عادي

أمريكا تعثر على «الدب»

01:54 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
1

إعداد- مصطفى الزعبي

عثر خفر السواحل الأمريكي على موقع حطام سفينة «يو إس إس بير» الأمريكية، الملقبة ب«الدّب الأمريكي»، بعد عقدين من البحث عنها على بعد 260 ميلاً شرق بوسطن، بعد أن غرقت في عام 1963، برحلة في طريقها إلى فيلادلفيا.

وشيدت السفينة عام 1874 في إسكتلندا، واشترتها الولايات المتحدة عام 1884، ويبلغ طول موقع الحطام الذي عثر عليه 177 متراً، ووجد الخبراء مناطق يعتقد أنها مساحة حجرة المحرك، وربما أجزاء من عمود القيادة.

وكانت السفينة جزءاً من العمليات في الحربين العالميتين، وقامت بدوريات في ألاسكا لمدة 41 عاماً، وفي وقت من الأوقات كان يقودها أول رجل أسود يقود سفينة حكومية أمريكية، وخرجت من الخدمة إلى الأبد في عام 1944، وكان من المقرر أن تصبح متحفاً ومطعماً عائماً في فيلادلفيا.

وقال جو هويت، من مكتب المحميات البحرية في بوسطن: «في وقت خسارة السفينة بير، اعترف بها كسفينة تاريخية».

وقال ويليام ثيسن، المؤرخ الرسمي لخفر السواحل في منطقة المحيط الأطلسي: «خلال مسيرة بير التي استمرت 40 عاماً في ألاسكا وحدها، أجرت بعضاً من أكثر عمليات الإنقاذ جرأة ونجاحاً في التاريخ بالقطب الشمالي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"