عادي

«الشارقة للابتكار» يعزز دوره في مجال التحليلات المتعمقة

22:12 مساء
قراءة دقيقتين
1

الشارقة:«الخليج»

أعلن «مجمع الشارقة للأبحاث والتكنولوجيا والابتكار»، عن توقيع مذكرة تعاون مع وكالة «تحليلات المعرفة العميقة» الناشطة في مجال التحليلات المتعمقة ضمن قطاعات عدة مثل قطاع «طول العمر» أو الاستمرارية العمرية الصحية، والذكاء الاصطناعي، وغيرها من التكنولوجية الناشئة والعملاقة.

وتهدف الشراكة إلى رسم خريطة قطاع «طول العمر» في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز المعرفة بالقطاعات ذات الصلة محلياً ودولياً، والترويج للمشاركة الشاملة من قبل كافة أصحاب المصلحة. وتقوم الشراكة على عدة ركائز منها تحديد المحركات الرئيسية ل «طول العمر» في أرجاء الدولة، والنهوض بالقطاع عن طريق التنسيق مع المؤسسات الحكومية المعنية، ووضع الخطط والسياسات لتحقيق أقصى قدر من الصحة والعائد للدولة. وتهدف الشراكة أيضاً إلى إعداد قادة المستقبل باعتبارهم المحرك الأساسي لدفع عجلة القطاع ضمن أجندة المستقبل الاستراتيجية للدولة.

وستقوم وكالة «تحليلات المعرفة العميقة» بتوفير المعلومات والإحصاءات حول الصناعات التكنولوجية المتعلقة بطول العمر عبر إجراء دراسات تحليلية معمقة لاتجاهات هذه السوق الناشئة؛ إذ تستخدم الوكالة أطراً متطورة ومتعددة الأبعاد من خلال أساليب حسابية تجمع بين المئات من المقاييس والمعايير الموزونة والمصممة خصيصاً لتقديم معلومات سوقية ثاقبة، وتوقعات مستقبلية عملية، وقياسات معيارية ملموسة للقطاع، مستفيدة من التحليلات القائمة على البحث العلمي المتخصص بالاستثمار وريادة الأعمال.

ويشكل هذا التعاون نقطة انطلاق نحو قيادة وتطوير وتسويق قطاع «طول العمر» الذي يعد محورياً بجانب عدة قطاعات فرعية منها التكنولوجيا البيولوجية وصناعة الأدوية والتكنولوجيا المالية وتكنولوجية التأمين، من بين العديد من القطاعات الأخرى. وتتمثل إحدى الخطوات الأولى في تطوير بنية تحتية فعالة وطويلة الأمد للحوكمة وبناء استراتيجيات الشيخوخة الصحية في رسم خريطة القطاع بشكل عام في الدولة من خلال القيام بتحليلات مفصلة للعمر الافتراضي يشمل الشركات والمستثمرين ومراكز البحث والتطوير والمؤسسات الأكاديمية والمتخصصين العاملين في هذا المجال.

وتهدف الشراكة أيضاً إلى تعزيز المعرفة حول موضوع «طول العمر» والترويج لاعتماد أفضل الممارسات ضمن القطاع على الصعيد الوطني.

وسيعمل الفريقان ضمن هذه الشراكة على تحديد القوة الدافعة لقطاع «طول العمر» والشيخوخة الصحية، وبالتالي وضع خطة عمل للجهات الحكومية، وتمكينها من وضع جدول أعمال للنهوض بالقطاع وتطويره عبر جميع صناع القرار وأصحاب المصلحة الحكومية والمؤسسية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"