عادي

كيم يخطط لـ «إعدام جماعي» للمنشقين العائدين

01:02 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

يخطط زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، لإقامة حفل إعدام جماعي لعدد من اللاجئين الذين أعادتهم السلطات الصينية بعد فرارهم من البلاد، وفق ما نشرت صحيفة «ديلي ستار» البريطانية، الأحد.

وبحسب التقارير الإعلامية يخطط الزعيم الكوري الشمالي لعملية إعدام وحشية بحق 50 من مواطنيه الفارين، بمن فيهم جنود وطيارون من القوات الجوية، بعدما أعادتهم السلطات الصينية إلى بيونج يانج، وفق ما ذكره راديو «أسيا الحرة» المدعوم من واشنطن. وواجه الفارون صعوبات في اللجوء إلى دولة ثالثة بعد ذهابهم إلى الصين.

وقال مصدر مطلع: «تم فتح مكتب جمارك داندونج لهذا اليوم فقط، وأرسلوا حوالي 50 هارباً إلى كوريا الشمالية على متن حافلتين». ولفت إلى أن هناك كوريين شماليين محتجزين في الصين يحتمل إعادتهم أيضاً.

واصطف عشرات من ضباط الشرطة، صباح الأحد، أمام مكتب الجمارك لمنع وصول الجمهور، والتأكد من عدم قيام أحد بتصوير الإعادة إلى الوطن.

ولفتت مصادر إلى أنه سيكون من الصعب عل الفارين تجنب العقوبة الشديدة عند عودتهم إلى كوريا الشمالية.

وبحسب الموقع، كانت كوريا الشمالية، أرسلت منذ فترة 90 صينياً إلى الحدود مع الصين في حافلات فارغة، خصصت لاستقبال الهاربين من كوريا الشمالية، لكن تفشي فيروس كورونا أعاق استلام الفارين، ولم تؤكد كوريا الجنوبية هذه الأنباء.

وأكد المتحدث باسم حكومتها أن سيؤول بذلت جهوداً لحماية ودعم الهاربين الكوريين الشماليين في الخارج.

وتتمسك بكين بإعادة الكوريين الشماليين الذين يعيشون بشكل غير قانوني على أراضيها إلى بيونج يانج، تنفيذاً لمعاهدة تسليم المجرمين بين البلدين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"