عادي

«الهلال الأحمر» تطلق حملة الأضاحي بـ 23.7 مليون درهم

يستفيد منها 1.4 مليون شخص
02:00 صباحا
قراءة دقيقتين

أبوظبي: آية الديب

بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أعلنت الهيئة توسيع نطاق مشروع الأضاحي هذا العام للحد من تداعيات نقص الغذاء في عدد من الساحات والدول. وأطلقت الهيئة، خلال مؤتمر صحفي عقد صباح أمس، عن بعد، حملتها للأضاحي التي يستفيد منها مليون و387 ألفاً و479 شخصاً داخل الدولة وخارجها، بكلفة تقديرية مبدئية تبلغ 23 مليوناً و700 ألف درهم.

أوضحت الهيئة أن عدد المستفيدين من مشروع الاضاحي داخل الدولة أكثر من 100 ألف شخص، بكلفة تبلغ 10 ملايين و700 ألف درهم، فيما يستفيد من مشروع الأضاحي خارجياً في عشرات الدول مليون و287 ألفاً و479 شخصاً، بقيمة 13 مليون درهم، مشيرة إلى أن ميزانية المشروع وعدد المستفيدين منه قابلان للزيادة بناء على دعم المحسنين والمتبرعين للحملـــة وتجاوبهم مع فعالياتها.

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر، أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، بتوسيع نطاق مشروع الأضاحي تستهدف المساهمة في تخفيف الأعباء الاقتصادية والمعيشية التي خلّفتها جائحة «كوفيد-19»، وفي مقدمتها نقص الغذاء في عدد من الدول، كما تأتي توجيهات سموه امتداداً للمبادرات التي ظلت تقدمها الهيئة منذ بداية الجائحة، ودورها الكبير في التصدي لتداعياتها وتعزيز التدابير الوقائية والاحترازية الصادرة عن قيادة الدولة الرشيدة، وتنفيذ العديد من المبادرات المجتمعية التي وفرت الكثير من الاحتياجات للمجتمع المحلي في مختلف المجالات.وقال: إن سمو الشيخ حمدان بن زايد، يولي برامج الهيئة ومبادراتها لتخفيف المعاناة الإنسانية اهتماماً كبيراً، وفي هذا الصدد يجيء اهتمام سموه بمشروع الأضاحي الذي تنفذه الهيئة سنوياً، ضمن مشاريعها الموسمية لتوفير احتياجات الأسر المتعففة وأصحاب الحاجات من الأضاحي.

وأكد الأمين العام أن الهيئة وضعت خطة محكمة لتحقيق هذه الأهداف على الساحة المحلية بما يتماشى مع التدابير الوقائية والاحترازية التي وضعتها الدولة للحد من تفشي فيروس كورونا، والالتزام بالتباعد الاجتماعي وتعزيز أوجه الحماية للمستهدفين من الأضاحي، وعدم تعرضهم للإصابة، لذلك سيتم إيصال الأضاحي إلى المستفيدين بالصورة التي تجنبهم الازدحام والمخالطة.

وأشار سالم الريس العامري نائب الأمين العام للشؤون المحلية في الهيئة إلى أن سعر الأضحية داخل الدولة يبلــغ 650 درهـــــماً، فيـــــــما يبلــــغ خارج الدولة 350 درهماً، مؤكدا أن الهيئــــــــة أكـــــملت ترتيبــــــاتها لتعزيز فعاليات الحملة، واســـتقبال دعم الخيرين، وتسهيل عملية التبـــــــرع عبر منصــــات ومنافذ الهيئة من خلال الموقع الإلكـــتروني والإيـــــــــداعــات البنكية وتطبيقات الهواتف الذكية والــــــرسائل النصية ورقم الهاتف المجاني وصنــــاديق التبرع النقدية والأجهزة الإلكترونية، إضافة إلى نشر مندوبي الهيئة في نحو 300 موقع على مستوى الدولة، خاصة في المراكز التجارية والأسواق والمؤسسات المختلفة.

وحول تنفيذ مشروع الأضاحي خارجياً، قال فهد عبدالرحمن بن سلطان، نائب الأمين العام للتنمية والتعاون الدولي في الهلال الأحمر الإماراتي، إن الهيئة تضع في اعتبارها الأوضاع التي خلفتها جائحة كورونا في العديد من الدول من حولنا، لذلك حرصت على تعزيز المشروع خارجياً ليلبي احتياجات الأسر والشرائح المستهدفة في عشرات الدول.

650 درهماً للأضحية داخل الدولة و350 خارجها

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"