عادي

قوى غربية تجدد دعوة إيران إلى العودة سريعاً للمحادثات

01:11 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

اتفقت الولايات المتحدة، وثلاث قوى أوروبية، أول أمس الجمعة، خلال مشاورات في باريس على ضرورة عودة إيران سريعاً إلى المحادثات النووية، وسط قلق متزايد من التأخير.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، إن المبعوث الأمريكي بشأن إيران روب مالي تحدث مع نظرائه من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، حول كيفية استمرار الدبلوماسية في «توفير المسار الأكثر فاعلية» بشأن إيران. وقال برايس في واشنطن «نحن متحدون في الاعتقاد أن المفاوضات يجب أن تستأنف في فيينا في أسرع وقت ممكن، وأن تُستأنف على وجه التحديد، حيث توقفت بعد الجولة السادسة».

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان أن المحادثات ستجري في «مرحلة حرجة» في وقت لا تزال فرنسا وغيرها من الدول على استعداد لاستئناف محادثات فيينا. وتابع البيان: «في هذه الأثناء، من الملح والأساسي أن توقف إيران انتهاكاتها الخطرة إلى حد غير مسبوق» للاتفاق النووي، داعياً إيران لمعاودة التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية «بدون إبطاء».

وتوصلت إيران وست قوى كبرى (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين، وألمانيا) إلى اتفاق عام 2015 بشأن برنامج طهران النووي، أتاح رفع كثير من العقوبات المفروضة على طهران، في مقابل تقييد أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها.إلا أن مفاعيل الاتفاق باتت في حكم اللاغية منذ قررت واشنطن الانسحاب أحادياً منه عام 2018. وتراجعت إيران تدريجياً عن تنفيذ التزاماتها الأساسية بموجبه.

(أ.ف.ب)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"