطقة، التي أكد حرص السودان على استقرارها وتقدمها.

وأشار دقلو لتطورات الأوضاع بشأن ملف سد النهضة لافتاً إلى موقف السودان الثابت الداعي لضرورة التوصل لاتفاق ملزم لكل الأطراف.

من جانبه، فيلتمان أهمية السودان ومنطقة القرن الإفريقي للولايات المتحدة، لافتاً إلى ضرورة التنسيق والتعاون لإنجاح مهمته، ووصف العلاقات السودانية الأمريكية بانها علاقات قديمة ومتجذرة.

من جهة أخرى، أجرت وزيرة الخارجية مريم المهدي اتصالًا هاتفياً بنظيرها الصيني، وانغ يي، بحثت خلاله العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات.

وقدمت الوزيرة شرحاً لتطورات الأوضاع في السودان سيما ملفات سد النهضة، ومؤتمر باريس، وجددت موقف بلادها والذي ينادي بضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم للملء الثاني للسد، .

وناشدت نظيرها الصيني المشاركة في مؤتمر باريس المزمع عقده منتصف الشهر الجاري، ملتمسة الإعفاء من ديون السودان التي تعرقل تقدمه الاقتصادي.

وأبدى وزير الخارجية الصيني تفهمه لموقف السودان من سد النهضة، وأشار إلى أهمية التوصل إلى اتفاق بأعجل ما تيسر، كما أكد مشاركة الصين على مستوى عالٍ في مؤتمر باريس، وأن بلاده تنظر بإيجابية لإمكانية إعفاء الدين أو إعفاء جزء منه.وأشاد بالعلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون الاقتصادي والثقافي والسياسي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"