عادي

لماذا وافق الأمير هاري على مقابلة أوبرا؟

21:09 مساء
قراءة دقيقتين
3328952

إعداد: محمد الدسوقي

بعدما أثارت مقابلة الأمير هاري دوق ساسيكس وزوجته ميجان ميركل مع مقدمة البرامج الشهيرة أوبرا وينفري جدلاً واسعاً حول العالم، وتبعتها اتهامات نالت أركان العرش الملكي البريطاني، كشفت مصادر لصحيفة «ذا صن» البريطانية أن هاري قرر الموافقة على إجراء المقابلة، بعد 24 ساعة من تجريده من ألقابه العسكرية.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مصادرها أن هاري فقد أعصابه بعد جدال مع العائلة حول الاحتفاظ بألقابه، خصوصاً وأن ألقابه العسكرية مهمة جداً بالنسبة له، ويعتبرها من الأشياء المؤثرة في شخصيته، ما جعله غاضباً جداً.

وأوضحت أن الكثيرين ظنوا أن سبب غضب هاري هو أن والده الأمير تشارلز أخبره أنه ونجله آرتشي لن يكون لهما مكان بين أفراد العائلة المالكة في المستقبل، حيث يخطط وريث العرش إلى تقليص حجم الملكية بعد أن يصبح ملكاً، لتقتصر على عدد محدود من الأفراد؛ هم: تشارلز وزوجته كاميلا، ونجله الأكبر ويليام وزوجته كيت ميدلتون وأبناؤهما جورج ولويس وشارلوت.

من جانبها، ذكرت صحيفة «إكسبرس» البريطانية إن ميجان طالبت زوجها مؤخراً بـ «تخفيف حدة الانتقادات» للعائلة الملكية وسط مخاوف من تجريد الزوجين من ألقابهما الملكية. موضحاً أن ميركل مصممة على الاحتفاظ بلقبها الملكي.

ووافقت الملكة إليزابيث الثانية في شهر فبراير/ شباط الماضي، على تجريد هاري من ألقابه العسكرية الشرفية والرعاية الملكية التي يحظى بها، وذلك وسط مخاوف من إمكانية استغلال هذه الألقاب والرعاية الملكية من مسؤولين في المجال الإعلامي للترويج للأفلام الوثائقية التي يشارك بها هاري وكذلك البرامج الحوارية التي يظهر بها داخل الولايات المتحدة.

وتنحى هاري (36 عاماً) وميجان ماركل (39 عاماً) عن واجباتهما الملكية العام الماضي وانتقلا للعيش في كاليفورنيا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"