عادي

تطلب 100 ألف دولار تعويضاً لأنها بيضاء

17:51 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1
الصورة الحقيقية
1
الجدارية

إعداد: ضمياء فالح
طلبت لاتوشا كليمونز، أول إطفائية سوداء البشرة في فلوريدا الأمريكية، تعويضاً قدره 100 ألف دولار بسبب رسمها على أنها بيضاء في جدارية بالمدينة.
وكشف عن الجدارية العام الماضي بمناسبة احتفال المدينة بدائرة المطافي، لكن كليمونز التي انضمت للمطافئ في 1996 وأصبحت أول رئيسة قسم سوداء بعد 20 عاماً تعرضت للسخرية والإهانة وفق الشكوى التي ورد فيها:«الجدارية لم تصور كليمونز فقط على أنها بيضاء البشرة، بل قدمت شخصية مغايرة عنها كأول امرأة سوداء في المجال وسبب لها هذا ألماً نفسياً وخزياً، ليس في الدائرة فقط، بل في المجتمع كله، لقد قدمت قلبها وروحها للمجتمع والمكافأة عدم احترام».
الجدارية صورت أيضاً المدير السابق للدائرة الأسود جلين جوزيف على أنه أبيض، وبعد الدعوى أزالتها البلدية وأقالت مديرة قسم الفنون، واعتذرت للجميع، لكن المديرة المقالة قالت إنها تعرضت لضغوط من البلدية ودائرة الإطفاء لتصور الأشخاص السود على أنهم بيض.
وستجتمع كليمونز مع مسؤولي البلدية في 30 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل للتوصل إلى تسوية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"