عادي

526 مليون درهم الاستثمار الأجنبي في الأسهم خلال أسبوع

صافي مشتريات الأجانب يتجاوز نصف مليار درهم
21:53 مساء
قراءة 4 دقائق

دبي: أنور داود

أنهت أسواق الأسهم المحلية تداولاتها الأسبوعية على تباين في الأداء، فيما حقق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاعاً للأسبوع ال 13 على التوالي، صاعداً بنسبة 0.29% خلال الأسبوع ليغلق فوق مستوى قياسي جديد، فيما تراجع مؤشر سوق دبي المالي هامشياً بنسبة 0.2%، لكنه عاد فوق مستوى 2900 نقطة، وسط أداء إيجابي لأسهم منتقاة في البنوك، والاتصالات، والاستثمار. وعزز المستثمرون الأجانب من استثماراتهم في الأسهم المحلية، مقتنصين فرصاً استثمارية مع تراجع بعض الأسهم خلال الأسبوع، حيث سجلوا صافي استثمار كمحصلة شراء بنحو 526.2 مليون درهم في السوقين.

سجل المستثمرون تداولات قوية في السوقين ب 10.4 مليار درهم، بتداول ملياري سهم، نفذت عبر 46596 صفقة، حيث شهد سوق دبي المالي 1.09 مليار درهم، بتداول 695 مليون سهم، فيما استمر سوق أبوظبي بتسجيل سيولة ضخمة بلغت 9.3 مليار درهم، بتداول 1.3 مليار سهم.

صعود أسبوعي متواصل

وصعد مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية للأسبوع الثالث عشر على التوالي؛ حيث استطاع المؤشر العام للسوق استعادة مستويات 7800 نقطة، ليغلق عند 7883.21 نقطة، بارتفاع بنسبة 0.29%، بما يعادل 22.6 نقطة، وسط أداء إيجابي للجلستين الأخيرتين من الأسبوع.

ونزل المؤشر العام للسوق خلال الأسبوع إلى 7694.7 نقطة، لكن أغلق فوق 7880 نقطة مع نهاية الأسبوع، وسط أداء قوي لقطاع البنوك تحديداً.

وارتفع قطاع البنوك 1.69%، مدعوماً بارتفاع «أبوظبي الأول» بنسبة 2.19% إلى 18.7 درهم، بتداول 2.01 مليار درهم. وارتفع أيضاً «أبوظبي الإسلامي» 1.77% إلى 5.75 درهم، و«الشارقة الإسلامي» 1.16% إلى 1.75 درهم، بينما تراجع «أبوظبي التجاري» 0.64%.

وارتفع قطاع العقار 0.08%، وسط تحسن طفيف لسهم «الدار العقارية» بنسبة 0.24% إلى 4.2 درهم، بتداول 1.95 مليار درهم، بينما قفز «مجموعة الشارقة» 29.6% إلى 3.37 درهم.

وصعد قطاع الاتصالات 0.74%، وسط ارتفاع «مجموعة اتصالات» 0.89% إلى 24.9 درهم، بتداولات أسبوعية بلغت 322.3 مليون درهم، بينما تراجع «الياه سات» 4.6% إلى 2.49 درهم.

وتراجع الاستثمار والخدمات المالية 1.36%، متأثراً بانخفاض سهم «ألفا ظبي القابضة» 4.68% إلى 26.9 درهم، بتداول 646 مليوناً، فيما ارتفع «العالمية القابضة» هامشياً بنسبة 0.07% إلى 146.2 درهم، بتداول 1.84 مليار درهم.

وتراجع الطاقة 1.49%، وسط تراجع «أدنوك للتوزيع» 0.67% إلى 4.42 درهم، و«دانة غاز» 2.78% إلى 1.05 درهم، و«طاقة» 2.29% إلى 1.28 درهم. وانخفض الصناعة 4.43%، وسط تباين أسهم القطاع، مع تراجع «أسمنت رأس الخيمة للاستثمار» 17%، وارتفاع «أسمنت الخليج» 17.3%.

