عادي

لماذا وصف الأمير هاري حياته الملكية بفيلم «ترومان شو»؟

23:43 مساء
قراءة دقيقتين

( وكالات)

وصف الأمير البريطاني هاري حياته الملكية السابقة، بأنها أقرب إلى فيلم« ترومان شو» للممثل الشهير جيم كاري، بعدما اكتشف أن كل شيء حوله يتم التحكم فيه، موضحاً أن بداية علاقته بزوجته ميجان بدأت في الخفاء في سوبر ماركت تظاهرا خلالها بأنهما لا يعرفان بعضهما، وفق ما نشرته صحيفة «الجارديان» الخميس.

وانتقد دوق ساسكس في مقابلة استمرت 90 دقيقة، مع برنامج «ارمتشير اكسبرت» الطريقة التي نشأ بها، مؤكداً أنه يريد «كسر حلقة» الألم والمعاناة الوراثية ولا يردها لأطفاله.

ولفت الأمير هاري الذي يعيش حالياً في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، إلى أنه أدرك وهو في العشرينات من عمره، أنه لا يريد «الوظيفة الملكية»، بعد أن رأى ما فعلته لوالدته الأميرة الراحلة ديانا، موضحاً إنه أُجبر على «الابتسام والتحمل».

وتحدث عن تلك المرحلة قائلاً: «رأيت ما وراء الستار، رأيت نموذج العمل، وأعرف كيف تجري هذه العملية وكيف تعمل؟. لا أريد أن أكون جزءاً من هذا».

وشبه الأمير البريطاني حياته السابقة بأنها كانت «مزيجاً من التواجد في فيلم ذا ترومان شو وحديقة الحيوان»، موضحاً أن علاجه من هذا الأمر بدأ بعدما تعرف إلى زوجته ميجان، التي شجعته على طلب المساعدة لصحته العقلية، ليقرر بعد ذلك استخدام موقعه لمساعدة الآخرين.

وكشف هاري أن بداية لقائه بميجان كانت في سوبر ماركت وقال:«أول مرة التقيت بميجان لكي نتسوق مع أجل إقامتنا سوياً، التقينا في سوبر ماركت في لندن، وتظاهرنا أننا لا نعرف بعضنا بعضاً، وقمنا بتبادل الرسائل النصية ونحن بعيدان عن بعضنا».

وفيما يخص مستقبل ابنه آرتشي، قال هاري إنه شاهد «الألم والمعاناة» التي عاناها والده،وأن «هناك الكثير من الآلام الجينية والمعاناة التي تنتقل على أي حال» لكنه لا يريد نفس الشيء لأطفاله.

وكان دوق ساسكس قد تسبب في صدمة في العائلة الملكية البريطانية، العام الماضي، بقرار التخلي عن مهامه الرسمية في القصر الملكي. وشوهد آخر مرة في المملكة المتحدة أثناء حضوره جنازة جده الأمير فيليب، دوق أدنبره في 17 أبريل/ نيسان الماضي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"