عادي

محمد بن زايد والحكام يؤدّون صلاة العيد ويتبادلون التهاني مع المصلّين

08:39 صباحا
قراءة 7 دقائق
1
1
1
1
1
1
1
1

أدّى صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، صلاة عيد الفطر المبارك مع جموع المصلين، في جامع الشيخ زايد الكبير بمدينة أبوظبي.
كما أدى الصلاة إلى جانب سموّه، سموّ الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسموّ الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسموّ الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسموّ الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان، وسموّ الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وسموّ الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، وسموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وسموّ الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي، وسموّ الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، وسموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وسموّ الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السموّ رئيس الدولة، وسموّ الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسموّ الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسموّ الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، وسموّ الشيخ زايد بن محمد بن زايد آل نهيان، والشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، مستشار صاحب السموّ رئيس الدولة، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، والشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الدولة، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين.
وتناول الخطيب عبدالرحمن الشامسي، في خطبة عيد الفطر تحت عنوان «عيدنا نعمة وقيم»، القيم الإيمانية العظيمة التي ترسخت لدى الصائمين، فتوثقت صلتهم بربهم، وأصبحوا يتقربون إليه بصِلة أرحامهم وتوطيد علاقاتهم الأسرية وتقوية روابطهم المجتمعية، ويبادرون بالإحسان إلى الناس.

1

وقال «هنيئاً لمن أدرك الحكمة من مواسم الطاعات، فداوم على قيمها الدينية والإنسانية والأخلاقية، وتزوّد منها، واستمر على ذلك بعد رمضان، ليزداد قرباً من الرحمن وإحساناً إلى الناس، فلنرسّخ هذه القيم في نفوسنا، وفي تربيتنا لبناتنا وأبنائنا، لتعود علينا وعلى الأسرة والمجتمع والوطن بالخير والسعادة. نسأل الله تعالى أن يديم علينا النعم والمسرات ويسبغ علينا الخيرات».
ودعا الله تعالى، أن يجعل دولة الإمارات وطناً للسلام والسعادة، وموئلاً للخير والزيادة، وينشر البهجة في بيوتنا ويحفظنا في أهلينا وأرحامنا، ويكرمنا بكرمه في الدنيا والآخرة.

1

وعقب الصلاة تبادل صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، التهاني مع المصلين.
وأدى صاحب السموّ الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسموّ الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، صباح أمس الخميس، صلاة عيد الفطر المبارك في ساحة قصر الزاهر.
كما أدى الصلاة إلى جانب سموّهما، الشيخ أحمد بن حميد النعيمي، ممثل صاحب السموّ حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي، رئيس دائرة التنمية السياحية، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، والشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي، رئيس ديوان حاكم عجمان، وعدد من الشيوخ والأعيان والوجهاء والمسؤولين، وجموع المصلين.
وأمَّ المصلين الشيخ حسين الحوسني، الذي هنّأ في خطبته المسلمين بعيد الفطر المبارك وقال «نحمد الله تعالى فيه على ما يسّره من إكمال طاعته وإتمام عبادته، ونشكره سبحانه أن أمرنا بالصيام ودعانا إلى القيام فقمنا».
ودعا في خطبة العيد، المولى عز وجل أن يديم السعادة على قادتنا ووطننا وبيوتنا وأهلينا وأرحامنا، ويبارك لنا في وطننا، ويجعل الإمارات بلاد علم وحضارة، وموطن بناء وازدهار، ويرحم شهداء الوطن ويجزي خير الجزاء أمهات الشهداء، وآباءهم وزوجاتهم، وأهليهم جميعاً، ويوفق قيادتنا الرشيدة إلى ما فيه خدمة الإسلام وخير البلاد والعباد.

1

كما ترحّم على المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيوخ المؤسسين، طيّب الله ثراهم، وأسكنهم فسيح جناته.
وعقب صلاة العيد تبادل صاحب السموّ حاكم عجمان، وسموّ ولي عهده، التهاني مع الشيوخ وكبار المسؤولين.
وأدّى صاحب السموّ الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، صلاة عيد الفطر السعيد، في مسجد الشيخ أحمد بن راشد المعلا، بمنطقة الراس، بأم القيوين، وإلى جانبه سموّ الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين.
كما أدى الصلاة إلى جانب سموّهما، الشيخ حميد بن أحمد المعلا، والشيخ خالد بن راشد المعلا، رئيس الديوان الأميري، والشيخ مكتوم بن راشد المعلا، والشيخ سيف بن راشد المعلا، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، والشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا، نائب رئيس المجلس التنفيذي، والشيخ محمد بن سعود بن راشد المعلا، رئيس مجلس أمناء «جائزة راشد بن أحمد المعلا للقرآن الكريم والثقافة الإسلامية»، والشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا، رئيس دائرة السياحة والآثار، والشيخ عبدالله بن سعود بن راشد المعلا، رئيس دائرة المالية، والشيخ علي بن سعود بن راشد المعلا، رئيس دائرة البلدية، والشيخ صقر بن سعود بن راشد المعلا، والشيخ حميد بن سعود بن راشد المعلا، وعدد من الشيوخ، وناصر سعيد التلاي، مدير الديوان الأميري، وراشد محمد أحمد، مدير التشريفات، وكبار المسؤولين، وأبناء القبائل والجاليات العربية والإسلامية بأم القيوين.
وأمَّ المصلين الشيخ محمد حميد، الذي دعا في خطبته إلى تجديد أواصر الحب بين الأصدقاء والتراحم بين الأقرباء، والتعاون بين الناس جميعاً؛ ففي العيد تتقارب القلوب على المودة وتجتمع على الألفة.

