عادي

«حوار دبي» يدعو إلى تسريع التحول نحو الاقتصاد الدائري

150 مشاركاً يدعون لتعزيز ثقافة الأعمال المستدامة
22:22 مساء
قراءة دقيقتين
خلال الجلسة النقاشية

دبي: «الخليج»

نظمت «غرفة دبي» ممثلة بمركز أخلاقيات الأعمال التابع لها مؤخراً مؤتمر «حوار دبي 2021» الذي نظم في «إكسبو 2020 دبي»، تحت عنوان «تسريع الانتقال إلى الاقتصاد الدائري»، وذلك بحضور مميز وصل إلى 150 مشاركاً يمثلون شريحة واسعة من المعنيين والمهتمين بالمسؤولية الاجتماعية في الدولة.

وناقش المؤتمر فرص وتحديات الاستثمار في الاقتصاد الدائري، واستعرض وضع خريطة طريق لتسريع الانتقال للاقتصاد الدائري، باعتباره ركيزة أساسية في التعافي الاقتصادي، حيث تبرز فوائد عديدة اقتصادية وبيئية للاقتصاد الدائري، الذي تشير التقديرات إلى أنه سيولد عائدات في المزايا الاقتصادية تصل إلى 4.5 تريليون دولار خلال العقد المقبل، إلا أنه فقط 10% من الاقتصاد العالمي يعتبر اقتصاداً دائرياً، مما يتيح فرصاً استثمارية واعدة للمستقبل.

ويأتي مؤتمر حوار دبي 2021 لاستكشاف آفاق وفرص وإمكانات الاقتصاد الدائري، خصوصاً في أعقاب اعتماد دولة الإمارات لسياسة الإمارات للاقتصاد الدائري، والتي تعدّ إطاراً شاملاً يحدد اتجاهات دولة الإمارات في تحقيق الإدارة المستدامة والاستخدام الفعال للموارد الطبيعية، من خلال تبني أساليب وتقنيات الاستهلاك والإنتاج، بما يضمن جودة حياة الأجيال الحالية والمستقبلية، وتعزيز كفاءة استهلاك الموارد الطبيعية وتقليل الهدر.

رعاية الابتكار

وقال حمد مبارك بوعميم، مدير عام «غرفة دبي»، إن الاقتصاد الدائري ضرورة لا بد منها لحماية البيئة، وتحسين سلامة شبكة توزيع وإمداد المواد الخام، وتعزيز التنافسية ورعاية الابتكار، وتحفيز النمو الاقتصادي المستدام.

ولفت بوعميم إلى أهمية اعتماد الطرق الذكية والمستدامة لإدارة العمليات التشغيلية للمؤسسات، معتبراً أنها تحسن الكفاءة الاقتصادية، وتخفف من التأثيرات السلبية على البيئة، مشيراً إلى أن الشركات التي تعتمد التصميم الذكي لعملياتها، ستنجح في تعزيز عمر منتجاتها، وتأسيس نظام إدارة نفايات ذات كفاءة عالية، واستراتيجية إعادة تدوير عالية المستوى، مما سيعزز من سمعتها وجودة خدماتها. وأضاف بوعميم: «الاستدامة ركيزة أساسية في رؤية دبي، و«غرفة دبي» ملتزمة بدعم هذه الرؤية من خلال تشجيع الشركات على اعتماد أفضل ممارسات الأعمال المسؤولة والمستدامة. ويلعب مركز أخلاقيات الأعمال الذي أسسته الغرفة منذ 17 عاماً دوراً حيوياً في تعزيز ثقافة الأعمال المستدامة وتبادل الأفكار والخبرات والابتكارات، من أجل مجتمع أعمال مسؤول».

جلسة حوارية

وعقدت جلسة حوارية نقاشية خلال المؤتمر، شارك فيها الدكتورة ديما رشيد جمالي، عميد كلية إدارة الأعمال في جامعة الشارقة، وسميرة الريس، مديرة إدارة السياسات والاستراتيجيات للتنمية المستدامة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وعمر شناوي، الرئيس التنفيذي لشركة «بروكتور آند جامبل» في الشرق الأوسط وشرق وغرب إفريقيا وأسواق التصدير العامة، والدكتور أودو هنجر، نائب رئيس منطقة الشرق الأوسط في شركة «BASF»، في حين أدار الجلسة الدكتور كمال ملاحي، مدير أول مركز أخلاقيات الأعمال في غرفة دبي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"