عادي

"تحدّي دبي للدراجات الهوائية" ينطلق 5 نوفمبر بين أشهر معالم شارع الشيخ زايد

12:51 مساء
قراءة 5 دقائق
ي

عملاً بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بتحويل دبي إلى مدينة صديقة للدراجات الهوائية، وتحفيز أفراد المجتمع على المنافسة وممارسة الرياضة وجعلها أسلوب حياة، أعلنت "دبي للسياحة" بالتعاون مع "مجلس دبي الرياضي"، عن تنظيم "تحدي دبي للدراجات الهوائية"، في الخامس من نوفمبر المقبل، حيث سيتحول شارع الشيخ زايد إلى مسار مفتوح لركوب الدرّاجات الهوائية، بمشاركة الآلاف من عشاق هذه الرياضة الذين سيخوضون تجربة مميزة عندما يتسابقون بين أبرز وأشهر المعالم التي تتميز بها مدينة دبي النابضة بالحياة.

ويعتبر هذا التحدي، الذي يُقام برعاية مجموعة "دي بي ورلد"، تأكيداً على المكانة العالمية الرائدة لإمارة دبي كونها المكان المفضل للعيش، والمقصد المفضّل للسياحة على مستوى العالم، ومدينة اللياقة الأولى في العالم، حيث تستضيف دبي ضمن جدول فعالياتها السنوية عشرات الانشطة الرياضية والترفيهية، لتشجيع السكان والمقيمين على اتباع نمط حياة أكثر نشاطاً وسعادة، وتوفر مضامير ومسارات حديثة في مختلف مناطق الإمارة مخصصة لممارسة رياضة ركوب الدرّاجات الهوائية، واستخدامها في التنقلات اليومية.

وفي هذه المناسبة، قال أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: "سجل تحدي دبي للدراجات الهوائية في العام الماضي لحظة تاريخية عندما حول شارع الشيخ زايد لمسار مفتوح للدراجات الهوائية لأول مرة، حيث تقدم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي المشاركين في التحديالذي شهد مشاركة كبيرة من مختلف الجنسيات والأعمار".

وأضاف الخاجة، النشاط الرياضي والبدني المستمر في دبي، يحقق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، المتمثلة في أن تكون الإمارة وجهة عالمية رائدة في تبني أفضل الممارسات وأساليب الحياة، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، المتمثلة في تحويل دبي إلى مدينة صديقة للبيئة وتوفير المسارات الحديثة والآمنة في جميع مناطق دبي للتشجيع على ممارسة هذه الرياضة التي تنعكس على سعادة المجتمع وصحته البدنية والذهنية. مؤكداً على أن التحدي سيواصل هذا العام نجاحه من خلال دعوة المزيد من عشاق رياضة الدراجات الهوائية للمشاركة في هذه الفعالية، والاستمتاع بالطقس المعتدل برفقة أفراد العائلة والأصدقاء، وكذلك مشاهدة المعالم الشهيرة لدبي وهم يقودون دراجاتهم الهوائية، بهدف تعزيز الصحة البدنية والذهنية، وتعزيز مكانة دبي بين المدن العالمية الأكثر نشاطاً وصحة وسعادة.

من جهته قال سعادة سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي: "يسعدنا الإعلان عن إطلاق النسخة الثانية من "تحدي دبي للدراجات الهوائية"، حيث يعد التحدي نموذجاً مصغراً لما تمثله دبي، كونها ملتقى لمختلف الثقافات من جميع الجنسيات حول العالم، كما أنه يساهم في تعزيز ثقافة ممارسة أفراد المجتمع للرياضة على المدى البعيد لتحسين لياقتهم البدنية ونشاطهم اليومي، وبما يحقق أهداف مجلس دبي الرياضي في الحفاظ على صحة وسعادة كافة أفراد المجتمع". كما لفت سعادته، إلى حرص مجلس دبي الرياضي على إطلاق المبادرات النوعية التي تعزز ثقافة اللياقة وممارسة مختلف أنواع الأنشطة الرياضية في أي مكان وفي أي وقت برفقة العائلة والأصدقاء.