1

وقال «في يوم عيدنا نفرح بفضل الله علينا ورحمته بنا، ونحافظ على النعم التي أكرمنا عز وجل بها، فنستمر في الالتزام بإجراءات السلامة فيما بيننا، ونتواصل عبر وسائل التواصل مع أرحامنا، لنحافظ على صحتنا، ونقيم شعائرنا ونصل إلى التعافي التام».
كما دعا العلي القدير أن يحفظ دولة الإمارات، ويوفق قادتنا، لما فيه خدمة شعبهم وإسعاده وخدمة الإسلام والمسلمين.
وترحّم فضيلته على روح المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيوخ المؤسسين، طيّب الله ثراهم، وأسكنهم فسيح جناته. كما دعا أن يرحم العلي القدير شهداء الوطن الأبرار.
وعقب صلاة العيد تبادل صاحب السموّ حاكم أم القيوين، وسموّ ولي عهده، التهاني مع الشيوخ والمسؤولين والمواطنين، بهذه المناسبة العزيزة على قلوب المسلمين.
وأدى صاحب السموّ الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، وسموّ الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، صلاة عيد الفطر، بمصلى العيد الكبير في خزام برأس الخيمة.

1

وأدى الصلاة إلى جانب سموّهما، الشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي، نائب رئيس مجلس إدارة مكتب الاستثمار والتطوير، والشيخ صقر بن سعود بن صقر القاسمي، إلى جانب عدد من الشيوخ وأعيان ووجهاء البلاد، وكبار المسؤولين، والشخصيات، وجموع المواطنين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية.
وهنّأ الإمام في خطبته المسلمين على صيامهم وقيامهم في شهر الرحمة والغفران، وقال إن يوم العيد يوم فرح وسرور وصِلة للأرحام، لما في ذلك من توادّ وتراحم وخلق المحبة والاحترام بين الناس. مشدداً على ما يواجه العالم من ظروف صحية تحتم على الجميع الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي حددتها الجهات المختصة في الدولة.
وتوجّه في ختام الخطبة بالدعاء إلى المولى عز وجل أن يمنّ على قادتنا بموفور الصحة والعافية، وشعب الإمارات والأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.
وترحم على المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيوخ المؤسسين، طيب الله ثراهم، وأسكنهم فسيح جناته.
وأدى سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، صلاة عيد الفطر المبارك، في مسجد قصر ليوا في منطقة الظفرة.

1

وأدى الصلاة إلى جانب سموّه، الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، سفير الدولة لدى مملكة البحرين، والشيخ ياس بن حمدان بن زايد آل نهيان، والشيخ راشد بن حمدان بن زايد آل نهيان، وأحمد مطر الظاهري، مدير مكتب سموّ ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وعيسى حمد بوشهاب، مستشار سموّ رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وعدد من كبار المسؤولين وجموع المصلين.
وأكد الإمام في خطبته، أن العيد يوم فرح وسرور وصِلة للأرحام، لما في ذلك من توادّ وتراحم وخلق المحبة والاحترام بين الناس. 
ودعا المولى عز وجل أن يديم السعادة على قادتنا ووطننا وبيوتنا وأهلينا وأرحامنا، وأن يبارك لنا في وطننا، ويجعل الإمارات بلاد علم وحضارة وموطن بناء وازدهار، ويرحم شهداء الوطن، ويجزي خير الجزاء أمهات الشهداء وآباءهم وزوجاتهم، وأهليهم جميعاً، ويوفق قيادتنا الرشيدة إلى ما فيه خدمة الإسلام وخير البلاد والعباد.
كما ترحّم على المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيوخ المؤسسين، طيّب الله ثراهم، وأسكنهم فسيح جناته.
وأطلق فريق الوحدات المساندة التابعة للقوات المسلحة، ثلاث طلقات مدفعية في أرجاء قصر ليوا، ابتهاجاً بالمناسبة.
وأدى سموّ الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين، صلاة عيد الفطر المبارك في مسجد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، في مدينة العين.

1

وأدى الصلاة إلى جانب سموّه، الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان، وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة العين، والشيخ ذياب بن طحنون آل نهيان، والشيخ زايد بن طحنون آل نهيان، مدير مكتب ممثل الحاكم في منطقة العين، والشيخ زايد بن هزاع آل نهيان، وعدد من المسؤولين.
واستمع سموّه إلى خطبة العيد التي أكد خلالها إمام وخطيب المسجد، الالتزام بالقيم النبيلة التي يتحلى بها مجتمعنا من روح التسامح والأخوة الإنسانية، والالتزام بالإجراءات الاحترازية في ظل هذه الأحوال الاستثنائية التي ما زال يمر بها العالم، بسبب تداعيات فيروس كورونا.
ودعا الخطيب المولى، عز وجل، أن يحفظ دولة الإمارات وشعبها، ويديم عليها الأمن والأمان والاستقرار، ويحفظ قيادتنا الرشيدة ويوفقها، لما فيه خير المجتمع.

1

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"