عادي

إطلاق الموقع الإلكتروني لمبادرة الشيخة فاطمة للمرأة والسلام والأمن

19:59 مساء
قراءة دقيقتين

أبوظبي:«الخليج»

أعلن الاتحاد النسائي العام عن إطلاق الموقع الإلكتروني لمبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة والسلام والأمن على شبكة الإنترنت باللغتين العربية والإنجليزية، وفقاً لأحدث التطورات في مجال برمجة وتصميم وإدارة المواقع الإلكترونية، وذلك بالتزامن مع تدشين مركز فاطمة بنت مبارك للمرأة والسلام والأمن، والذي ينبثق تحت مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة والسلام و الأمن.

ويتيح الموقع الإلكتروني الجديد لزواره سهولة التصفح والوصول إلى كل المعلومات حول تاريخ المبادرة، وأهم محطاتها والبرامج المنبثقة عنها، بالإضافة إلى أرشيف الصور الخاص ببرامج المبادرة التدريبية والتي تهدف إلى تمكين المرأة حول العالم في مجال السلام والأمن.

وقالت نورة خليفة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام: «يسعدنا اليوم الإعلان عن إطلاق الموقع الإلكتروني لمبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة والسلام والأمن، وذلك عقب تدشين مركز فاطمة بنت مبارك للمرأة والسلام والأمن، إذ يساهم هذا لموقع في التعريف بالمبادرة ويوثق أهم إنجازاتها، إلى جانب التعريف بالبرامج التدريبية الرائدة التي تنظم تحت مظلة المبادرة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، والشركاء الاستراتيجيين في دولة الإمارات العربية المتحدة».

يذكر أن مبادرة الشيخة فاطمة بنت مبارك لتمكين المرأة في السلام والأمن (برنامج تدريب المرأة والسلام والأمن سابقاً) قد تأسست بالشراكة بين وزارة الدفاع في دولة الإمارات والاتحاد النسائي العام، وبدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة. وتهدف المبادرة إلى بناء قدرات المرأة وزيادة مشاركتها في العمليات العسكرية وعمليات حفظ السلام، وقد أُطلقت المبادرة بعد توقيع مذكرة تفاهم بين كل من وزارة الدفاع والاتحاد النسائي العام وهيئة الأمم المتحدة للمرأة في سبتمبر 2018 بمدينة نيويورك، بحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي،مما يشير بشكل واضح إلى التزام دولة الإمارات بتعزيز أجندة المرأة والسلام والأمن، إذ شمل البرنامج 357 مشاركة من عدة دول عربية وأفريقية وآسيوية في دورتيه خلال عامي 2019 و2020، حيث أشاد الشركاء الاستراتيجيون به كنموذج فريد وناجح.

فيما تم إطلاق اسم مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لتمكين المرأة في السلام والأمن على هذا البرنامج التدريبي الرائد في سبتمبر 2020 على هامش احتفالات هيئة الأمم المتحدة بالذكرى العشرين لإطلاق أجندة المرأة والسلام والأمن، واحتفاءً بمرور عشرين عاماً على اعتماد قرار مجلس الأمن 1325 في عام 2000.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"