عادي

«جيوبوست» تستحوذ على 20٪ من «أرامكس» بـ 1٫4 مليار

صفقة الشركة الفرنسية ترفع سيولة الأسهم إلى 3٫3 مليار
21:54 مساء
قراءة 4 دقائق
1
1

أبوظبي: مهند داغر
قفزت سيولة الأسهم اليومية في آخر جلسة تداول أسبوعية قبل عطلة المولد النبوي الشريف، بواقع 3.3 مليار درهم، فيما أغلقت العديد من الأسهم القيادية في خانة المكاسب، لاسيما تلك المدرجة في قطاعات البنوك والعقار.
وجاءت السيولة القوية مدعومة بصفقة كبيرة على سهم «أرامكس» المدرج في سوق دبي المالي، بقيمة 1.4 مليار درهم، وتمت على عدد 295 مليون سهم بسعر 4.77 درهم للسهم، علماً بأن الصفقة جرت من خلال تملك جيوبوست لنسبة 20% من أسهم أرامكس. وعلى إثر هذه الصفقة تفاعل السهم إيجاباً ليرتفع في ختام التعاملات بالحد الأقصى 14.92% وذلك من خلال سيولة قاربت 139.4 مليون درهم عبر التداول على 31.7 مليون سهم، وأغلق سعره عند 4.39 درهم. وانتقلت عدوى الارتفاعات إلى سهم «إعمار العقارية» بنسبة 1.26% وأغلق فوق ال4 دراهم، بينما ارتفع «الإمارات دبي الوطني» 0.73% بعد الإعلان عن أرباح فصلية قوية للبنك، وكذلك صعد «دبي الإسلامي» 0.79%. وفي سوق أبوظبي ارتفع «الدار» 1% و«أدنوك للحفز» 2.06% و«القدرة القابضة» 2.08%.
وبصفقة أرامكس وتملك جيوبوست الفرنسية 20% في الشركة، قفز شراء الأجانب (غير العرب) في سوق دبي، ليصل صافي الاستثمار إلى مليار درهم كمحصلة شراء، بينما ضخوا في سوق أبوظبي 21.5 مليون درهم محصلة شرائية كذلك.
وسجلت الأسهم سيولة 3.3 مليار درهم منها 1.72 مليار في سوق دبي و1.56 مليار في أبوظبي.
سوق دبي
وتفصيلاً، ارتفع مؤشر سوق دبي إلى أعلى مستوى في غضون شهر، وبنسبة 1.39% عند مستوى 2857.32 نقطة معززاً بمكاسب أسهم العقار والبنوك والاستثمار والنقل.
وارتفع قطاع البنوك 0.69% مع ارتفاع «دبي الإسلامي» 0.79%، فيما صعد «الإمارات دبي الوطني» 0.7% مستفيداً من نمو أرباحه الفصلية. وارتفع قطاع العقار 1.21% مع مكاسب «ديار» 2.42% و«إعمار للتطوير» 1.81% و«إعمار» 1.26% و«إعمار مولز» 1.01%، تزامناً مع استقرار كل من «داماك» و«الاتحاد العقارية». وصعد قطاع الاستثمار 0.45% مع صعود «دبي المالي» 3.96% و«شعاع» 1.82% مقابل انخفاض «دبي للاستثمار» 0.58%.
وزاد قطاع النقل 8.3% مع المكاسب القوية ل «أرامكس» بنسبة 14.92%، و«العربية للطيران» 0.75%، مقابل هبوط «الخليج للملاحة» 0.72%.
سوق أبوظبي
بدوره تراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة متواضعة لم تتجاوز 0.15% وصولاً إلى مستوى 7876.28 نقطة متأثراً بتراجع المؤشرات القاطية لأسهم البنوك والاستثمار.
ونزل قطاع البنوك 0.52% بعد نزول «أبوظبي الأول» 0.88%، على الرغم من ارتفاع «أبوظبي التجاري» 0.61% و«أبوظبي الإسلامي» 0.7 %.
وهبط قطاع الاستثمار 0.56% مع هبوط «ألفا ظبي» 1.35% و«العالمية القابضة» 0.27%، و«إشراق» 0.95% أمام ارتفاع «الواحة كابيتال» 0.56%.
وعلى العكس، ارتفع قطاع الاتصالات 0.32% مع ارتفاع «اتصالات»0.31% و«الياه سات» 0.38%. وارتفع قطاع العقار 0.92% بعد مكاسب «الدار» 1%، على الرغم من نزول «رأس الخيمة العقارية» 0.43%.
وصعد قطاع الطاقة 0.19% مع صعود «أدنوك للحفر» 2.06%، أمام استقرار «طاقة» و«أدنوك للتوزيع» وانخفاض «دانة غاز» 0.95%.
توجه السيولة
وبشأن الأسهم الأكثر جذباً للسيولة بسوق دبي، تزعم القائمة «أرامكس» ب 139.39 مليون درهم، وذلك من دون احتساب الصفقة الكبرى ليغلق عند 4.39 درهم، تلاه «إعمار العقارية» بسيولة بلغت 34.8 مليون درهم مغلقاً عند 4.01 درهم، ثم «الإمارات دبي الوطني» بتداولات بقيمة 29.9 مليون درهم مغلقاً عند 13.8 درهم.
وفي سوق العاصمة، ظلت الصدارة ل«أبوظبي الأول» ب 376.6 مليون درهم مغلقاً عند 17.98 درهم، تلاه «العالمية القابضة» مستقطباً 309.6 مليون درهم، وأقفل عند 146 درهم، ثم «الدار» الذي اجتذب 262.8 مليون درهم ليغلق عند 4.05 درهم.
وسجل سهم «أوريدو» أكبر ارتفاع في أبوظبي بنسبة 14.92% مغلقاً عند 7.01 درهم، فيما تصدر التراجعات «إيه إس جي» بنسبة 3.4% إلى مستوى 9.37 درهم.
وفي سوق دبي، جاء الارتفاع الأكثر ل«أرامكس»، بينما جاء التراجع الأكثر ل«الصقر للتأمين» بنزوله 10% وإغلاقه عند 0.81 درهم.
الجنسيات
وبشأن التداولات حسب الجنسيات في سوق أبوظبي، اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 36.2 مليون درهم محصلة شراء، منها 8.86 مليون درهم محصلة شراء العرب و5.8 مليون درهم محصلة شراء الخليجيين و21.5 مليون درهم محصلة شراء الأجانب، وفي المقابل اتجه المستثمرون المواطنون نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 36.2 مليون درهم محصلة بيع. وفي سوق دبي، اتجه المستثمرون الأجانب نحو الشراء بصافي استثمار بلغ مليار درهم محصلة شراء، وفي المقابل اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل بصافي استثمار بمليار درهم كمحصلة بيع، منها 27.9 مليون درهم محصلة بيع العرب و503 ملايين درهم محصلة بيع الخليجيين و514.7 مليون درهم محصلة بيع المواطنين.
المؤسسات
وتباين أداء المحافظ الاستثماري، مع توجهها نحو الشراء بسوق دبي، بصافي استثمار بلغ 144.6 مليون درهم محصلة شراء، فيما اتجهت نحو التسييل بأبوظبي، بصافي استثمار بلغ 727 ألف درهم فقط كمحصلة بيع.
وفي المقابل، اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بسوق أبوظبي بصافي استثمار 727.2 ألف درهم محصلة شراء فيما اتجهوا نحو التسييل بدبي بصافي استثمار 144.6 مليون درهم محصلة بيع.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"