عادي

دبي تستضيف فعاليات الأمن السيبراني والابتكار حتى 16 سبتمبر

19:28 مساء
قراءة 3 دقائق
ممدوح الزهراني و محمد حمد الكويتي

دبي: «الخليج»

تستضيف دبي سلسلة فعاليات الأمن السيبراني والابتكار بين 13 و16 سبتمبر برعاية كريمة من «مجلس الأمن السيبراني» لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة. تنظم الحدث شركة «ماركت سليوشنز» لخدمات إدارة الفعاليات رائدة الفعاليات في الدولة.

يشارك في الحدث 200 ضيف، خلال 4 أيام في 30 جلسة يتحدث فيها 40 خبيراً في قطاع الأمن السيبراني بهدف تسليط الضوء على آخر الابتكارات. ومناقشة الإجراءات التي تتخذها المؤسسات الحكومية والخاصة قبل الهجمات الإلكترونية وخلالها وبعدها، كما تتضمن المناقشات سبل تطوير البنى التحتية المعلوماتية وتوسيع نطاقها وتحسينها في عالم الإنترنت دائم التطور. ويختتم الحدث بحفل توزيع جوائز ومجلس تعارف لمد جسور التواصل الفعال بين نخبة من أهم قادة مجال الأمن السيبراني في العالم.

قال الدكتور محمد حمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني: «ندعم التعاون في مجال الأمن السيبراني من أجل بناء مستقبل رقمي يتسم بالمرونة والاستدامة، حيث تشكل الشراكات وتوحيد جهود الأمن والدفاع السيبراني بين القطاعين العام والخاص أهمية كبيرة لبناء أسس التعاون بين الجهات الخاصة والعامة والحكومية لرفع أداء منظومة الأمن السيبراني بما يسهم في تعزيز بنية تحتية رقمية موثوق بها في الإمارات».

وتعليقاً على مشاركته في الحدث، قال أسامة دهبية، الرئيس التنفيذي ل«إنجازات»: «بصفتنا شركة تتقدم لتصبح شركة وطنية رائدة في مجال التكنولوجيا، فإننا فخورون بالمشاركة في سلسلة فعاليات الأمن السيبراني والابتكار كشريك رئيسي، لنشارك خبرتنا ورؤيتنا الرئيسية مع رواد الصناعة المبتكرين وصناع القرار. في عالم اليوم المعتمد على البيانات، حيث يضعنا التقدم التكنولوجي في مواجهة مع مستوى أكبر من الانتهاكات الأمنية؛ لذلك تعمل "إنجازات" باستمرار على تطوير قدراتها لمواجهة التهديدات المعقدة اليوم. لم تكن الحاجة إلى الانخراط في حوار مؤثر وإقامة شراكات ذات مغزى أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى لبناء مرونة سيبرانية جيدة في المنطقة ونرحب بالفرص التي يوفرها لنا حدث سلسلة فعاليات الأمن السيبراني والابتكار لتبادل المعرفة، بالإضافة إلى تقديم منصة لعرض قدراتنا في تصميم وتطوير المجتمعات المتقدمة رقمياً».

وقال ممدوح الزهراني، رئيس الأمن السيبراني للقطاع المصرفي، بالمملكة العربية السعودية: «إن بناء الجدران الرقمية فقط لن يمنحنا الثقة، تتحقق الثقة فقط عن طريق توقع المخاطر وإدارة تأثيرها». لذلك فإن الأمن السيبراني «هو الملاك الحارس للمخاطر الرقمية المعاصرة».

وعلق الدكتور جاسم حاجي، رئيس جمعية الذكاء الاصطناعي بالبحرين قائلاً: «إن نظام إدارة الأمن السيبراني القائم على التعلم الذاتي والذكاء الاصطناعي ضروري بشكل متزايد للشركات لحماية الشبكات من التهديدات بشكل فعال، نناقش ذلك في سلسلة فعاليات الأمن السيبراني والابتكار».

وقال مورالي ساجار بالاني، كبير مسؤولي التكنولوجيا - المركز الوطني للطاقة: «أتطلع للاستماع إلى خبرات باقي المتحدثين عن الأمن السيبراني والمخاطر المستقبلية. وأضاف: «لقد ازداد الاعتماد على تكنولوجيا المعلومات على مستوى العالم بشكل غير مسبوق بسبب الوباء مما يحتم علينا التركيز أكثر على أهمية الأمن السيبراني لذلك يسعدني الانضمام إلى سلسلة فعاليات الأمن السيبراني والابتكار لانتهاز فرصة مقابلة والاستماع إلى نخبة من الخبراء لمناقشة سياسات الأمن السيبراني المثلى وتنفيذها».

وقال دونجيو أويانغ، العضو المنتدب لمجموعة «هواوي - الإمارات للأعمال»: «تتمتع الإمارات العربية المتحدة بموقع جيد كمركز تكنولوجي موثوق به عالمياً. ويوفر اعتماد استراتيجية الأمن السيبراني لدولة الإمارات عام 2019 مبادئ خطوة طموحة ليتم تنفيذها في جميع أنحاء الدولة. علاوة على ذلك، فإن إنشاء مجلس للأمن السيبراني الإماراتي، وتعيين الدكتور محمد الكويتي، رئيساً للأمن السيبراني، بحكومة الإمارات العربية المتحدة، يمثلان الأساس الصحيح لمستقبل الأمن السيبراني للعديد من الشركات العالمية كهواوي، حيث نؤمن أن يأتي النجاح دائماً نتيجة توفير الدولة لنظام بيئي مفتوح وشفاف وتعاوني للأمن السيبراني يدعم المبادرات التي تفيد الأمة وتحمي مستقبلنا الرقمي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"