عادي

تعاون بين «التنافسية والإحصاء» و «مايكروسوفت» لاعتماد الحلول الذكية للبيانات الضخمة

17:16 مساء
قراءة دقيقتين
ب

دبي: «الخليج» 

أعلن المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء وشركة مايكروسوفت عن توقيع اتفاقية تعاون لتعزيز مبادرات التحول الرقمي، تهدف إلى الاستفادة من المخزون الكبير للبيانات الضخمة المتاحة في «بحيرات البيانات» لدعم اتخاذ القرارات وبناء السياسات التنموية والمبادرات الاستراتيجية.
وبموجب الاتفاقية ينظم المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء بالشراكة مع «مايكروسوفت» برامج تدريبية وورش العمل مشتركة، ويعتمد المركز حلول وتقنيات مايكروسوفت في مجال البيانات الضخمة والبيانات المفتوحة، فيما ستقدم مايكروسوفت للمركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء خدمات الدعم الفني المتقدم، والاستشارات التقنية في مجال معالجة وتحليل مخزون «بحيرات البيانات»، لتعزيز الاستفادة من حجم البيانات الضخمة المتولدة عن الجهات الحكومية، بحيث يتمكن خبراء المركز من تقديم رؤى تعتمد على البيانات الدقيقة لصنّاع القرار وراسمي السياسات والشركاء في الجهات الحكومية والخاصة.
وتمثل بحيرات البيانات مستودعات رقمية لتخزين البيانات الضخمة بشكلها الخام وبتنسيقها الأصلي، بحيث تخزّن فيها البيانات الآنية من تطبيقات الأعمال المختلفة، والتي يتم الحصول عليها من مصادر متعددة مثل إنترنت الأشياء، ووسائل التواصل الاجتماعي، وتطبيقات الأجهزة المحمولة.

توجهات حكومة الإمارات

وقالت حنان منصور أهلي، مدير المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء بالإنابة: «تولي حكومة دولة الإمارات أهمية كبرى للبيانات، كونها تساهم وبشكل فعّال في تحسين المبادرات وتعزيز السياسات التنموية وصناعة القرار، وتسهم في بناء مجتمع قائم على المعرفة، وتأتي هذه الاتفاقية مع مايكروسوفت لدعم جهود المركز الرامية إلى تسخير أحدث التقنيات في مجال علوم البيانات، وتطبيق أفضل الممارسات المعتمدة عالمياً في إدارة وتحليل البيانات الضخمة، بهدف مواكبة التطور السريع الذي تشهده دولة الإمارات في مشاريع التحول الرقمي في القطاعين الحكومي والخاص.»
وأضافت أهلي: «ستدعم هذه الاتفاقية جهودنا في توفير أكبر كمٍ ممكن من حزم البيانات المفتوحة لشركائنا في الجهات الحكومية والخاصة، وللباحثين ولمجتمع دولة الإمارات، إضافة إلى المؤسسات الدولية من خلال توفير حزم البيانات على منصة الأمم المتحدة للبيانات المفتوحة، خاصة بعد القفزة الكبيرة التي حققتها دولة الإمارات في الإصدار الأخير من تقرير مخزون البيانات المفتوحة (ODIN) الذي تصدره منظمة البيانات المفتوحة، والذي حققت فيه الدولة المركز 16 عالمياً بقفزة بلغت 51 مرتبة دفعة واحدة، مما يعزز مبدأ الشفافية في العمل الحكومي، ويسهم في تحقيق إنجازات استخدام الذكاء الاصطناعي في مجال البيانات لخدمة كافة القطاعات والأفراد»

قيمة مضافة 

ومن جهته أكد سيد حشيش، مدير عام مايكروسوفت الإمارات، بأن البيانات هي ثروة المستقبل، وتأتي اتفاقية الشراكة مع المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، لتؤكد الدور الريادي لمايكروسوفت في مجال تقنيات البيانات الضخمة، وتسخير الذكاء الاصطناعي في إدارة وتحليل البيانات في القطاع الحكومي.
وقال حشيش: «بما يمتلكه المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء من بيانات ضخمة، وما تملكه مايكروسوفت من تقنيات وحلول متطورة في مجال إدارة وتحليل البيانات، يمكن أن تساهم هذه الاتفاقية إلى حدٍ بعيد في توفير قيمة مضافة للاستفادة المثلى من البيانات في دعم المبادرات المبتكرة، وتحسين اتخاذ القرار، وتعزيز الشفافية الحكومية».
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"