عادي

«الشارقة للابتكار» يبحث مع وفد برتغالي الحوافز الاستثمارية

23:28 مساء
قراءة دقيقتين

بحث مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار مع وفد اقتصادي برتغالي، سبل تعزيز التعاون الاقتصادي وبناء علاقات شراكة بين مجمع الشارقة للابتكار، ومجتمع الأعمال البرتغالي.

ضم الوفد البرتغالي الذي ترأسه يوريكو بريلهانت دياس وزير الدولة البرتغالي للعولمة، جواكيم موريرادي ليموس، سفير جمهورية البرتغال لدى الدولة، وفرانسيسكا جيديس دي أوليفيرا، نائب المفوض العام للمشاركة البرتغالية في معرض إكسبو 2020، ومارتا كوستا، ودانيال بونتيس، المستشار الاقتصادي لسفارة البرتغال في أبوظبي. وكان في استقبال الوفد حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، بحضور جوانا دي ألميدا رودريغز مديرة «استوديو خبرات البحث والتطوير» القائم في المجمع، و«بيدرو رودريغيز»، الرئيس التنفيذي لشركة «بي إل إم» المتخصصة في تقنيات وحلول بيع التجزئة.

واستهل الوفد زيارته للمنصة الخاصة باستوديو خبرات البحث والتطوير الذي يأتي كنتيجة لشراكة قوية وواعدة بين شركة «بي إل إم» البرتغالية العالمية ومجمع الشارقة للأبحاث والتكنولوجيا والابتكار، هذه الشراكة التي تعمل على توحيد الخبرة المحلية وقدرات البحث والتطوير مع معرفة «بي إل إم» للبيع بالتجزئة العالمية والتصميم الوظيفي والتكامل التكنولوجي إذ تتولى شركة «بي ال ام»، إدارة الجناح البرتغالي في إكسبو دبي 2020.

واستمع الوفد إلى شرح تعريفي من حسن المحمودي الرئيس التنفيذي للمجمع تحدث خلاله عن المجمع وأهم المميزات والخدمات والتسهيلات التي يقدمها للمستثمرين وخططه المستقبلية من خلال عرض تقديمي تناول أهم الاستثمارات التي يحتضنها المجمع نتيجة للخدمات ذات المستوى العالمي في بيئة استثمارية مثالية تساعد الشركات والاستثمارات الابتكارية على النمو والازدهار إضافة إلى استعداد مجمع الشارقة للبحوث والابتكار لتقديم كافة التسهيلات للشركات البرتغالية التي ترغب في العمل والاستثمار في القطاع المعرفي الذي يعد نقطة ارتكاز تستند عليه رؤية المجمع ورسالته من خلال دعم وتشجيع وتطوير منظومة الابتكار، ودعم الأبحاث العلمية التطبيقية والتكنولوجية للقيام بالأنشطة الاستثمارية، ضمن منطقة تتميز باتباعها لأفضل المعايير الدولية في تقديم الخدمات النوعية التي ستساعد على جذب الاستثمارات للعمل بجو استثماري آمن وبنية تحتية متكاملة، مما يتيح فرصاً كبيرة للصناعات والمنشآت التكنولوجية للنجاح والاستمرار.

وعبر أعضاء الوفد عن إعجابهم بما رأوه من إنجازات وإمكانات مميزة في مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، وما يقدمه من فرص وتسهيلات تشجع المستثمرين والشركات البرتغالية على التواجد فيه مشيدين بمرافقه ذات المستوى العالمي والخدمات اللوجستية والتسهيلات المميزة للمستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال والمهتمين والتي تعد عاملاً مساعداً لتوثيق التعاون واستقطاب الاستثمار. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"