عادي

34 قتيلاً بتدهور حافلة في بوليفيا

10:04 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
بوليفيا

لاباز- أ. ف.ب

 لقي 34 شخصاً حتفهم في حادث سقوط حافلة في وادٍ في جنوب شرقي بوليفيا، الاثنين، في أسوأ حادث مروري عرفته البلاد منذ مطلع السنة. وقال قائد الشرطة خوان لويس كويفاس إن فرق الإسعاف أشارت «إلى وقوع 34 قتيلاً و10 جرحى».
وكانت الحصيلة السابقة اظهرت وقوع 24 قتيلاً. وأتت الحصيلة الجديدة بعدما عملت فرق المسعفين في مكان الحادث مدة 12 ساعة. ووقع الحادث على أحد طرق مقاطعة تشوكيساكا. وكانت الحافلة تقل الركاب من بلدة باتولو الريفية إلى مدينة سوكْره عاصمة المقاطعة، على بُعد 50 كيلومتراً. وأظهرت مقاطع مصورة نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي جثث نحو عشرة قتلى ممدّدة على الطريق.
وقال خوسيه لويس عساف رئيس شرطة المرور في مقاطعة تشوكيساكا إن الحافلة سقطت من على ارتفاع «يزيد على 150 متراً». وفي المشاهد تظهر الحافلة مدمرة بالكامل على حافة جرف صخري، في حين ينشط عناصر فرق الإغاثة في المكان. وأعلنت الشرطة بدء تحقيق حول أسباب الحادث وهو الأسوأ في البلاد منذ مطلع السنة الحالية. وغالباً ما تشهد بوليفيا حوادث حافلات، وسيلة النقل الرئيسية للمسافات البعيدة في الدولة الأمريكية اللاتينية.
وفي 3 آذار/مارس أسفر سقوط حافلة في وادٍ على طريق بين سانتا كروز (شرق) وكوتشابامبا (وسط) عن مقتل 21 شخصاً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"