عادي

«أمل الصغيرة» تصل بريطانيا

16:24 مساء
قراءة دقيقة واحدة
Video Url

وصلت الدمية الخشبية «أمل الصغيرة»،التي تمثل طفلة سورية لاجئة إلى مرحلتها الأخيرة هذا الأسبوع، مع بلوغها الأراضي البريطانية، منهية بذلك رحلة ملحمية استغرقت 14 أسبوعاً عبر الدول الأوروبية للتذكير بمأساة الأطفال اللاجئين، وفق ما نشرت وسائل أعلام أجنبية الخميس.
وحلت الدمية الخشبية التي بدأت مسيرتها في أواخر يوليو/ تموز الماضي أخيراً في مدينة فولكستون البريطانية بعد رحلة طويلة بدأتها من مدينة غازي عنتاب التركية، ومن المقرر أن تنهيها في مدينة مانشستر، محطتها الأخيرة، في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وبانتهاء رحلة «أمل الصغير» ستكون الدمية قطعت 8000 كم، عبرت خلالها ثماني دول أوروبية منها اليونان وإيطاليا وبلجيكا وسويسرا وألمانيا وفرنسا.
وقطعت الدمية خلال رحلتها بحر المانش حاملة معها عبارة «لا تنسونا»، في محاولة لتذكير العالم بمحنة أطفال مهاجرين ولاجئين انفصلوا عن عائلاتهم أو قطعوا تلك الرحلة الخطرة نحو البلدان الأوروبية.
ولقيت «أمل الصغيرة» استقبالاً حافلاً حين وطأت قدماها شاطئ مدينة فولكستون الساحلية، حيث استقبلها حشد من الأطفال جاؤوا للترحيب بالدمية العملاقة البالغ ارتفاعها 3.5 متر.
وقبل وصولها إلى مانشستر، ستزور «أمل» مدناً بريطانية عدة منها كانتربري، ولندن، وأكسفورد، وكوفنتري، وبرمنجهام.
كما ستشارك في فعاليات عدة من لندن، بما في ذلك كاتدرائية سانت بول، وكاتدرائية وستمنستر، ودار الأوبرا الملكية، وميدان الطرف الأغر وغيرها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"