عادي

البابا فرنسيس سيبقى بضعة أيام إضافية في المستشفى

17:42 مساء
قراءة دقيقة واحدة
البابا فرنسيس

الفاتيكان - أ ف ب

أعلن المتحدث باسم الفاتيكان، الإثنين، أن البابا فرنسيس «سيبقى في المستشفى لبضعة أيام» من أجل «علاج طبي وإعادة تأهيل أفضل».

وقال المتحدث في النشرة الصحية اليومية: «انتهت المتابعة الطبية التالية للجراحة التي أُجريت للبابا فرنسيس الأحد 4 تموز/يوليو».

وقبل ثمانية أيام خضع البابا لجراحة تحت تخدير عام «لاستئصال في الجانب الأيسر» من الأمعاء الغليظة تقرر إجراؤها بسبب تضيق الرتوج.

وكان البابا يعاني من التهاب مؤلم محتمل في الرتوج أو بسبب فتق أو جيوب تتشكل على جدران الجهاز الهضمي. ومن المضاعفات المحتملة لهذه الحالة تضيق في الأمعاء. وانتظر البابا حتى تموز/يوليو ليخضع لهذه العملية الجراحية عندما تم تخفيف برنامجه.

والأحد خاطب البابا المصلين من شرفة غرفته في الطابق العاشر من مستشفى جيميلي حيث يعالج، مؤكداً أنه «سعيد» بحضور لقائه التقليدي الأحد. ثم عاد إلى غرفته جالساً على كرسي متحرك وقام بتحية مرضى آخرين والفريق الطبي أثناء مروره.

من جانب آخر، أشار البيان الى أن البابا الأرجنتيني «تقاسم البهجة لفوز كلٍّ من منتخبَي الأرجنتين وإيطاليا لكرة القدم في بطولتَي أميركا اللاتينية وأوروبا، حيث توقف عند معنى الرياضة وقيمها، والقدرة الرياضية على قبول أية نتائج بما في ذلك الهزيمة».

وكانت الارجنتين هزمت السبت البرازيل في نهائي بطولة أميركا اللاتينية «كوبا أمريكا»، ومساء الأحد فازت إيطاليا على انجلترا في نهائي كأس أوروبا بركلات الترجيح.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"