بدوره قال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "دي بي ورلد": "نؤمن في مجموعة "دي بي ورلد" بأن الحفاظ على اللياقة البدنية يجب أن يكون متاحاً للجميع، لذلك نشجع موظفينا على اتباع أسلوب حياة صحي من خلال ممارسة النشاط البدني المنتظم، ويسرنا التعاون مجدداً مع تحدي دبي للياقة ودعم فعالية "تحدي دبي للدراجات الهوائية"، كونها احدى الرياضات التي تلقى اهتماماً كبيراً في دبي وصديقة للبيئة، بالاضافة إلى أن هذه الرياضة تتيح لممارسيها فرصة التنقل وسط أجواء دبي النابضة بالحياة". مؤكداً حرص "دي دبي ورلد" على دعم كافة الانشطة والفعاليات التي تساهم في رفع جودة الحياة في المدينة، وتشجع السكان الاعتماد على الدراجة الهوائية كوسيلة نقل صديقة للبيئة واستخدامها كوسيلة رياضية لما لها من فوائد صحية على حياة الفرد".

سباق بين أشهر معالم دبي
يعتبر "تحدي دبي للدراجات الهوائية" من أبرز فعاليات الدورة الخامسة من "تحدي دبي للياقة"، حيث يستقبل المشاركين من مختلف القدرات البدنية والمهارات مع توفر خيارات للمبتدئين والهواة وكذلك الرياضيين المحترفين. فيما يتكون التحدي من مسارين أحدهما بطول 14 كيلومترًا، وهو مخصص للأشخاص الذين يبلغون من العمر 10 سنوات وما فوق، حيث يبدأ السباق وينتهي في خمسة مواقع ضمن شارع الشيخ زايد، وشارع المركز المالي، فيما يتيح المجال أمام الآلاف من المشاركين لمشاهدة المعالم الرائعة للمدينة، مثل: متحف المستقبل الشهير بتصميمه المبتكر، وأبراج الإمارات، ووسط مدينة دبي. أما المسار الآخر فهو يمتد على 4 كيلومترات، وهو مناسب للعائلات والأطفال، الذين بإمكانهم قضاء أوقات ممتعة، وكذلك التمتع بالمناظر الخلابة حول بوليفارد الشيخ محمد بن راشد، وبرج خليفة.

ويقدم تحدي دبي للياقة في نسخته الخامسة جدولاً حافلاً من الأنشطة الرياضية المجانية، وحصص اللياقة، وأنشطة الرفاهية ضمن مجموعة كبيرة من الفعاليات المنتشرة في كافة أنحاء المدينة، والتي تشمل ثلاث قرى للياقة البدنية في كل من: كايت بيتش، وإكسبو 2020 دبي، وحديقة مشرف، هذا إلى جانب 14 مركزاً للياقة البدنية في المجمعات السكنية والتجارية حول دبي، وأكثر من 5000 حصة رياضية مجانية. وبالإضافة إلى "تحدي دبي للدراجات الهوائية"، يعود أيضاً "تحدي دبي للجري" هذا العام ليتيح الفرصة أمام الجمهور لممارسة رياضة الجري على شارع الشيخ زايد في 26 نوفمبر. ومن المتوقع مشاركة ما يزيد على مليون شخص في فعاليات "تحدي دبي للياقة" هذا العام. ولضمان سلامة كافة المشاركين، تتّبع جميع المرافق والمنشآت التي تحتضن الأنشطة الرياضية إرشادات الصحة والسلامة العامة المتعلقة بـجائحة "كوفيد-19"، بما فيها قواعد التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة في الأماكن العامة.

جدير بالذكر أن "تحدي دبي للدراجات الهوائية" تنظمه كل من "دبي للسياحة" و"مجلس دبي الرياضي"، ويحظى برعاية مجموعة دي بي ورلد، بالتعاون مع "أفيف كلينيكس"، وإعمار، وطيران الإمارات، وبنك الإمارات دبي الوطني، والشركاء الرسميين طيران الإمارات، وماي دبي، ونون، فيما تضم قائمة شركاء القطاع الحكومي كلاً من لجنة تأمين الفعاليات، وهيئة الصحة بدبي، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وشرطة دبي، ووزارة التربية والتعليم، وهيئة الطرق والمواصلات، بالإضافة إلى الشريك الإعلامي شبكة الإذاعة العربية (ARN) وتطبيق اللياقة البدنية والترفيه STEPPI. ولكافة الراغبين في المشاركة، يمكن التسجيل في "تحدي دبي للدراجات الهوائية" عبر الموقع الإلكتروني للفعالية https://www.dubairide.com

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"