وفي الشركات المساهمة الخاصة، ارتفع سهم «ريسبونس بلس» الذي أدرج حديثاً في منصة السوق الثاني في سوق أبوظبي، بنسبة 29.6% إلى 16.2 درهم، بتداول 138.6 مليون درهم.

سوق دبي

وتراجع مؤشر سوق دبي المالي هامشياً بنسبة 0.22% إلى 2901.06 نقطة، بما يعادل 6.5 نقطة، واستعاد المؤشر مستوى 2900 نقطة، بعدما تراجع إلى مستوى 2865.7 نقطة خلال الأسبوع.

وتباينت إغلاقات المؤشرات القطاعية في السوقين، لكن البنوك، كان الرابح الأكبر بنسبة 0.24%، وسط تباين في أسهم القطاع؛ حيث ارتفع «الإمارات دبي الوطني» 1.78% إلى 14.25 درهم، بتداول 200.5 مليون درهم، فيما تراجع «دبي الإسلامي» 1.2% إلى 5.02 درهم، بتداول 285 مليون درهم، وتراجع «أملاك» 5.6%، و«جي إف إتش» 1.3%.

وسجل قطاع العقارات ارتفاعاً هامشياً بنسبة 0.06%، وسط تحسن سهم «إعمار العقارية» 0.24% إلى 4.2 درهم، و«إعمار مولز» 0.5% إلى 2.1 درهم، مقابل تراجع هامشي لسهم «داماك» 0.8%، و«ديار» 0.9%، و«إعمار للتطوير» 0.75%، و«الاتحاد العقارية» 0.67%.

وتراجع الاستثمار والخدمات المالية 2.42%، متأثراً بتراجع جماعي لأسهم القطاع المتداولة، حيث انخفض «سوق دبي المالي» 3.6% إلى 1.07 درهم، و«دبي للاستثمار» 2.2% إلى 1.79 درهم، و«شعاع» 0.4% إلى 0.699 درهم.

وتراجع التأمين 1.67%، مع تراجع «دار التكافل» 1.8%، «دبي الوطنية للتأمين» 9.5%، و«سلامة» 2.4%، مقابل ارتفاع «تكافل الإمارات» 2.15%.

وانخفض النقل 1.35%، مع تراجع «أرامكس» 3.1% إلى 3.75 درهم، فيما ارتفع «العربية للطيران» 0.7% إلى 1.39 درهم.

الاستثمار الأجنبي

وصل صافي الاستثمار الأجنبي في الأسهم المحلية خلال الأسبوع إلى 526.2 مليون درهم، موزعة ما بين 389.15 مليون درهم في سوق أبوظبي، و137 مليون درهم في سوق دبي.

وبلغت مشتريات الأجانب في السوقين نحو 2.86 مليار درهم، بينما بلغت مبيعاتهم نحو 2.34 مليار درهم.

وبالمقابل، سجل المستثمرون المواطنون محصلة بيع بنحو 429.8 مليون درهم، منها 360.7 مليون درهم في أبوظبي، و69.16 مليون درهم في دبي، وجاءت محصلة البيع، نتيجة لمشريات ب 7.16 مليار درهم، ومبيعات ب 7.59 مليار درهم.

وسجل الخليجيون محصلة بيعية ب 85.5 مليون درهم، منها 5.1 مليون درهم في سوق أبوظبي، و80.4 مليون درهم في سوق دبي.

المؤسسات

أظهرت بيانات التداول حسب نوع المستثمر، تبايناً واضحاً في توجهات المؤسسات؛ حيث حققت محصلة بيع في سوق دبي بنحو 97 مليون درهم، فيما سجلت محصلة شراء في سوق دبي ب 210 مليون درهم.

وبلغت مشتريات المؤسسات من الأسهم في السوقين نحو 9.1 مليار درهم، مقابل مبيعات ب 8.9 مليار درهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"