عادي

رئيس وزراء بريطانيا يدعو فرنسا إلى «تمالك نفسها» في أزمة الغواصات

19:46 مساء
قراءة دقيقة واحدة
لند - أ ف ب
دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأربعاء، فرنسا إلى «تمالك نفسها» والهدوء بعدما أعربت باريس عن غضبها بشأن الشراكة الاستراتيجية المبرمة بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا والتي حملت كانبيرا إلى فسخ عقد ضخم لشراء غواصات فرنسية.
وقال جونسون، متحدثاً لوسائل إعلام خلال زيارة إلى واشنطن: «أعتقد بأن الوقت حان لبعض أعز أصدقائنا في العالم ليتمالكوا أنفسهم بشأن هذه المسألة برمتها».
وقال معلقاً على التحالف الاستراتيجي الثلاثي المعروف باسم «أوكوس»: إنه «بشكل أساسي تقدم كبير من أجل الأمن العالمي. إنهم ثلاثة حلفاء يتقاسمون فعلاً القيم ذاتها، يرصون الصفوف، وينشئون شراكة جديدة لتقاسم التكنولوجيا».
وقال جونسون: «إن الشراكة ليست حصرية، ولا تحاول إقصاء أي كان. لا تهدف إلى التصدي للصين على سبيل المثال؛ بل تهدف إلى تكثيف الروابط والصداقة بين ثلاث دول بشكل سيكون مفيداً برأيي لكل ما نؤمن به».
وكانت أولى نتائج الشراكة الاستراتيجية الجديدة بين واشنطن ولندن وكانبيرا والرامية إلى التصدي لنفوذ الصين في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، فسخ عقد وقعته فرنسا مع أستراليا لتزويدها بغواصات ذات دفع تقليدي. وعوضاً عن ذلك، ستشتري أستراليا غواصات أمريكية ذات دفع نووي.
وتعبيراً عن غضبها، استدعت فرنسا سفيرها في الولايات المتحدة، في خطوة غير مسبوقة تجاه حليفها التاريخي، وكذلك سفيرها في أستراليا.
ويجري الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد ظهر الأربعاء، مكالمة هاتفية مع نظيره الأمريكي جو بايدن لبحث أزمة الغواصات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/992jukda