عادي

«ستاندرد اند بورز» يقترب من اختراق مستواه القياسي

01:18 صباحا
قراءة 3 دقائق

أغلقت مؤشرات الأسهم الأمريكية مرتفعة، الثلاثاء بدعم من مكاسب قوية لقطاعي التكنولوجيا والرعاية الصحية بينما بدا أن المستثمرين يراهنون على تقارير قوية للأرباح الفصلية للشركات رغم أن البعض يخشى الاحتفال مبكرا.
وفي خامس جلسة له على التوالي من المكاسب، اقترب المؤشر ستاندرد اند بورز من مستواه القياسي الذي سجله في مطلع سبتمبر أيلول.
وقدمت أسهم جونسون اند جونسون دفعة كبيرة للمؤشر الفرعي للرعاية الصحية بعد أن رفعت توقعاتها للأرباح للعام 2021 بينما قفزت أسهم شركة التأمين ترافلرز بعد تسجيل أرباح للربع الثالث فاقت التقديرات.
وأعطت أسهم كبرى شركات التكنولوجيا والاتصالات أيضا دفعة كبيرة للمؤشر ستاندرد اند بورز مع صعود أسهم كل من آبل ومايكروسوفت وفيسبوك.
وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت مرتفعا 199.36 نقطة، أو 0.57 بالمئة، إلى 35457.97 نقطة في حين صعد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 33.17 نقطة، أو 0.74 بالمئة، ليغلق عند 4519.63 نقطة.
وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 107.28 نقطة، أو 0.71 بالمئة، إلى 15129.09 نقطة.
ويوم الاثنين، أغلق المؤشران ستاندرد اند بورز 500 وناسداك في بورصة وول ستريت مرتفعين بدعم من مكاسب لأسهم شركات كبرى للتكنولوجيا والاتصالات.
وبعد بداية ضعيفة عقب بيانات اقتصادية مخيبة للآمال من الصين، ألقى ستاندرد اند بورز وناسداك متاعبهما خلفهما مع صعود أسهم شركات كبرى للتكنولوجيا مثل فيسبوك وآبل وآمازون دوت كوم ونتفليكس وألفابت ومايكروسوفت.
وأغلق ستاندرد اند بورز الجلسة مرتفعا 0.34% إلى 4486.46 نقطة في حين صعد ناسداك 0.84% عند 15021.81 نقطة. بينما تراجع داو جونز 35.75 نقطة إلى 35259.01 نقطة.

الأسهم الأوروبية 

أعطت أرباح إيجابية من بضع شركات ومشتريات في القطاعات الدفاعية دعما للمؤشر الرئيسي لسوق الأسهم الأوروبية، الثلاثاء وهو ما ساعد في تعويض خسائر لسهم إريكسون السويدية لمعدات الاتصالات وعملاق السلع الأولية الاستهلاكية الفرنسي دانون بعد إعلانهما عن نتائج مخيبة للآمال.
وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 0.3 بالمئة ليبقى قرب أعلى مستوياته في شهر.
وقادت أسهم شركات المرافق والشركات الصناعية المكاسب. وصعد سهم شركة ميونيخ ري لإعادة التأمين الألمانية 2.6 بالمئة بعد أن ضاعفت أرباحها في الربع الثالث.
ولقيت السوق دعما أيضا من أرباح إيجابية لشركات أمريكية من بينها جونسون اند جونسون وترافلرز.
وقيدت خسائر لشركات كبرى للأغذية والمشروبات مكاسب السوق بعد أن حذرت دانون من تنامي الضغوط التضخمية العام القادم، وهو ما دفع المؤشر كاك 40 الفرنسي ليغلق منخفضا 0.1 بالمئة.
وتراجعت أيضا أسهم شركات الاتصالات مع هبوط سهم إريكسون 3.7 بالمئة. وأعلنت الشركة السويدية عن خطط لتقليل عملياتها في الصين بعد أن عانت هبوطا كبيرا في المبيعات في واحد من أكبر أسواقها.
والمؤشر ستوكس 600 القياسي مرتفع حوالي ثلاثة بالمئة منذ بداية الشهر الحالي بعد هبوط بلغ 3.4 بالمئة في سبتمبر أيلول مع تحول المستثمرين إلى الأصول العالية المخاطر توقعا لموسم إيجابي لأرباح الشركات.

نيكاي يرتفع

أغلق المؤشر نيكاي الياباني على ارتفاع، الثلاثاء، مدعوما بأسهم التكنولوجيا ذات الثقل التي اقتفت أثر مكاسب المؤشر ناسداك، حتى مع انتشار المخاوف قبيل موسم نتائج الشركات في البلاد الذي يبدأ الأسبوع المقبل.
وأغلق المؤشر نيكاي القياسي مرتفعا 0.65 بالمئة إلى 29215.52 نقطة، وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.36 بالمئة إلى 2026.57 نقطة بعد تراجعه لفترة وجيزة في وقت سابق من الجلسة.
وارتفع سهم طوكيو إلكترون التي تنتج معدات صناعة الرقائق 1.86 بالمئة، وقفز سهم مجموعة سوفت بنك التي تستثمر في التكنولوجيا عالميا 3.06 بالمئة، وتقدم شركة صناعة الروبوتات فانوك 1.61 بالمئة.
(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"