عادي

«أذن القزم».. موضة جديدة في جراحة التجميل بالصين

14:09 مساء
قراءة دقيقة واحدة

متابعة: غادة الحوراني

يظهر في الصين اتجاه جديد في مجال عمليات التجميل، حيث زاد مؤخراً الطلب على الأذن المدببة مثل تلك الخاصة بعالم الجنيات والأقزام السبع في حكايات الأطفال. ويعطي هذا الشكل للأذن تأثيراً نحيفاً على الوجه.
وذكر تقرير في صحيفة «كوريير إنترناشيونال» الأسبوعية الفرنسية أن هذه الظاهرة التجميلية الجديدة تحظى باهتمام واسع وتفاعل كبير ومشاركة على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل الجيل المولود ما بعد عام 2000.
وشهدت مراكز الجراجة التجميلية طلباً مرتفعاً للغاية، ما أدى إلى تسجيل الكثيرين في قوائم الانتظار، ووصل الأمر أن يجري أطباء ست عمليات جراحية للأذن القزم في يوم واحد. ويبرر أطباء التجميل الأمر بأن الأذان البارزية تعطي جواً طفولياً.
وفي هذه الجراحة يوجد أمام الراغبين في إجرائها احتمالان، الأول يعتمد على وضع غرسة أو غضروف من مؤخرة الأذن، أما الثاني فهو حقن فيلر حمض الهيالورونيك. وتنطوي هذه الجراحة على مخاطر كأغلب الجراحات الأخرى بسبب الحساسية المحتملة والالتهابات وحتى وخز الجلد.
ويشهد سوق الجراحة التجميلية في الصين نمواً قوياً للغاية، حيث تعد «على رأس النمو العالمي لجراحات التجميل» وفق ما ورد في تقرير لشركة الأبحاث Deloitte، لينمو السوق من حوالي 64.8 مليار يوان في عام 2015 (8.3 مليار يورو)، إلى ما يقرب من 177 مليار يوان في عام 2019 أي معادل 22.7 مليار يورو.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"